الاتحاد

الإمارات

الرميثي: تعاون أفراد المجتمع والشرطة ضرورة لمكافحة الجريمة

محمد خلفان الرميثي في صورة مع الحضور وفي الصورة مكتوم الشريفي (من المصدر)

محمد خلفان الرميثي في صورة مع الحضور وفي الصورة مكتوم الشريفي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

زار معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، واللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، مجلس المواطن محمد سعيد خلف الرميثي في مدينة العين، بحضور العميد علي خلفان الظاهري، مدير عام العمليات المركزية، والعميد محمد سهيل الراشدي، مدير مديرية شرطة العين، والعقيد سيف الشامسي، مدير إدارة النوادي والأنشطة، والرائد خليفة الحميري، مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية بشرطة أبوظبي، حيث كان في استقبالهم عدد من ضيوف المجلس. وأكد معاليه، خلال الجلسة والتي حملت عنوان «الوعي الأمني وحماية المجتمع»، أهمية تفاعل وتعاون المجتمع مع الأجهزة الشرطية والأمنية من أجل الوقاية من الجريمة ومكافحتها، والذي يعكس الوعي المجتمعي بمخاطر الجريمة، وضرورة تكاتف الجهود من أجل الوصول بمستويات الجريمة إلى أدنى مستوياتها، في إطار تحقيق استراتيجية شرطة أبوظبي في خفض الجريمة وتعزيز الأمن والاستقرار.وتطرق معاليه إلى العديد من المواضيع المجتمعية ذات الصلة بالأمنية وواجبات المجتمع المحلي بالتحلي دائماً بالوعي والحس الأمني العالي، بما يعزز من مستويات الوقاية من الجريمة، وقدم معاليه رؤية شرطة أبوظبي الأمنية والمجتمعية للمرحلة المقبلة، مع مواصلة البحث عن فرص التحسين والتطوير.
كما تناول اللواء مكتوم الشريفي مبادرات واستراتيجيات شرطة أبوظبي في مواكبة التطوير الدائم للخدمات التي تقدمها للجمهور، وكان آخرها مبادرة إطلاق الخدمات الإلكترونية لشرطة أبوظبي على الأجهزة الذكية، والتي توفر أقصى درجات الإنجاز في وقت أقل وتكلفة أقل، وتوفر الجهد على الجمهور في إنجاز خدماته إلكترونياً عبر الهواتف الذكية.
وتناول أهمية مبادرة كلنا شرطة وما حظيت به المبادرة من دعم وتشجيع القيادة الرشيدة والانتساب لعضوية المبادرة من قبل كبار الشخصيات كان حافزاً ومثالاً لإقبال قطاعات واسعة من الجمهور لطلب عضوية مبادرة «كلنا شرطة» وإقبال المقيمين على المبادرة، واستعدادهم الانضمام إلى المبادرة في إمارة أبوظبي.
من جانبه، تناول العميد علي خلفان الظاهري، مدير عام العمليات المركزية، مجموعة البرامج والخطط المعتمدة من قبل شرطة أبوظبي من أجل الارتقاء بمستوى السلامة المرورية والعمل بشفافية في التواصل مع الجمهور عبر وسائل الإعلام المختلفة ومواصلة اطلاع الجمهور على المستجدات المتعلقة بقطاع الطريق وإدارة السرعات وآليات ضبط المخالفين، وكان آخرها الإعلان للجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن أماكن توزع رادارات ضبط السرعات للسيارات على الطرقات في أنحاء إمارة أبوظبي، كما تناول أهمية حرص الجمهور على التواصل مع العمليات المركزية لشرطة أبوظبي للإبلاغ عن أي حالات طوارئ وغيرها، ما يسهم في رفع مستوى الاستجابة الشرطية والأمنية لتحرك الوحدات والجهات الشرطية لموقع الحدث، ويعزز دور الجمهور كونه الرديف الأساسي لنجاح العمل الأمني والشرطي. كما أشار العميد محمد سهيل الراشدي، مدير مديرية شرطة العين، خلال الجلسة على استعداد وجاهزية شرطة العين لتنفيذ المهام والواجبات والمسؤوليات الأمنية والشرطية على مدار الساعة من خلال مراكزها الشرطية الموزعة على امتداد القطاع الجغرافي لمدينة العين، وتأمين أقصى سبل الحماية وتقديم أفضل الخدمات الأمنية للجمهور كون مدينة العين مدينة سياحية، وتستقطب أفواجاً من الزوار من المقيمين أو الزوار للدولة وتنظم الاحتفالات والمهرجانات الموسمية، حيث تكون كامل القوة الشرطية لشرطة العين على كامل الاستعداد والجاهزية العالية لتكون الشريك الأساسي والفاعل في تلك الفعاليات.
كما أكد الراشدي أن مديرية شرطة العين تضع أفضل البرامج والخطط الأمنية التي تهدف إلى تعزيز الاستجابة الشرطية وتعزيز ثقة الجمهور بالخدمات التي تقدمها الشرطة من خلال اتباع أفضل آليات التواصل مع الجمهور المحلي لمدينة العين، وتعمل دوريات شرطة العين في قطاع اختصاص مراكز المديرية للوقاية من الجريمة في المقام الأول، ومن ثم مواجهة الجريمة والوصول إلى أدنى المستويات وفق استراتيجية شرطة أبوظبي.
وتمت مناقشة العديد من المواضيع التي تهم المواطنين والمجتمع المحلي وفتح نقاشات مفتوحة في المجلس.
وفي ختام المجلس، تم توفير لجنة تستقبل طلبات عضوية مبادرة كلنا شركة، حيث حظيت بإقبال رواد المجلس للتسجيل في عضوية المبادرة.

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يؤكد ترسيخ قيم التعايش والتسامح