الاتحاد

الإمارات

دبي تستقبل العام الجديد بأضخم عرض للألعاب النارية

ودعت إمارة دبي العام 2013، بإطلاق ألعاب نارية ضخمة.
حيث انطلقت الألعاب النارية في برج خليفة،أعلى مبنى بالعالم،مع منتصف ليلة الثلاثاء وامتدت من قاعدة البرج إلى قمته بارتفاع 828 مترا، واستمرت لما يزيد عن ست دقائق.

وأثارت الألعاب صيحات الدهشة والفرح من مئات الآلاف من المشاهدين من مختلف الجنسيات الذين تجمعوا أسفل البرج، والشوارع المحيطة به،بصورة تسببت في إغلاق عدد كبير من المحاور المرورية الرئيسية في المدينة.

وصاحبت الألعاب النارية،عروض لنافورة "دبي فاونتن" التي توصف بأنها الأضخم في المنطقة، إذ تقذف بالماء لارتفاع 50 مترا.

وعلى مقربة من برج خليفة،غطت الألعاب النارية "جزر العالم" و "جزيرة النخلة" ومنتجع "أتلانتس" في مياه بحر الخليج، وهي العروض التي قالت دبي إنها "الأضخم في التاريخ".

واستخدم في تلك العروض أكثر من 400 ألف من المقذوفات بألوان مختلفة من 400 موقع.

واستغرق الإعداد للعروض 10 أشهر من التخطيط، وتم تصنيع الألعاب النارية خصيصا لهذا الحدث في الولايات المتحدة والصين وأسبانيا.

وتابع الحدث فريق من موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية تمهيدا لتسجيل الحدث ضمن الموسوعة باعتباره الاكبر بالعالم.

وقال جيمس مارك،وهو سائح بريطاني: إنه يقضي مع أسرته احتفالات العام الجديد في دبي، وأدهشته عروض الألعاب النارية في برج خليفة، التي لم ير مثيلا لها في العالم، مشيرا إلى أن دبي أبهرت العالم بهذه العروض.

وقال خالد الغامدي،وهو سعودي يزور دبي:إنه وجد صعوبة شديدة في الحصول على غرفة فندقية خلال ليلة رأس السنة بالمدينة، إذ أعلن كثير من الفنادق عن وصول نسبة الإشغال إلى 100% خلال ليلة رأس السنة والأيام التالية.

وقال إنه شاهد عروض "جزيرة النخلة" التي انطلقت فيها الألعاب النارية من وسط البحر وغطت سماء المدينة في مشهد سوف يسجل في التاريخ.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته