الاقتصادي

الاتحاد

301,8 مليون درهم أرباح الشارقة الإسلامي خلال 2007

حقق مصرف الشارقة الإسلامي أرباحا صافية عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2007 بلغت 301,8 مليون درهم مقابل 200,6 مليون درهم في عام 2006 بزيادة 50 بالمائة، وارتفعت موجودات المصرف في نهاية العام الماضي إلى 10,9 مليار درهم محققاً زيادة قدرها 42 بالمائة·
كما ارتفعت تمويلات العملاء إلى 6,5 مليار درهم بنسبة 44 بالمائة عن العام الماضي، وارتفع مجموع ودائع العملاء إلى 7 مليارات درهم بنسبة 58 بالمائة، جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة المصرف·
وأفاد المصرف في بيان أمس أن مجلس إدارة المصرف تقدم بتوصية زيادة رأسماله إلى ملياري ومائتي مليون درهم من مليار ومائة مليون درهم حاليا، وذلك بزيادة 100% لرأس ماله الحالي تمهيدا لاعتمادها من الجمعية العمومية غير العادية التي ستعقد في وقت لاحق، وتتمثل هذه الزيادة في توزيع أسهم منحة بقيمة 220 مليون درهم بنسبة 20% من رأس مال المصرف المدفوع كتوزيعات أرباح عن عام ،2007 في حين سيتم طرح عدد 880 مليون سهم لاكتتاب المساهمين بما يعادل 80% من رأس المال الحالي قبل أسهم المنحة، بقيمة اسمية مقدارها واحد درهم للسهم الواحد، بالإضافة إلى علاوة إصدار بقيمة واحد درهم للسهم الواحد وستتم مخاطبة كل من وزارة الاقتصاد والتخطيط ومصرف الإمارات المركزي والجهات ذات الاختصاص لأخذ الموفقات المطلوبة·
وقال محمد عبدالله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي إن هذه الزيادة تأتي ضمن استراتيجية مجلس الإدارة لمواكبة التطور الذي تشهده أنشطة المصرف التمويلية الإسلامية المختلفة وخططه التوسعية والتي ستساهم بدورها في دعم حجم التمويلات التي يقوم بها المصرف لتتماشى مع الاستراتيجية الشاملة للمصرف والنقلة النوعية التي يشهدها في سبيل تحقيق الأهداف التي يسعى لتحقيقها مجلس الإدارة والمساهمين معاً ليكون المصرف ضمن مصاف المصارف العالمية·
كما أشار الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي الى أن المصرف شهد تطوراً ملحوظاً خلال عام 2007م، شمل جميع القطاعات التمويلية الإسلامية سواء على مستوى خدمات الأفراد أو الشركات أو الاستثمارات الدولية أو من خلال الشركات التابعة للمصرف·
كما حقق المصرف توسعاً على النطاق الجغرافي للمصرف اشــــتمل على فتـــــح فروع جديدة في جميـــــع مناطــــق إمارة الشارقة والإمارات الأخرى في الدولة·
وأضاف أن التنمية البشرية شكلت إحدى الأولويات الرئيسية لمصرف الشارقة الإسلامي حيث تجاوزت نسبة التوطين 50 بالمائة في عام 2007 وقد حصل المصرف على جائزة أعلى نسبة توطين بين مؤسسات القطاع الخاص في دول مجلس التعاون الخليجي عن عام ،2006 وقد نجح البنك في استقطاب الكوادر الوطنية وعمل جاهدا للمحافظة عليها من خلال فتح مجال التطوير والتدريب المستمر مما عزز القدرة والكفاءة الإنتاجية للكوادر الوطنية·

اقرأ أيضا