الاتحاد

الإمارات

«دي إن ايه» يكشف غموض جنين تركه والده وهرب

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أجلت محكمة الجنايات في رأس الخيمة، قضية عربي في العقد الثالث من عمره وجهت له النيابة العامة في رأس الخيمة تهم التخلص من طفله الجنين برميه بجوار أحد المساجد بالإمارة.
وتشير أوراق القضية إلى الصعوبات الكبيرة، والتحديات التي واجهها الفريق المكلف بكشف غموض الجريمة التي وقعت فجراً واستخدم الجاني فيها جميع الحيل، لعدم التوصل له، حيث عمد إلى عدم استخدام سيارته والسير في عدة شوارع، وصولاً للمنطقة التي يقطن بها، ومن ثم اختفاء آثار السيارة المستخدمة بعد حصرها في عدد قليل من السيارات، وهو ما لم يؤد أيضاً للوصول للجاني، الذي تم إلقاء القبض عليه، بعد استصدار إذن النيابة العامة بعد دلائل جديدة قدمتها الشرطة حول المشتبه به، والذي أمرت النيابة بإجراء تحليل «الدي ان ايه» الخاص به لتكون المفاجأة مطابقتها للجنين.
ورفض الجاني جميع التهم المنسوبة له في القضية خلال التحقيقات التي جرت معه أمس الأول، وتم الاستماع خلالها للشهود.
من ناحيته، طالب محامي الجاني بالسماع لشهادة الطبيب الشرعي في الواقعة التي جرى تأجيلها.

اقرأ أيضا

نصف مليون زائر للحديقة الإسلامية بالشارقة خلال 5 سنوات