الاتحاد

خليجي 21

الفهد: «اللي يحوش خشمي» يتحمل ولن أرد إلا على «الرؤوس»

الكويت اجتاز اليمن بثنائية في ضربة البداية (أ ف ب)

الكويت اجتاز اليمن بثنائية في ضربة البداية (أ ف ب)

المنامة (الاتحاد) - أكد الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي أنه لن يرد على كل من يهاجمه، وقال: رسالتي للجميع لن أرد بعد اليوم إلا على “الرؤوس”، أعرف التركيبة الخليجية وأنا ولد الخليج، وأفهم كل هذه الموضوعات، ولن أرد على “الملف القطري” ولا على رئيس الاتحاد القطري الذي اكن له كل الاحترام والتقدير وهو من أفضل رؤساء الاتحادات أخلاقا وأدبا، ومن يتعرض لي يتحملني، وأنا شيخ ميداني ولست في برج عاجي، ومن يقدرني أقدره و”اللي يحوش خشمي”، يتحمل وأنا أتحمل الكثير في الكويت، وبدايتي العسكرية عودتني على التحمل.
وطالب الشيخ أحمد الفهد رؤساء الاتحادات الخليجية خلال اجتماعهم المقبل بمناقشة اقتراحين، الأول هو انشاء منظومة خليجية للبطولة، موضحا: الدولة المستضيفة تختار اللجنة المنظمة وجمعية عمومية ولا يوجد أمين عام ولا مقر ثابت، واقترحت قبل بداية البطولة انشاء منظومة كأس الخليج وإن كانت هناك مشكلة في الرئاسة يتم اختيار الامين العام ثابت بينما الرئيس من الدولة المستضيفة، حتى تستطيع هذه المنظومة رفع الإيرادات والتسويق، وتجهز طوال العام للبطولة، وليس قبل 6 اشهر.
وأضاف قائلا: اقتراحي الثاني أن تسمى البطولة باسم المدينة وليس الدولة من أجل أن نرفع من شأن المدن الخليجية ومنشآتها الرياضية، والبنية التحتية، لأن انتقالها من البحرين إلى أي دولة اخرى ليس بجديد ومكرر. في اليمن كانت هناك الكثير من الكلام في الكواليس عن الملاعب والفنادق والامن رغم الإبداع اليمني وجمهوره في البطولة”.
وزاد: في العراق حتى الآن الجميع يتحدث عن الأمن وتقبل العراقيون نقل البطولة إلى البحرين، ولكن التعامل مع المدن أفضل، وتتقدم الدول بملفات للمدن، وأتمنى من الجمعية العمومية التي ستعقد اجتماعاتها على هامش البطولة أن تناقش هذه الاقتراحات”.
وحول عدم اعتراف الفيفا بالبطولة قال: ليس هناك الكثير من الموانع للاعتراف الدولي بكأس الخليج، ولكن إذا أردنا ذلك علينا أن نحدد منظومة البطولة، وعمل منظمة تدير كأس الخليج، وعندما يتم إنشاء منظمة سيكون لها أهداف، وهناك قوانين رياضية تمنع الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” الاعتراف بالبطولة، منها البطولات العنصرية والجغرافية، والفئوية، وعلينا أن نشرح نظام البطولة بأنها ليست خارج المواثيق الاولمبية، والاتحاد الدولي، وهذا لن يتأت إلا من خلال منظومة.
وتطرق للحديث عن مباراة الازرق امام اليمن والبطولة، وقال: لاعبو اليمن قدموا مباراة جيدة خلال 45 دقيقة ونجح مدرب الكويت في فك شيفرة التكتل الدفاعي، وكمرحلة أولى سيتأهل من المجموعة الأولى الإمارات وقطر، ومن المجموعة الثانية العراق والسعودية وعلى البحرين أن يبحث عن الكأس لأنه المنتخب الوحيد الذي لم يفز بها، ولا أتمناها بحرينية بل كويتية، ولكن البحرين على أرضه وبين جماهيره، وهذا الجيل حقق نتائج متميزة للكرة البحرينية وعليه أن يسعى للقب من أجل أن يسير في نفس موكب بقية المنتخبات، وعليهم أن يبذلوا كل ما لديهم في المباريات المقبلة.
وأضاف: الفرصة موجودة أمام الجميع في الدور الأول لانه يقام بنظام الدوري والمدرب الذي ينجح في التعامل مع المباريات فنيا ونفسيا سيتقدم، وفي الأدوار النهائية تقام البطولة بنظام خروج المغلوب، وهنا لن تكون الجوانب الفنية فقط من تحسم المباريات، ولا يمكن أن تحدد البطل فقد يأتي وصيف مجموعة ويفوز بالكأس ويخرج منتخب يضم نجوما كثيرة، وأحيانا تحسم بركلات الترجيح.
ورد على سؤال حول ما قاله الشيخ طلال الفهد بشأن انسحاب الكويت من البطولة: ما قاله الشيخ طلال الفهد لم يكن دقيقا، وكانت ردة فعل سريعة، ومن المفترض أن يتم التصويت على مرسوم الضرورة في مجلس الأمة ولو تمت الموافقة عليه، سوف تسير الرياضة الكويتية في الاتجاه الصحيح، وفي حالة الرفض سيتم تجميد الرياضة الكويتية وليس كرة القدم فقط، وليست القضية في انسحاب الأزرق من البطولة، ولكن القضية في تجميد إجباري للرياضة الكويتية، واتمنى من المسؤولين في الكويت أن يتعاملوا مع القضية على أن لديهم لاعبين يلعبون في البطولة، وعليهم أن يرفعوا معنوياتهم من خلال إنهاء هذه المشكلة، خاصة أن الحركة الرياضية الكويتية تعاني منذ 5 سنوات.
وحول العودة إلى تصريحاته مجددا باستبعاد المنتخب الكويتي من الترشيحات ثم يفاجئ الجميع ويحقق اللقب، قال: أتمنى أن يحدث هذا في البطولة ونحتفظ بالكأس من جديد، وأتمنى من يقول أن بطولة الخليج انتهت يأتون إلى هنا ويرون الزخم الإعلامي والقنوات التلفزيونية والمحليين، لدرجة أنها تجاوزت تغطيتنا لكأس العالم، أو كأس أوروبا، والتواجد الفني والإداري والإعلامي عال جدا.
وأكد أن الإعلام السعودي استخدم القسوة في التعامل مع منتخب بلاده، رغم أنه لعب مباراة كبيرة، وأجد هجوما كبيرا على أحمد عيد الذي تسلم مهمته في رئاسة الاتحاد السعودي منذ أسبوع ويطالبونه بالتغيير ولا أريد أن أكون سعوديا اكثر من السعوديين، ولكن أتعامل مع الموقف بمنطقية لأن عيد تولى المسؤولية مؤخرا، وكان عليهم أن يصبروا، وإذا كنا نفتقد أداء المنتخب السعودي في المتعة والإثارة مثلما نستمتع بالدوري السعودي ولكن هناك جولة ثانية وثالثة وعلى الجميع أن يتحلى بالصبر، والصورة ستكون واضحة وأرى أن الجولة الثالثة ستكون أشبه بالنهائيات مبكرة لكل المنتخبات التي لها أمل، وستكون لها قيمة فنية وسنرى كل منتخب وثقله وتواجده.


رعد حمودي:
البصرة جاهزة لـ «خليجي22» والتوجسات غير منطقية

المنامة (الاتحاد) - أكد رعد حمودي رئيس اللجنة الأولمبية العراقية، أن البصرة جاهزة لاستضافة خليجي 22، وأن التوجسات الموجودة عند البعض غير منطقية، وتابع: “بطولة الخليج السابقة كانت في اليمن وكانت هناك توجسات ونجحت الدورة، وأعتقد أن حظوظ العراق في إقامة خليجي 22 كبيرة، فقط على الدولة والحكومة والجهات المسؤولة أن تتحرك من الآن في سبيل إقامة البطولة. وأضاف: العراق جزء من منظومة الخليج، وحظوظ العراق كبيرة في الاستضافة، وسنرحب بالأشقاء الخليجيين في بلدهم الثاني، وأتوقع أن تتغير وجه نظر الخليجين عند إقامة الدورة في العراق.
وتطرق رعد إلى المنتخب العراقي، وتولي حكيم شاكر المهمة، مؤكداً: ندعم دائما المدرب الوطني ونحن نمتلك كفاءات وطنية كثيرة والكل شاهد مباراة العراق والسعودية، والتي جاءت رائعة رغم أن لدينا الكثير الذي لم نقدمه، وهذا لا يبخس حق المنتخب السعودي الذي يمتلك الكثير أيضاً، ولكن استطاع العراق بجهد لاعبيه ومدربيه تحقيق الفوز من كرتين ثابتتين وحصل على 3 نقاط تجعله يضع قدماً في نصف النهائي.
أضاف: أفضل التجديد في صفوف اللاعبين في سبيل أن يكون هناك رافد أساسي من الشباب للمنتخب العراقي، وقد لاحظ الجميع وجود خليط بين اللاعبين أصحاب الخبرة والشباب في مباراة العراق والسعودية.
وعن الفرحة الكبيرة التي ظهرت في الشارع العراقي بعد الفوز قال: كرة القدم دائماً تجمع العراقيين كما حدث في كأس أمم آسيا 2007، توحد العراق، ومع كل فوز للمنتخب ترتسم الفرحة على وجوه الجميع.


أكد أنه لا يتقمص أدواراً كثيرة ولن يتأثر بـ «التصريحات الأخيرة»
حمد بن خليفة: الفهد كان يفهم قصدي جيداً

المنامة (د ب أ) - أكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، أن علاقته بالشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي لن تتأثر، بالرغم من تصريحات هذا الأخير التي جاءت قبل أيام، وقال فيها إن الشيخ حمد بن خليفة يعتبر مجرد “كومبارس” وليس صاحب قرار فاعل.
واعتبر رئيس اتحاد الكرة القطري، خلال حديثه مع الإعلاميين في مقر إقامة المنتخب القطري أنه تربطه علاقة قوية بالفهد. وقال: “ما حصل باختصار أنني سوئلت عن قضية منتخبات 2009 خلال تصريحات صحفية سابقة، وأجبت عن السؤال، وانتهى الموضوع ..أنا كرئيس اتحاد لا أتقمص أدواراً كثيرة رياضية، أو سياسية أو اقتصادية، بل أهتم بالشأن الرياضي فقط، وأعرف جيدا الدور الذي أقوم به في هذا المنصب”.
وأضاف: “يبدو أن إحدى القنوات الرياضية التي قامت بأخذ تصريح من الشيخ أحمد الفهد قد نجحت في تحويل الحوار معه بحرفية منها، وأوصلته إلى منحى آخر، أعتقد أن الشيخ أحمد الفهد كان يفهم جيدا قصدي، ولكن يبدو أنه كان في داخله شيء أراد أن يقوله. وأؤكد مرة أخرى أن علاقتي به وببقية الأشقاء الخليجيين جيدة”.
وتابع الشيخ حمد بن خليفة: “دائما أتعاون مع الشيخ أحمد الفهد في مسائل كثيرة، وهذا ما ساهم في تطور الكرة الخليجية.. وفي خصوص النقطة التي تم التركيز عليها والمتمثلة في أزمة الثقة بين قطر والكويت، فأريد أن أقول إن علاقتنا بالإخوة في الكويت وببقية أشقائنا جيدة وعلاقة أخوة، وهي حاليا في أفضل حالاتها، وأنا كمواطن قطري وخليجي أعتز كثيرا بما قاله أمير دولة الكويت، عندما أكد متانة العلاقة بين البلدين وهذا يعتبر أفضل رد على المغرضين حول ما قيل في شأن قطر”.
وحول حظوظ المنتخب القطري قبل مواجهة عمان بخليجي 21 اليوم قال الشيخ حمد بن خليفة: “سندافع عن فرصتنا بكل قوة وأمامنا فرص للتعويض وأدرك جيدا أن اللاعبين سيقومون برد فعل .. لم نؤد جيدا في لقاء الإمارات، وكنا بعيدين كل البعد عن مستوانا الحقيقي، ولكن في جميع الأحوال لايزال لدينا الأفضل لنقدمه، وسنصارع من أجل كسب بطاقة التأهل إن شاء الله”.


يوسف ناصر واثق من تأهل الأزرق
المنامة (الاتحاد) - أبدى المهاجم الكويتي يوسف ناصر ارتياحه وثقته في قدرة الأزرق حامل لقب البطولة على التأهل إلى الدور نصف النهائي على الرغم من صعوبة المهمة، وذلك بعد تخطي المنتخب اليمني بثنائية.
وقال ناصر: “المنتخب اليمني لم يكن سهلاً، قدم مباراة جيدة ونجح في فرض أسلوبه، وفي المقابل اهدرنا ركلة جزاء، ما وتر بعض اللاعبين وتسبب في إضاعتنا أكثر من فرصة نتيجة للتسرع أمام المرمى”.
وعن المباراة المقبلة أمام العراق قال: “ستكون مباراة صعبة للغاية خاصة بعد المستوى الذي ظهر به المنتخب العراقي أمام السعودية وتحقيقه الفوز، لكننا سنكون جاهزين لهذه المواجهة ونحن نضع في أذهاننا أنه لا يوجد شيء سهل في كرة القدم”

اقرأ أيضا