الثلاثاء 28 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
30 أغسطس 2005

يسلم من الإعدام
الشيخ النوري بن شعلان أحد شيوخ قبيلة عنزة المشهورين، كان شيخاً كريماً شجاعاً فارساً مقداماً، وقد عاش يقود قبيلته في شمال الجزيرة العربية والأردن وسوريا·
وقارع الظلم التركي والاستعمار الفرنسي إبان استعمار فرنسا لسوريا، وسجن وحكم عليه بالإعدام عدة مرات ثم خرج خشية انتقام قبيلته القوية، وفي آخر مرة أمر الحاكم العسكري في سوريا واسمه سامي على بإعدام الشيخ النوري غير مبال بما يترتب على ذلك من نتائج·
وفي تلك الليلة التي كان موعد إعدام الشيخ في غدها قتل الحاكم العسكري سامي من أحد خصومه، وعلم الشيخ بذلك فقال:
أنا أحمد اللي ذبح شامي
الرب ما أحسن تدابيره
أمسيت والموت قدامي
وأصبحت في نازح الديرة
أصدر على القوم بإعدامي
وذبح وصارت لنا خيره
وأخرج الشيخ من السجن في تلك الليلة، وأصبح عند أهله، وعاش بقية حياته رافع الرأس عزيز الجانب إلى أن توفي عام 1390هـ 1970م·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©