السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
غابة العشاق
29 أغسطس 2005
غزال ضعيف تائه بالغابة، أسد قوي يلتهم من عابه، ثعبان سام يسيل لعابه، أي الاحتمالات أنت؟ تاه بك اتزاني ما عدت أميز بين فرحي وأحزاني صار النور شيئا بعيدا وصار السهر قريبا جداً وصارت أشعاري للمحبين طبيبا فكأني صنعت للعشاق غابة يا باقة الفل أشمميني رائحتك يا خمراً من الجنة أذيقيني طعمك يا جيشاً يثور كل مساء يا داء لا دواء له أدمن شرايني كفى·· لا تقسي علي أكثر كل الذي أطلبه أن ترحميني، كثيراً ما أظن أن لي قلبا كثيراً ما يشن على عينيك الحرب أظل أظن حتى أظن أنك تحبيني·· فأحبيني فحبك لي لم يجرمه الله تعالى لنكمل الطريق وحدنا تعالى فلم تنته بعد قصتنا فما أنا الذي أخاف من القدر لا ولا أنا الذي أشبع من النظر فتعالي ولا تجحفي، الأيام تأخذ من السعادة حصتنا أصبحت بحبي لك كأسد كشر عن أنيابه وبالكبر كمجرم ينتظر حسابه وما عاد يبالي أصبحت كتاريخ بلا أحداث يطاردني رجال الأحداث أصبحت أخاف من الأحداث، وأتهرب من خوفي على عينيك فارحميني·· وبالحب والحنان أشعريني وأمسكي يدي واعبري معي هذا الطريق قبل كل شيء تجدينه، وقبليني قبلي الرحيق وأطفئي لظى قلبي وبالإبهام أطفئي الحريق كي تكون نهايتي بين ذراعيك غريقا·
وائل طحان
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©