سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة) أعلن حتا تمديد عقد المقدوني جوكيكا المدير الفني للفريق لموسم، بعد النجاح في الموسم الجاري، منذ توليه المهمة، بعد استقالة وليد عبيد، على خلفية تراجع نتائج «الإعصار» في دوري الخليج العربي، كما تم تجديد عقد محمود حسن لمدة موسمين، ضمن جهود دعم استقرار الفريق. وعبر جوكيكا عن سعادته بثقة إدارة النادي، باستمرار وجوده مع حتا في الموسم الجديد، وقال نقف أمام تحدٍ كبير في الموسم المقبل، للمنافسة في أفضل النتائج، وهو ما يمنحنا الدافع لمضاعفة الجهد، والعمل على تقديم الأداء القوي، للحصول على أفضل النتائج. وأضاف: في الموسم الماضي، لم أتمكن من العمل مبكراً مع «الإعصار» في المعسكر الخارجي بألمانيا، أو المشاركة في اختيار الأجانب؛ لأن وليد عبيد هو المدرب وقتها، والآن لدي فرصة جيدة في وضع خطط العمل، بعد نهاية الموسم، والمهم خوض مباريات قوية في المعسكر الخارجي، وربما تبدو ألمانيا خياراً جيداً، بسبب توافر فرص المباريات الودية مع الأندية الخليجية، ولا مشكلة في مواجهة أندية ألمانية قوية، للاستفادة من التجارب التي يمكن أن تمنح الفريق الإضافة الجيدة. وحول رؤيته لأجانب حتا، قال جوكيكا: نرى ما يمكن أن يحدث بالتشاور مع إدارة النادي، والمؤكد أن القرارات تصب في مصلحة الفريق، والمنافسة في أفضل النتائج بالدوري، خلال الموسم الجديد». وأشار محمود حسن إلى أن تمديد عقده مع حتا لموسمين، خطوة مهمة في مشواره مع الفريق ودافع قوي، موضحاً أن تركيزه انصب على عرض النادي، أكثر من التفكير في رغبة الأندية الأخرى التي سعت للاستفادة من خدماته، وهو ما يعني المزيد من العمل في الفترة المقبلة. وقال: أشكر إدارة النادي على الثقة في قدراتي، ونسعى للعمل معاً من أجل «الإعصار»، رغم أن المنافسة ستكون قوية بين جميع الفرق. وبدوره، أكد عدنان حسين غيابه عن المشاركة مع الفريق أمام الوصل، تنفيذاً للاتفاق السابق نظير تسهيل إجراءات انتقاله إلى حتا، وقال إنه لا يرتبط بعقد مع الوصل، لكن الأمر على علاقة باتفاق مسبق، وهو يحترم هذا الأمر، رغم أنه كان يتمنى أن يكون ضمن صفوف «الإعصار» في كل المباريات خلال الموسم الجاري، موضحاً أن المواجهة لن تكون سهلة بسبب الرغبة المشتركة في حصد النقاط الثلاث، ومحاولة إنهاء الموسم الجاري، بأفضل نتيجة، حتى تمثل دافعاً قوياً للموسم الجديد. وأضاف: لاعبو حتا قدموا المردود المتوقع في المرحلة الماضية، وكانوا على وشك العبور للقاء النهائي في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، لكن الأمور لم تمضِ حسب المتوقع، والجيد أن الفريق دافع عن حظوظه في البقاء مع «المحترفين»، قبل جولات عدة من الأمتار الأخيرة، وهو ما يؤكد القيمة العالية للعناصر الموجودة، والبصمة الفنية الرائعة للمدرب المقدوني جوكيكا، وقبل ذلك الدور المؤثر لإدارة النادي، في توفير الأجواء الإيجابية أمام اللاعبين، والمؤكد أن مرحلة «قطف الثمار» الحالية، نتيجة طبيعية، والفريق أمام مرحلة جديدة من التحدي في الموسم الجديد. وحول تمديد عقده مع النادي، قال: لم يتم حسم الأمر حتى هذه اللحظة، لكن بكل تأكيد أشعر بالفخر الكبير، بسبب التقدير الرائع من إدارة النادي، وأتمنى البقاء في النادي؛ لأننا مثل «الأسرة الواحدة» بالطموحات الكبيرة في خدمة جهود الفريق، ومساعدته على حصد النتائج الإيجابية في جميع الأوقات والمناسبات.