فيصل النقبي (دبا الفجيرة) حضر أحمد سعيد الظنحاني رئيس مجلس إدارة دبا الفجيرة، تدريب الفريق مساء أمس، استعداداً لمباراة الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي أمام الشارقة، على استاد الفجيرة يوم السبت المقبل. واجتمع الظنحاني قبل بداية المران مع اللاعبين، بحضور أعضاء مجلس الإدارة، والجهازين الفني والإداري للفريق، وحثهم على تقديم مستواهم الحقيقي من أجل تحقيق حلم البقاء للموسم الثالث على التوالي في دوري المحترفين. وقال الظنحاني: آمال إدارة وجماهير النادي كبيرة، بقدرة لاعبي «النواخذة» على تحقيق نتيجة إيجابية أمام «الملك»، وإثبات جدارة الفريق بالبقاء ضمن منظومة الكبار. وأكد البرازيلي باولو كاميلي المدير الفني قبل بداية التدريب، أن الكرة أصبحت الآن في ملعب اللاعبين، لإثبات قوة وتطور وشخصية الفريق، خاصة أن الكل في النادي قاتل في الدور الثاني بالتحديد، من أجل الوصول إلى هدف الإدارة بالبقاء ضمن الكبار، مشيراً إلى أن الوقت حان في مباراة الشارقة، حتى يثبت اللاعبون قدراتهم العالية، ورغبتهم في أن يكونوا ضمن لاعبي دوري الخليج العربي في الموسم المقبل. وأضاف كاميلي أن الفريق على بُعد نقطة واحدة فقط من البقاء، وعلى اللاعبين القتال للفوز على الشارقة، لأن ذلك ما يستحقه بعد جهد متميز، خلال الدور الثاني للدوري. من جانب آخر، شهد التدريب مشاركة لاعب الوسط أحمد محمد، رغم إصابته في لقاء الوحدة، حيث ارتدى قناعاً طبياً للوجه، ولن يغيب عن صفوف الفريق أي لاعب مؤثر حيث تخلو قائمة الفريق من الإيقافات أو الإصابات، وهو ما يجعل وضعية الفريق جيدة، من ناحية اختيار العناصر الأساسية للقاء.