الاتحاد

الرئيسية

القمة العالمية للطاقة المستقبلية تحظى بمشاركة دولية واسعة

الطاقات البديلة تستحوذ على اهتمام معظم دول العالم

الطاقات البديلة تستحوذ على اهتمام معظم دول العالم

تحظى ''القمة العالمية للطاقة المستقبلية -التي تعقد برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة- بمشاركة دولية قوية حيث تستعرض ''بيرتيش بيتروليم'' (BP) البريطانية خلال القمة تكنولوجياتها في مجال الهيدروجين وتخزين الكربون والطاقة البديلة وتلقى القمة -التي ستعقد في أبوظبي من 21 الى 23 يناير- اهتماماً عالمياً، ويشارك فيها شخصيات رفيعة المستوى ورؤساء دول من بينهم دوق يورك ورئيس المالديف مومون عبدالله غيوم ورئيس أيسلاندا أولفور راجنار جريمسون ورئيس دجيبوتي إسماعيل عمر غوليلة ويتوقع أن يشارك ثلاثة عشر وزيرا للطاقة ووزراء الدولة من ألمانيا والنرويج·
ويزداد الاهتمام بالطاقة البديلة في مجلس التعاون الخليجي بينما تسعى الحكومات الى إيجاد موارد جديدة للطاقة من أجل تلبية الطلب الناتج عن النمو الاقتصادي في المنطقة·
وقالت ''بيرتيش بيتروليم'' (BP) في بيان أمس إنه ''مع معدلات النمو السنوية في دول مجلس التعاون الخليجي التي بلغت سبعة بالمئة وفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي على دول هذه المنطقة تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الناتج عن توسيع مشاريعها السكنية الطموحة والتجارية الكبيرة والطاقة الكثيفة والمشاريع الصناعية مثل مصاهر البتروكيمياويات والألمنيوم''·
وقال رئيس ''بيرتيش بيتروليم'' (BP) الشرق الأوسط وجنوب آسيا، ستيف بيكوك: ''تعتبر معدلات النمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي في الوقت الراهن مرتفعة جدا، بحيث قد تواجه بعض الدول المشاكل في تأمين كميات كافية من الغاز لتلبية الطلبات النامية في القطاعات السكنية والصناعية وتوليد الطاقة أو الحاجة الى الاحتياطي لزيادة قاعدة الإنتاج، ومن المستبعد أن تحل الطاقات البديلة مثل الطاقة الشمسية والرياح والوقود الحيوي مكان الغاز والنفط بشكل كامل، وعلى الحكومات أن تستمر بالاستثمار في الأشكال التقليدية للطاقة من أجل تلبية الطلب المتزايد؛ وعلى الرغم من ذلك، يمكن للطاقة البديلة أن تساعد في تغطية جزء من الطلب المتزايد ونتوقع أن نشهد زيادة في التركيز على هذا المجال في السنوات القادمة''·
وكانت ''بيرتيش بيتروليم'' (BP) وشركاؤها، من بين أول الشركات التي أدخلت الطاقة القليلة الكربون والمتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، علما بأنها تملك قسما مخصصا للطاقة البديلة والذي يخطط لاستثمار ما يقارب 8 مليارات دولار عالميا بحلول ·2015
وتقود ''بيرتيش بيتروليم'' (BP) المشروع الأول عالمياً في صناعة أسر ثاني أوكسيد الكربون في عين صلاح في الجزائر حيث استخراج ثاني أوكسيد الكربون من الغاز الطبيعي المستخلص، يوازي إيقاف 000,250 سيارة عن السير، ويعاد حقن ثاني أوكسيد الكربون في خزان مصنوع من الحجر الرملي حيث يتم تخزينه بشكل دائم، كما أنها عضو مؤسس في مبادرة مصدر للطاقة البديلة في أبوظبي، وتطور حاليا مجالات للتعاون في الصناعات المتدنية الكربون من ضمنها الطاقة الهدروجينية·
و''بيرتيش بيتروليم'' (BP) هي الراعي البلاتيني للقمة العالمية للطاقة المستقبلية، حيث ستلقي رئيسة قسم الطاقة البديلة باللشركة فيفيان كوكس كلمة، بالإضافة الى ذلك سيقوم إيان رايت، مدير مشروع أسر الكربون وتخزينه في الشركة بتقديم بحث يتناول الإمكانيات والمشاريع في نفس الموضوع·

اقرأ أيضا

قائد أركان الجيش الجزائري يدعو لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها