السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الرأس الذهبية تنقذ السيدة العجوز من صدمة البداية
29 أغسطس 2005

استهل يوفنتوس حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الايطالي لكرة القدم بفوز صعب على ضيفه كييفو بهدف في ختام المرحلة الاولى من المسابقة التي شهدت فوز خمسة فرق أخرى بنتائج متفاوتة· وجه فريقا الإنتر وروما إنذارا مبكرا إلى باقي المنافسين في المسابقة بفوز الاول على ضيفه تريفيزو بثلاثية والثاني على مضيفه ريجينا بنفس النتيجة في المرحلة الاولى التي شهدت أيضا تعادل ميلان مع مضيفه أسكولي 1/1 وفوز سيينا على كالياري 2/1 وأودينيزي على أمبولي بهدف ولاتسيو على ميسينا بنفس النتيجة وتعادل بارما مع باليرمو1/1 ·
على استاد 'دل ألبي' بمدينة تورينو نجح المهاجم الفرنسي الدولي دافيد تريزيجيه في تعويض يوفنتوس حامل اللقب عن الاداء المتواضع لنجم هجومه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في المباراة وسجل له هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 36 ووجد دفاع كييفو صعوبة بالغة في الحد من تحركات تريزيجيه ولكن حارس مرمى الفريق ألبرتو فونتانا نجح في التصدي لتسديدتين قويتين من تريزيجيه وإبراهيموفيتش في الدقيقتين التاسعة و14 قبل أن تتلقى شباكه هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 36 بضربة رأس نموذجية من تريزيجيه· أما أفضل فرصة لكييفو فكانت من نصيب المهاجم سيرجيو بيليسيير في الدقيقة 12 عندما لعب كرة ساقطة من فوق كريستيان أبياتي حارس مرمى فريق يوفنتوس ولكن الكرة على العارضة بقليل· وأهدر تريزيجيه وإبراهيموفيتش فرصة خطيرة في نصف الشوط الثاني بعد أن ارتبكا في التعامل مع الكرة لعدم التنسيق بينهما·
على استاد جيوسيبي ميازا في ميلانو نجح فريق الانتر بقيادة نجم هجومه البرازيلي الدولي أدريانو في التغلب 3/صفر على ضيفه تريفيزو الصاعد هذا الموسم لدوري الدرجة الاولى في إيطاليا· ويدين انتر بالفضل الكبير في هذا الفوز إلى أدريانو الذي سجل الاهداف الثلاثة في الدقائق 31 و68 و79 ليقود الفريق إلى الفوز الكبير في بداية الموسم الحالي ويعلن فريق الانتر أنه سيكون منافسا بقوة على اللقب في الموسم الحالي بعد أن سيطرت التعادلات على معظم مبارياته في الموسم الماضي· وكانت الفرصة الخطيرة الاولى في اللقاء من نصيب ألفارو ريكوبا مهاجم الانتر ومنتخب أوروجواي حيث سدد الكرة قوية ولكنها ارتدت من القائم قبل أن يسجل أدريانو هدفه الاول· وفي الدقيقة 68 أهدى الصربي ديجان ستانكوفيتش تمريرة متقنة إلى أدريانو سجل منها الهدف الثاني· وبعدها بعشر دقائق أصاب أدريانو دفاع تريفيزو بصدمة كبيرة حيث سجل الهدف الثالث له ولفريق الانتر· وقال روبرتو مانشيني المدير الفني لفريق الإنتر 'كانت مباراة تتطلب الحذر لان تريفيزو ليس لديه ما يخسره· وتغيرت الامور بعد هدف أدريانو الاول حيث لعب انتر بشكل أفضل'·
وفي مباراة أخرى تغلب روما على مضيفه ريجينا بنفس النتيجة في استاد 'ريجيو كالابريا'· وأعلن روما عن نفسه مبكرا في الموسم الحالي بعد أن خلع عباءة النتائج المتواضعة التي كانت تهدده بالهبوط للدرجة الثانية حتى قبل أسابيع قليلة من نهاية الموسم الماضي· وافتتح أليساندرو مانشيني التسجيل في المباراة بالهدف الاول في الدقيقة 30 ثم أضاف دانييل دي روسي الهدف الثاني في الدقيقة 46 واختتم شعباني نوندا التسجيل بالهدف الثالث في الدقيقة الاخيرة من المباراة التي شهدت طرد كارلوس باريديس لاعب باراجواي من ريجينا في الدقيقة 64 ·
وعلى استاد 'دل دوكا' أفلت ميلان صاحب المركز الثاني في المسابقة في الموسم الماضي من الهزيمة أمام مضيفه أسكولي الصاعد لدوري الاضواء في الموسم الحالي وتعادل معه 1/1 ليفقد ميلان نقطتين في بداية مسيرته بالمسابقة هذا الموسم·
وكان أسكولي هو البادئ بالتسجيل بالهدف الذي أحرزه ميركو كوديني في الدقيقة 58 ليكون الهدف الاول للفريق في دجوري الدرجة الاولى بعد غياب دام 15 عاما وتعادل ميلان بالهدف الذي سجله المهاجم الاوكراني الدولي أندريه شيفتشنكو في الدقيقة 63 ·
ونجح المدافع كوديني في تسجيل هدف أسكولي نتيجة خطأ من البرازيلي ديدا حارس مرمى ميلان الذي فشل في الامساك بالكرة التي سددها فابيو كوالياريلا مهاجم أسكولي· ولكن تقدم أسكولي لم يدم أكثر من خمس دقائق حيث حقق شيفتشنكو التعادل لميلان بهدف من تسديدة زاحفة قوية أطلقها من حدود منطقة الجزاء· وكان شيفشنكو قد أهدر فرصتين ثمينتين في الشوط الاول كما أهدر فرصة ثالثة بعد الهدف الذي سجله بدقيقتين فقط·
وقال كارلو أنشيلوتي المدير الفني لميلان 'من الصعب أن تكون هذه المباراة لقاء في كرة القدم· كانت معظم التمريرات كرات طولية وتعددت حالات العرقلة· وكانت مباراة غريبة وكان بإمكاننا الفوز فيها ولكن ذلك لم يحدث'·
واستغل أودينيزي الذي حصل على المركز الرابع في الدوري الموسم الماضي خلف يوفنتوس وميلان والانتر الدفعة المعنوية القوية التي حصل عليها من تأهله للدور الاول لدوري أبطال أوروبا للمرة الاولى في تاريخه واستهل مسيرته في المسابقة المحلية بالفوز على أمبولي بهدف سجله سولي مونتاري في الدقيقة 30 وقاد إنريكو كييزا فريق سيينا للفوز الثمين على كالياري 2/1 في مباراة شهدت طرد روبرتو دافيرزا لاعب سيينا في الدقيقة 76 وكان كالياري هوم البادئ بالتسجيل بالهدف الذي أحرزه ماورو إسبوسيتو في الدقيقة التاسعة من المباراة ورد سيينا بهدفين سجلهما كييزا في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول من ضربة جزاء وفي الدقيقة 58 وتغلب لاتسيو على ميسينا بهدف سجله جوران باندييف في الدقيقة 21 في حين تعادل بارما مع باليرمو بهدف سجله ماركو بريشيانو في الدقيقة 48 مقابل هدف سجله كريستيان تيرليتسي في الدقيقة 37 ·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©