الاتحاد

الرياضي

فييرا: علينا الحذر لأن المنافس قوي واللقاء فرصة لاستعادة عافية «الملك»

الشارقة يعاني من تراجع النتائج في الفترة الأخيرة

الشارقة يعاني من تراجع النتائج في الفترة الأخيرة

الشارقة (الاتحاد) - أكد البرازيلي فييرا مدرب الشارقة أن مباراة اليوم أمام اتحاد كلباء لها أهداف كثيرة، في مقدمتها أن “الملك” رفع شعار الفوز، بحثاً عن العودة من جديد إلى الانتصارات، خاصة أنه لم يتذوق طعم الفرحة منذ جولات عديدة في الدوري، وبالتالي بات الفوز مطلباً حيوياً في هذه الفترة.
وأضاف: ارتكبنا أخطاء عديدة في مباراة عجمان الأخيرة بالدوري، وعملنا على تصحيحها في التدريبات، رغم أن الوقت ضيق، ولكن لدينا الرغبة في العودة، والفريق يضم مجموعة جيدة من اللاعبين، ولابد أن يستعيدوا عافيتهم، ويقدموا المستوى الجيد في اللقاء اليوم، لأن المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، ولابد من فريق فائز باللقاء، ومهم جداً أن نتخطى هذا الدور.
وأشار إلى أن الفوز سوف يعيد الفريق إلى عافيته ومعنوياته العالية، ونستعد من جديد لمباريات الدوري، لأن الفريق بحاجة إلى الفوز في المباراة القادمة، ولن نفكر فيها الآن، إلا بعد أن نعبر اتحاد كلباء، ونتقدم خطوة في الكأس، وفي الوقت نفسه فإن اتحاد كلباء من الفرق القوية التي تقدم مستويات جيدة، ولا يمكن الاستهانة به، لأنه قوي رغم وجوده في الدرجة الأولى، وله طموحات مشروعة في البطولة، وأتمنى أن يكون فريقنا في يومه.
وأكد فييرا أن الفريق بأكمله يتحمل الخسارة أو الأخطاء في أي مباراة، ولا يمكن أن نحمل الأخطاء إلى لاعب بذاته، ونحن نتعامل مع المباريات كفريق واحد، ومن المهم أن نعالج الأخطاء، ولا تتكرر في المباريات المقبلة، خاصة أن الفريق يضم لاعبين أصحاب خبرة، والطبيعي أن يتعلموا من الأخطاء.
من ناحية أخرى توجه الشارقة مساء أمس الأول إلى رأس الخيمة للمبيت، استعداداً لمواجهة اتحاد كلباء على ملعب الإمارات، بعد أن خاض التدريبات بالملعب الرئيسي أمس، والذي كان بمثابة التدريب الأساسي، ووضع الخطة، خاصة أن مران أمس الأول جاء سريعاً، بسبب إقامة مباراة الظفرة والخليج على ملعب الشارقة في دوري الدرجة الأولى وتدرب الفريق قبل المباراة لمدة ساعة فقط.
ولم المدرب فييرا ملامح التشكيلة التي يخوض بها اللقاء، وهو ما اعتاد عليه منذ تولى تدريب الفريق منذ 3 مباريات، إلا أن تراجع نسبة الغيابات في صفوف الفريق تمنح المدرب خيارات كثيرة، سواء في وضع التشكيلة أو البدلاء، ويغيب حميد أحمد لحصوله على الإنذار الثالث، ولم يتحدد موقف عمران عبد الرحمن من المشاركة، رغم عودته للتدريبات أمس الأول، بجانب غياب موسى حطب وراشد أحمد حارس الفريق من بداية الموسم.
ومن المتوقع أن يبدأ الفريق المباراة بتشكيلة تضم جاسم محمد في حراسة المرمى وفي قلب الدفاع ياسر عبد الله وسلطان رمضان وعلى اليمين علي السعدي وعلى اليسار عبد العزيز صنقور وفي الارتكاز فاندينهو وعصام درويش وفي الوسط إيمان مبعلي وسليمان المغني، وفي الهجوم إدينهو ومارسلينهو.
في الوقت نفسه ينتظر المدرب دخول لاعبين مواطنين جدد في قائمة الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية، لتعديل أوضاع الفريق، خاصة في الناحية الدفاعية، فيما استقر على عدم إجراء تغييرات في الأجانب، بعد أن خرج الصربي إيجور الذي واصل تدريباته مع الفريق، ودخل فاندينهو واستمر إدينهو ومارسلينهو.

اقرأ أيضا

مودريتش بعد مباراته الـ300 مع الريال: أتمنى خوض 100 مباراة أخرى