الاتحاد

الرياضي

فرانكي: عجمان خطير ولا مجال للتعويض

سبيت خاطر (يمين) في حوار كروي مع كريم كركار

سبيت خاطر (يمين) في حوار كروي مع كريم كركار

أبوظبي (الاتحاد)- أكد البلجيكي فرانكي فيركاوترن المدير الفني للجزيرة، أنه يملك خيارات كثيرة، لتعويض غياب جمعة عبد الله، وسوف يتخذ القرار النهائي بشأن اللاعب البديل في اللحظات الأخيرة، وبالطبع يستبعد خميس إسماعيل من بين هذه الخيارات، لأنه لا يمكن أن يضحي به في مركزه الأساسي كلاعب ارتكاز وسط ومحور أداء دفاعي مهم.
وعن عجمان قال فرانكي: تابعت له مباراتين، إحداهما أمام الشباب، والثانية مع الشارقة، وفي المرتين نجح عجمان في تقديم عرض قوي، حيث خسر في الثواني الأخيرة أمام الشباب بهدف، وحقق فوزاً كبيراً ومستحقاً على الشارقة في المرة الثانية، وفي كل الأحوال، لدى المنافس فريق قوي، ولاعبون متميزون في مختلف المراكز، كما أنه يملك خطورة كبيرة في عملية التحول من الدفاع للهجوم، لأن لاعبيه ينتقلون بشكل سريع، ومن خلال 3 تمريرات فقط، في نفس الوقت الذي يضغط على منافسه في كل مكان في الملعب، ولا يترك له مساحات للحركة، ويملك مهارات تمكنه من تشكيل الخطورة على المنافسين خصوصاً من خلال إبراهيما توريه وكريم كركار، وحسن معتوق.
وفي تعليقه على الروح المعنوية العالية لفريقه بعد الفوز على الوحدة قال: يجب أن نحافظ على الروح القتالية التي عادت لنا أمام الوحدة، وأن نتعامل بمنتهى الحذر مع عجمان، ولا يجب أن ننتظر تقدم المنافس علينا حتى ننتفض في الوقت الأخير، لأن أحداً لا يعرف السيناريو الخاص بكل مباراة، وفي مباريات الكأس الأمر يختلف كثيراً، لأنه لا مجال للتعويض، وفي لقاء الوحدة والمباريات التي سبقته لم يظهر بعض لاعبينا بمستواهم الطبيعي، فما زلنا ننتظر مستواهم الحقيقي، ونتوقع ردة فعل قوية لهم بعد الدفعة المعنوية التي حصلنا عليها في «الديربي» الأخير.
وعن موقفه من تداخل البطولات مع بعضهما، وضيق الوقت بينها قال: هذا الأمر له فوائد وعيوب، وبالنسبة للفوائد فإن اللاعب يبقى في حالة تركيز مستمرة، ومن السهل أن يتحقق الانسجام بينه وبين زملائه، كلما لعب على فترات قريبة، وكلما تقارب الزمن بين المباريات، فإن الفريق الجيد يفرض نفسه، ويحافظ على تواجده في الصدارة، وأنا النقطة السلبية فتكمن في عدم وجود الوقت الكافي أمام المدرب من أجل العمل مع لاعبيه، واحتمالات أن يقع بعض اللاعبين ضحية الإرهاق.
أما عن موقف علي خصيف من اللحاق بالمباراة، فقد أكد فرانكي أن الحارس شارك في مباراة الرديف الأخيرة أمام الوحدة، وظهر بمستوى جيد، إلا أنه ما زال يحتاج لمباراة أخرى على الأقل، في الوقت نفسه الذي يبقى فيه خالد عيسى خياراً أول، لأنه يقدم مستويات جيدة، ويملك “فورمة” المباريات، ويعد من أفضل الحراس في الدولة.
وبخصوص فترة الانتقالات، وماذا يحتاج الجزيرة من لاعبين لدعم الصفوف، فقد أكد فرانكي أنه يركز في الأساس على اللاعبين الموجودين، خصوصاً أنه يملك 29 لاعباً جيداً، ولم يتحدث حتى هذه اللحظة مع الإدارة عن انتدابات جديدة، ولكن كل مدرب في العالم يتمنى أن يضم لاعبين متميزين بشكل عاجل، إلا أنه يفضل في هذا التوقيت أن يركز على اللاعبين الموجودين، ويمنحهم الثقة الكاملة، وإذا كان هناك أي مطالب أخرى سوف يتم الحديث فيها مع الإدارة أولاً، قبل الإعلان عنها في وسائل الإعلام.
وتطرق مدرب الجزيرة إلى أهم مطالبه وأولوياته في مباراة عجمان، مؤكداً أنه يسعى لتحقيق التوازن بين الدفاع والهجوم، وهو الأمر الذي حافظ عليه في مباراة الوحدة، رغم أنه سحب لاعبي الارتكاز سبيت وخميس إسماعيل في ربع الساعة الأخير، لأنه طلب في هذا التوقيت من دياكيه ودلجادو الارتداد للخلف.
وعن موقف اللاعب البرازيلي سوبيس، وما يتردد عن احتمالات عودته للفريق، قال: تحدث معي بعض مسؤولي مجلس الإدارة أخيراً، وقالوا لي على سبيل المزاح أن بعض المواقع رددت أن سوبيس سيعود للجزيرة، وحقيقة الأمر أن هذا الموضوع مجرد شائعات.
وعن احتمالات البدء بعلي مبخوت على حساب باري مثلما حدث في المباراة الأخيرة، قال: كل مباراة لها ظروفها، وكل الاحتمالات واردة، وربما ما يصلح لمباراة الوحدة لا يتناسب مع عجمان، وربما العكس، ومن حسن الحظ أننا نملك الخيارات والحلول المناسبة في التوقيتات المناسبة، كما أننا يجب ألا نتجاهل أحمد جمعة الذي أصيب بكدمة خفيفة في مباراة الوحدة، وسوف نتابع حالته ربما يدخل ضمن الخيارات.

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر