الاتحاد

الإمارات

«الصحة النفسية» يوصي بتوسيع فرص البحث العلمي

الحضور خلال إحدى جلسات المؤتمر (تصوير حميد شاهول)

الحضور خلال إحدى جلسات المؤتمر (تصوير حميد شاهول)

منى الحمودي (أبوظبي)

اخُتتمت أمس أعمال المؤتمر الدولي الخامس للصحة النفسية للأطفال والبالغين في أبوظبي والذي كان تحت شعار «الصحة النفسية من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرشد»، والذي نظمته مدينة الشيخ خليفة الطبية التابعة لشركة «صحة»، بمشاركة العديد من الخبراء والمختصين في مجال الصحة النفسية، وبحضور نحو 1000 مشارك من مختلف دول العالم المهتمين بالصحة النفسية.
وأشاد المشاركون في المؤتمر بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في مجال تعزيز الخدمات والرعاية الصحية المقدمة بصفة عامة، ومجال الطب النفسي بصفة خاصة.
وأوصى المشاركون بضرورة توسيع فرص البحث العلمي والتعاون مع المؤسسات المعنية كافة، باعتبار أن البحث العلمي يلعب دوراً مهماً في جميع الأدوار التي يؤديها الأطباء والمختصون، وأن هناك حاجة ملحة لتدريب المختصين في مجال الصحة النفسية على البحث العلمي، وذلك لتطوير هذه الأبحاث وتنمية قدرات البحث العلمي لدى المختصين في مجال الصحة النفسية بالمنطقة.
وأكدوا أهمية توسيع نطاق خدمات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بصفة عامة، وأطفال مرض التوحد بصفة خاصة، وذلك لتزويد هذه الخدمات في برنامج مدمج في المدارس. إضافة إلى ذلك، أوصى المشاركون بأهمية توعية الأسر والمختصين بخصوص مشاكل اضطرابات الأطفال السلوكية، وذلك بتدريبهم وتوعيتهم بحول طريقة التعامل مع هذه المشاكل السلوكية.
وأوصى المؤتمر مع تنامي مشكلة التأخر في المهارات الاجتماعية والنطق لدى الأطفال، بعمل أبحاث لتقيم هذه الظاهرة، وتوعية الأسر بخصوص أضرار الأجهزة الإلكترونية مثل اللوح الذكي، والأجهزة المحمولة ودروها في تأخر النطق والمهارات الاجتماعية لدى الكثير من الأطفال.
وقال الدكتور أحمد الألمعي استشاري ورئيس قسم الطب النفسي للأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، رئيس المؤتمر: ما تميز به هذا المؤتمر عن السنوات السابقة هو حجم المؤتمر والنشاطات وتنوعها وحجم الحضور.

اقرأ أيضا

الشيخة فاطمة تستقبل وزيرة الإنتاج الحربي الباكستانية