الاتحاد

عربي ودولي

39 قتيلاً باشتباكات مستمرة بين مجموعتين مسلحتين في سوريا

مسلحون من إحدى الفصائل السورية

مسلحون من إحدى الفصائل السورية

 ارتفعت إلى 39 قتيلاً على الأقل، حصيلة الاشتباكات المستمرة بين مجموعتين مسلحتين في شمال سوريا، اليوم الأربعاء، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وكانت الاشتباكات العنيفة اندلعت أمس في القطاع الغربي من ريف محافظة حلب.
وتأتي التوترات في إطار سعي "هيئة تحرير الشام"، التي تضم جبهة النصرة الإرهابية سابقاً، لتوسعة سيطرتها في المنطقة، على حساب خصومها.
وقال ناشطون محليون إن الهيئة تستغل سحب جزء من قوات فصيل الجبهة الوطنية من المنطقة لتوجيههم إلى منبج، حيث تستعد تركيا لشن عملية كبيرة ضد المسلحين الأكراد.
وواصلت الهيئة الإرهابية، اليوم، عملية تثبيت سيطرتها على بلدة "دارة عزة" في المنطقة، التي تشهد حالة من الاستياء والغضب الشعبي الواسع على خلفية الاقتتال العنيف.
وتجدر الإشارة إلى أن بلدة "دارة عزة" تعد ثاني أكبر بلدات القطاع الغربي من ريف حلب.

اقرأ أيضا

آلاف المستوطنين يقتحمون ساحة البراق