الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
المحتجون في الأكوادور يهددون باستئناف عمليات تفجير أنابيب النفط
29 أغسطس 2005

كيتو - رويترز: هدد المحتجون في الاكوادور الذين تسببت هجماتهم في وقف صادرات البلاد من النفط في وقت سابق هذا الشهر باستئناف هجماتهم، متهمين شركات الطاقة بتغيير بنود اتفاق تسوية تم التوصل اليه يوم الخميس الماضي، وقال زعماء المحتجين انهم سيلتقون في بلدة فرانسيسكو دي اوريلانا الشرقية الشهيرة بانتاج النفط للوصول الى قرار بشأن استئناف تفجير خطوط انابيب وتخريب معدات الضخ في محاولة لاجبار الشركات على زيادة استثماراتها في المجتمعات الفقيرة التي تعمل بها·
وكانت الهجمات التي بدأت في منتصف اغسطس قد عطلت صادرات النفط المهمة لاقتصاد الاكوادور وساعدت على رفع اسعار النفط العالمية· والنفط هو اهم الصادرات في الاكوادور وهي ثاني أكبر دولة في أميركا الجنوبية تصدر هذه السلعة للولايات المتحدة بعد فنزويلا·
وكان المحتجون قد توصلوا الاسبوع الماضي لاتفاق مع الحكومة وشركات النفط الخاصة ووعدوا بوقف الهجمات مقابل زيادة الاستثمارات المحلية·
وقال المحتجون ان الشركات التي وافقت شفهيا على الاتفاق ولم توقع عليه تحاول الان التخفيف مما عليها من التزامات، وقال ادموندو اسبيندولا رئيس بلدية مدينة شوشوفيندي النفطية لرويترز 'شركات النفط غيرت البنود كلية'، وكان من المقرر بمقتضى الاتفاق ان تقوم شركات النفط ومنها اوكسيدنتال بتروليوم وبتروبراس وإنكانا كورب بمقتضى الاتفاق بتمهيد 260 كيلومترا من الطرق الجديدة في اقليمي ساكامبيوس واوريلانا خلال ثلاث سنوات·
واضاف اسبيندولا 'اتفاقنا كان ينص على ان مد الطرق سيتم خلال ثلاث سنوات·· والان تقول الشركات انها ستنفذ ذلك حينما يكون الامر ممكنا أي ربما خلال 10 اعوام او 20 او 30 عاما'··· وستكون الشركات الان اكثر استعدادا مما سبق فيما يتعلق بحماية املاكها ولكن اسبيندولا قال ان المحتجين سيجدون اهدافا في حالة استئناف الهجمات· وقال 'انابيب النفط طويلة جدا وهشة·· لا يمكن حماية كل كيلومتر منها'·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©