رضا سليم (الشارقة) أقام الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، رئيس مجلس إدارة نادي المدام الرياضي، مساء أمس الأول، حفل عشاء لفريق الشارقة الأول لكرة اليد احتفالاً بفوزه بدرع دوري أقوياء اليد في الموسم الحالي وكأس الإمارات للرجال، وذلك بالقاعة الرئيسية بمقر شركة نادي الشارقة لكرة القدم. حضر الاحتفالية الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، وخميس بن سالم السويدي رئيس مجلس إدارة النادي السابق، وعبدالعزيز الحصان نائب رئيس النادي وعلي عمران الأب الروحي للعبة بالنادي، والدكتور عيسى النعيمي رئيس اتحاد اليد السابق، ومحمد الحصان عضو مجلس إدارة النادي والمشرف على اللعبة، وعبدالله بن خادم وعدد كبير من الشخصيات الرياضية المنتمية للنادي، بالإضافة إلى جميع اللاعبين بالفريق الأول والجهازين الفني والإداري. وهنأ الدكتور سعيد مصبح الكعبي إدارة النادي على الإنجاز وقال: البطولة جاءت بعد جهود كبيرة من الفريق وإدارة النادي، وأعادت الدرع من جديد لقلعة الملك، مشيراً إلى أن الفريق كان بحاجة إلى استعادة الثقة بعد غياب البطولات لسنوات طويلة، وأعتقد أن درع الدوري انطلاقة لبطولات كثيرة قادمة ليس فقط على مستوى كرة اليد، بل كل الألعاب في النادي. وأضاف: الاحتفالية لكل أبناء الإمارة الباسمة لأن النادي هو الأعرق في الشارقة، وعلى مستوى الدولة، وله تاريخ في كل الألعاب، والحصول على الدوري يمثل عودة الروح للرياضة في الإمارة الباسمة، مشيراً إلى أن دخول المراحل السنية في المنافسة على كل البطولات دليل على ما يقوم به النادي من عمل في هذه المراحل، والتي تصب في مصلحة الفريق الأول، والأهم أن جميع اللاعبين من أبناء النادي وهو سر تألقهم في كل البطولات. وأشار إلى أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يقدم كل الدعم للرياضة في الإمارة من ملاعب ومنشآت ودعم مادي ومعنوي ودائماً يلتقي مع الأبطال من أبناء الإمارة كل عام من أجل تشجيعهم على مواصلة الإنجازات. وقال عبدالعزيز الحصان إن الفوز ببطولة الدوري كان هدفنا للفريق منذ عدة سنوات، ورغم أن الفريق حاول في السنوات الماضية فإن البطولة كانت تضيع في الأمتار الأخيرة، وحتى عندما فاز بكأس نائب رئيس الدولة في نهاية الموسم الماضي، لم نشعر أننا حققنا البطولة المطلوبة ومع بداية الموسم الحالي فاز الفريق بكأس الإمارات، كنا ننتظر بطولة الدوري، والتي تحققت بعد انتظار لسنوات خاصة أن النادي يدعم فرق المراحل السنية ولديه قاعدة كبيرة من اللاعبين في كل المراحل ودائماً يتصدر المراكز الأولى ويحصل على درع التفوق. وأضاف: «كل العمل في المراحل السنية يأتي للوصول إلى الفريق الأول والفوز بالبطولات، وأعتقد أن الفريق الآن بات جاهزاً للفوز بالبطولات لخمس سنوات قادمة على الأقل، وربما أكثر من ذلك خاصة أن هذا الجيل من صغار السن وأمامهم 10 سنوات على الأقل والأهم أن نكون في دائرة المنافسة على كل البطولات. من جهته، أكد يوسف أحمد الحمادي أن الفريق أغلق ملف الاحتفالات بدرع الدوري وبدأ التجهيز لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتي تنطلق يوم 19 مايو الجاري، بمواجهة الوصل، وقد بدأت التدريبات وسيكون الفوز بدرع الدوري محفز للاعبين من أجل مواصلة تحقيق البطولات بعد الفوز بثنائية حتى الآن، ونطمح في تحقيق الثلاثية، والجميع متحفز لعودة المباريات.