الاتحاد

منوعات

كيف تحمي أطفالك من إزعاج الأحداث العالمية ؟

كيف تحمي أطفالك من إزعاج الأحداث العالمية ؟

كيف تحمي أطفالك من إزعاج الأحداث العالمية ؟

ترجمة عزة يوسف

أكدت سامانثا كيمب جاكسون الخبيرة بالشؤون الأسرية في جامعة رايرسون الكندية، أنه من الأفضل أن تكون مستعدًا بأفضل طريقة للتعامل مع الأحداث العالمية، وأن تكون منفتحاً على مناقشة مخاوف وأسئلة أطفالك، فضلاً عن الاستعداد بإجابات للأسئلة التي لا مفر منها التي قد يطرحونها، حيث تتردد عبر وسائل الإعلام المختلفة عناوين الأخبار المزعجة والتصريحات المتصاعدة، ولسوء الحظ تصل إلى مسامع الأطفال وقد تسبب لهم الخوف والفزع.
وتقترح سامانثا، حسب موقع «Global News»، متابعة الأخبار بشكل منتظم بحيث يمكنك توقع أسئلة أطفالك، فقد يخفف الحديث الاستباقي معهم، من حدة المناقشات المهمة التي تثير خوفهم وهلعهم.
وتنصح الخبيرة بالتحلي بالصدق كأفضل سياسة، على الرغم من الكثير من البالغين في جميع أنحاء العالم لا يريدون أن تحدث الحرب، ولكنها احتمال وارد، لكن من المريح للأطفال أن يعلموا أن هناك أشخاصاً لا يريدون وقوع الحرب، وأنهم سيبذلون قصارى جهدهم لتجنب أسوأ سيناريو.
وتؤكد سامانثا أن مجرد تواجدك بجانب أطفالك والسماح لهم بطرح ما يجول بخاطرهم والإجابة عليه، سيبعث الراحة لديهم، حتى لو لم يتاح للآباء الإجابة على هذه الأسئلة بأفضل طريقة ممكنة بإعطاء إجابات غير محددة، ويجب أن يثقوا بك ويدركوا أنهم يمكنهم الاعتماد عليك في أن تكون صادقًا وبأنك سوف تخبرهم وتطلعهم على تطورات الأحداث، إذا تغير الموقف وأصبح الخطر أكثر إلحاحاً.
وأضافت الخبيرة أنه من المهم للغاية مراقبة الصحة النفسية لطفلك، وتخفيض مستويات القلق لديه، وإدراك الفرق بين مناقشته والإجابة على ما يجول بخاطره، وبين جعله في حالة انغماس في تفاصيل الأحداث المزعجة.

اقرأ أيضا

على هامش «العين السينمائي».. «روشتة» علاج لأوجاع السينما الخليجية