الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
تأسيس مكتب إماراتي ياباني في الدولة لتعزيز العلاقات الاقتصادية
29 أغسطس 2005

دبي - 'الاتحاد': استقبل شاهين علي شاهين، الأمين العام المساعد لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة هيدكي كونو، المدير التنفيذي للمركز الياباني للتعاون مع الشرق الأوسط وتاكاشي ماتسوموتو مدير تخطيط المشاريع بالمركز الياباني بحضور أحمد الجامع القيزي مدير الإدارة الاقتصادية بالاتحاد، وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين كل من الإمارات واليابان·
وأكد الامين العام المساعد على قوة ومتانة العلاقات التي تربط دولة الإمارات واليابان مشيراً إلى استعداد اتحاد غرف التجارة التام لبذل الجهود ومد جسور التعاون لتفعيل تلك العلاقات خلال المرحلة المقبلة وبحث الآليات التي يمكن من خلالها إقامة مشاريع مشتركة والتطلع إلى الاستفادة من الخبرات اليابانية في مختلف القطاعات والمجالات خاصة في مجالي الصناعة وتكنولوجيا المعلومات التي حققت فيهما تطورات هائلة وتعد احدى الدول الصناعية المهمة على هذا الصعيد·
وقال شاهين: يأتي تأسيس مكتب إماراتي ياباني في دولة الإمارات لتعزيز العلاقات بين مؤسسات الأعمال الإماراتية واليابانية ولتيسير التعاون الاقتصادي في مجال التعاون التكنولوجي بين البلدين والسعي إلى وضع خطوط عريضة لرعاية مصالح أعضاء الطرفين من شركات ورجال أعمال والهيئات التابعين لها في كل من الإمارات واليابان·
من جانبه أشاد المدير التنفيذي الياباني بما حققته دولة الإمارات من إنجازات في مختلف القطاعات التي تعكس حرص قيادة الدولة على التطوير والتحديث المستمر والاستفادة من التقنيات الحديثة المتطورة التي اتيحت لها من انفتاح أسواقها على مختلف دولة العالم والتي جعلت منها إحدى أهم الدول على مستوى المنطقة وأصبحت تمتلك قاعدة صناعية متنامية ونهضة زراعية رغم الظروف المناخية الصعبة لها·
وقال إن بلاده ترتبط بعلاقات جيدة من الإمارات ولكننا نسعى إلى مزيد من التعاون بين البلدين خلال المرحلة المقبلة خاصة على الصعيدين الاقتصادي والتجاري وتفعيل التبادل التجاري بين الجانبين 'لأننا حريصون على زيادة تواجد المنتجات اليابانية في الأسواق الإماراتية المنفتحة على كل دول العالم وان تكون لنا حصة جيدة في تلك الأسواق المهمة على صعيد المنطقة'· كما قدم شرحاً تفصيلياً عن تأسيس المكتب الإماراتي الياباني من حيث الأهمية الاقتصادية والنتائج المتوخاة منه على صعيد نقل التكنولوجيا واستثمارها بدولة الإمارات العربية المتحدة، ودعا الشركات والمؤسسات الإماراتية إلى الاستفادة من الخبرات اليابانية وخاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات وغيرها من المجالات التي تتمتع فيها بلاده بخبرات واسعة والبحث عن إقامة مشاريع مشتركة بين تلك المؤسسات مستقبلاً·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©