الاتحاد

ثقافة

منح جائزة الشارقة للثقافة العربية للعراقي العاني والبولندية بارزيمييه

أعلنت فرانسيس ريفيرا، المساعد الثقافي للمدير العام بمكتب المنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم ( اليونسكو ) بمقرها في باريس، عن فوز الفنان عبد الغني العاني من العراق و أنّا بارزيمييه من بولندا، بجائزة الشارقة للثقافة العربية 2009 والتي تمنح سنوياً بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وجاء منح الجائزة بناء على قرار لجنة التحكيم لجائزة الشارقة للثقافة العربية من قبل الأمانة العامة.
وأضافت أن الجائزة تمنح للمرة الأولى لفنان وسيدة.
واختتمت فرانسيس، أن الجائزة البالغة 60 ألف دولار تمنح مناصفة للفائزين من حكومة الشارقة، تقديراً لدور المثقفين والمبدعين في إثراء الثقافة وحوار الثقافات الإنسانية، وأن هذه الجائزة ترمي لأهداف بعيدة المدى من حيث تكريس مفهوم حوار الحضارات والتبادل الثقافي وتأتي انطلاقاً من استشرافات المستقبل وتقديراً لقيمة الثقافة ودورها في تعزيز الأواصر والتلاقي بين الشعوب.
يشار إلى أن عبد الغني العاني، شاعر وخطاط درس القانون والفن ومارس فن الخط العربي في السنوات المبكرة من عمره، وأصبح منذ عام 1993مسؤولاً لقسم دراسات الخط العربي في الكلية الوطنية العليا بباريس وقد سعى من خلال أعماله الفنية إلى تأصيل الفن التقليدي للخط العربي الإسلامي، والذي يعبر أسلوبه عن أرقى الاتجاهات الفنية في التعريف بالثقافة العربية وأسهم بشكل فاعل في تعزيز وترويج فن الخط العربي في الغرب.
أما الفائزة الثانية أنّا بارزيمييه، باحثة وناشرة، فقد أنشأت في عام 1998 في أوروبا أول قسم للدراسات الإسلامية بجامعة وارسو ببولندا، وكرست عملها في تعزيز ونشر الثقافة العربية في بولندا. كما أنشأت في عام 1992 دار نشر «الأكاديمي والحوار» وبلغ إنتاجها 82 كتاباً يعنى بالعالم العربي والإسلامي.

اقرأ أيضا

شاعرات الخليج في ملتقى "نون القصيد" بالشارقة