الاتحاد

الاقتصادي

22 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية في أول أسبوع من تداولات 2014

أبوظبي (الاتحاد)- حصدت الأسهم المحلية مكاسب جديدة بنهاية تعاملات الأمس بلغت قيمتها 6,5 مليار درهم، لترفع بذلك إجمالي أرباحها خلال الأسبوع الأول من تداولات العام 2014 (6 جلسات) إلى 22 مليار درهم.
وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي خلال الأسبوع الحالي بنسبة 1,4%، محصلة ارتفاع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1,3%، بعدما تمكن السوق في اجتياز حاجز مقاومة جديد للعام 2014 عند 4400 نقطة، فيما ارتفع سوق دبي المالي بنسبة 0,92%، واخترق حاجز 3500 نقطة في آخر جلسات الأسبوع.
وبحسب محللين ماليين ووسطاء، شهدت الأسواق حالة من التذبذب التي تزامنت مع عمليات جني أرباح عززها قرار هيئة الأوراق المالية والسلع بداية الأسبوع بوقف التعامل على المكشوف نهائيا، الأمر الذي أدى إلى ضغوط بيع مكثفة، سرعان ما هدأت مع تدخل الهيئة بإجازة هذه النوعية من التعاملات خلال الجلسة الواحدة.
وأجمع هؤلاء لـ” الاتحاد” على أن الأسواق قادرة على تجاوز عمليات جني الأرباح المتوقعة واستكمال مسارها الصاعد مع بدء إعلانات الشركات عن نتائجها المالية للعام 2013 وتوزيعات أرباحها خلال الفترة المقبلة الأمر الذي يجعل الأمور إيجابيه وتؤشر على استمرار تحسن أسعار الأسهم خلال العام، بحسب نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية.
وزاد وائل أبومحيسن مدير شركة الأنصاري للخدمات المالية بقوله:” السيولة الضخمة التي تتدفق على الأسواق امتصت ضغوط البيع التي قامت بها شركات الوساطة بداية الأسبوع لوقف التعاملات بالمكشوف”.
وأضاف أن مشتريات محافظ وصناديق الاستثمار والتي تعتمد على تمويلات البنوك وليس شركات الوساطة هي التي امتصت مبيعات المتعاملين على المكشوف، ويتوقع أن تزداد حصة المؤسسات المالية خلال الفترة المقبلة ضمن عمليات شراء استباقية قبل تفعيل قرار الانضمام إلى مؤشر مورجان ستانلي في مايو المقبل.
ونجحت أسهم عدة خلال الأسبوع الحالي في تخطي حواجز سعرية هي الأولى منذ 6 سنوات، حيث تخطى سهم إعمار العقارية حاجز الـ8 دراهم قبل أن يتعرض إلى عمليات جني أرباح، وكذلك الحال سهم بنك دبي الإسلامي الذي عزز مكاسبه فوق الدراهم الستة التي سجلها لأول مرة منذ سنوات عدة، وجرى تداول سهمي أبوظبي الوطني عند 15 درهماً والخليج الأول 20 درهم.
وبحسب التقرير الأسبوعي لهيئة الأوراق المالية والسلع، تجاوزت تداولات الأسواق خلال الأسبوع حاجز الـ 10 مليارات درهم إلى 10,4 مليار درهم من تداول 6,1 مليار سهم. واستحوذت أسهم 5 شركات منها 4 شركات عقارية على 42,3% من إجمالي تعاملات الأسواق، وبلغت إجمالي تداولاتها مجتمعة 4,4 مليار درهم، وهى أسهم شركات إشراق وإعمار والاتحاد والدار العقارية، إضافة إلى سهم بيت التمويل الخليجي.
وحقق سهم شركة الفجيرة لصناعة البناء أكبر نسبة ارتفاع سعري خلال الأسبوع بنحو 48,3%، ومصرف السلام السودان 36,5%، وإسمنت رأس الخيمة 24,3%، والسلام البحرين 20,8%، والشارقة الإسلامي 18,8%. وفي المقابل، حقق سهم شركة دواجن رأس الخيمة أكبر نسبة انخفاض سعري بنحو 10%، والهلال الأخضر 10%، والمزايا القابضة 9,8%، والخليج للملاحة 9,7%، وأبوظبي لبناء السفن 9,7%.
وخلال جلسة الأمس، ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,99%، وأغلق عند مستوى 4460,83 نقطة، محصلة ارتفاع سوق أبوظبي بنسبة 0,50%، وسوق دبي المالي 1,7%. وارتفعت القيمة السوقية إلى 668,4 مليار درهم، وبلغت قيمة التداولات 2,8 مليار درهم من تداول 1.71 مليار سهم من خلال 16258 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 72 شركة من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق، وحققت أسعار أسهم 39 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 20 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «دريك آند سكل» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 343,14 مليون درهم موزعة على 217 مليون سهم من خلال 1157 صفقة. وجاء سهم «الاتحاد العقارية» في المركز الثاني بتداولات قيمتها 245,08 مليون درهم موزعة على 196,91 مليون سهم من خلال 1197 صفقة.
وحقق سهم «الخليج الطبية» أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 14,7% إلى 2,72 درهم من خلال تداول 159,8 ألف سهم بقيمة 380,75 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني سهم «مصرف السلام السودان» بنحو 14,7% إلى2,73 درهم من خلال تداول 5,09 مليون سهم بقيمة 13,69 مليون درهم.
وسجل سهم «إسمنت الاتحاد » أكبر انخفاض سعري بالحد الأقصى 10% إلى 1,80 درهم من خلال تداول 15 ألف سهم بقيمة 27 ألف درهم، تلاه سهم «الوطنية للتأمينات العامة» بنسبة 8,83% إلى مستوى 5,47 درهم من خلال تداول 3333 سهم بقيمة 18,24 ألف درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 3,41%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 12.87 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 46 شركة من أصل 120شركة، وعدد الشركات المتراجعة 34 شركة.

اقرأ أيضا

الإمارات الأولى عالمياً في المنافسة بقطاعي الإنترنت والاتصالات