الاتحاد

ثقافة

أساتذة في جامعة فرجينيا بقطر يترجمون مختارات من الشعر المعاصر في الخليج

يقوم مجموعة من أساتذة جامعة فرجينيا كومنولث في دولة قطر بتقديم مختارات من الشعر المعاصر في منطقة الخليج العربي تحت عنوان “ المد والجزر”.
والأساتذة هم: الأستاذ المساعد باتي بين و الأستاذ المساعد سامية ديتز وجف لودج الأستاذ المساعد السابق في جامعة فرجينيا كومنولث في قطر والموجود حاليا في جامعة فرجينيا كومنولث في ريتشموند .
وأوضح بيان صادر عن الجامعة امس، أن هذه المختارات ستقدم مجموعة رائعة ومثيرة من القصائد لشعراء من كل من قطر والكويت والمملكة العربية السعودية وعمان والبحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة. وستضم هذه المختارات مقدمة من الشاعر الكبير والمترجم والمحرر والكاتب خالد المطوع.
وستضم المختارات بعض أشعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. كما ستضم هذه المختارات مجموعة واسعة من الشعر للشاعرة ليلى كاشف الغاتا، من البحرين والتي تبلغ من العمر 19 عاما.
وأضاف البيان أن هذه المختارات تمثل دعوة لجميع القراء للتعرف على مجتمع الخليج العربي الغني والحيوي في نفس الوقت الذي تظهر به العمل الأدبي المهم الذي يضطلع به الشعراء في هذه المنطقة . وسوف تقوم مؤسسة “ غارنيت إيثاكا للصحافة والنشر” - وهي إحدى دور النشر الرائدة والتي تقوم بنشر الكتب المتخصصة في منطقة الشرق الأوسط والإسلام - بتقديم هذه المنشورات في عام 2011.
وصرح دان نان، مدير تحرير دار النشر بقوله “ يحظى الشعر في الخليج العربي بشعبية كبيرة، أكثر بكثير مما هو عليه في بريطانيا أو أميركا الشمالية” وأضاف أنه فخور جدا بأن يكون ناشر هذه المختارات الرائعة ، والتي سوف تقدم تجربة أدبية فريدة من نوعها إلى جمهور جديد من القراء.
وقد قام طلاب جامعة فرجينيا كومنولث في قطر والدارسون لمقرر الأدب بتحديد الحاجة إلى مجموعة شعرية شاملة لمنطقة الخليج العربي. وتم ابتكار واختيار هذه المختارات واعتماد جزء منها من قبل مؤسسة قطر - البرنامج الجامعي لتحديد ودعم أفضل الأبحاث للطلاب الجامعيين ( REP) ويسعى هذا البرنامج إلى تعزيز التعليم بالممارسة وتقديم التدريب العملي على أنشطة الإرشاد وتقديم أساليب فعالة للتعليم الجامعي.
وصرح الدكتور عماد قدوري – مدير هذا البرنامج بقوله :”هذا البرنامج هو أحد البرامج التي يمولها الصندوق القطري الوطني للبحوث QNRF . حيث يفخر هذا الصندوق بتمويل مشاريع أكاديمية متنوعة وتمويل والأبحاث العلمية في المرحلة الجامعية التي تستحق الجوائز مثل هذه المختارات الشعرية”. ويشعر الكتاب والمحررون بالعرفان والامتنان للصندوق القطري والوطني للبحوث QNRF ومؤسسة قطر في جعل هذا ممكنا بمنحهم الفرصة للطلاب لاكتساب خبرة قيمة في مجال الترجمة والنشر.

اقرأ أيضا

أحمد الظنحاني: ما زلت طفلاً أتهجّى المسرح