الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
أخبار الساعة تدعو لمواجهة مثيري الفتن
29 أغسطس 2005

أكدت نشرة 'أخبار الساعة' ان استقرار العراق لن يتم عبر الاتفاق على مسودة الدستور فقط ولكن بتحقيق خطوات على قاعدة الوفاق والوحدة الوطنية ليسمو الجميع فوق الخلافات ويفطنوا إلى خطورة التجاوب مع مثيري الفتن، وقالت النشرة الصادرة عن مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها امس تحت عنوان 'جبهات صراعية جديدة في العراق' ان الايام الأخيرة شهدت نوعا من المبارزة السياسية بالتهديدات طغت على لغة الخطاب السياسي الصادر عن رموز التيارات والطوائف الرئيسية في العراق، واضافت انه في مواجهة التلويح بورقة النفط بحثا عن 'الفدرلة' لجأت بعض القيادات السنية الى التلويح ضمنا بورقة 'المياه' التي تمر من 'دجلة والفرات' الى الجنوب، فضلا عن القتال الشيعي الشيعي الذي يؤشر الى خطر ما يوصف بصراع الفصائل داخل كل تيار أو طائفة دينية أو سياسية·
وأكدت النشرة ان التوترات القائمة بين الفصائل وانتشار ثقافة حمل السلاح تحتاج الى حلول عاجلة وجذرية من قادة الفصائل نفسها لمصلحة مستقبل البلاد، مشيرة الى خطورة استمرار ما وصفه المتحدث باسم الحكومة العراقية ليث كبة بـ'الصراعات السياسية المحلية' بين الميليشيات التابعة لجماعات شيعية أو غير ذلك، وأعربت عن أملها في ان يرتقي الجميع الى مستوى التحدي التاريخي الذي يواجه العراق والعراقيين جميعهم من دون تفرقة بين فصائل أو تيارات دينية كانت أو سياسية أواثنية، وقالت انه من الخطأ أن توظف مشاعر الاحباط الناجمة عن الوضع المعيشي والاقتصادي لدى شرائح من العراقيين في تحقيق أهداف سياسية ضيقة لهذا التيار أو ذاك، فالعراق بحاجة الى أن يسمو الجميع فوق الخلافات ويفطنوا الى خطورة التجاوب مع مثيري الفتن·(وام)
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©