الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس الصومالي يطلب من مبارك دعم قمة الجزائر لجهود المصالحة الصومالية

القاهرة- الاتحاد ، ووكالات الانباء: في أول لقاء قمة بينهما بالقاهرة أمس بحث الرئيس المصري حسني مبارك مع نظيره الصومالي عبدالله يوسف جهود المصالحة الوطنية بين الفصائل الصومالية والاوضاع في منطقة القرن الافريقي· وقال المتحدث الرئاسي المصري السفير سليمان عواد ان الرئيس الصومالي أبدى خلال المباحثات تطلع بلاده لدعم جهود المصالحة الصومالية خلال القمة العربية المقبلة في الجزائر وكذلك في القمة الافريقية المقرر عقدها في مدينة سرت الليبية· كما أعرب الرئيس الصومالي عن تطلعه لمساندة الرئيس مبارك لجهود الحكومة الصومالية في الحصول على الدعم العربي والافريقي لاستكمال جهود المصالحة الصومالية بما يوفر الظروف الملائمة لعودة الحكومة الصومالية من نيروبي إلى مقديشيو وكذلك فيما يتعلق بالدعم والمساندة اللازمة لاعادة اعمار الصومال بعد 14 عاما من الحرب الأهلية· وكان الرئيس الصومالي قد وصل إلى القاهرة أمس في زيارة تستغرق يومين·
ومن جهة أخرى، ودع السفير الاميركي في مصر ديفيد ويلش أمس الرئيس المصري قبل العودة الى واشنطن لتولي مهامه الجديدة الى جانب وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس· وعين ويلش في 12 فبراير مساعدا لوزيرة الخارجية لشؤون الشرق الاوسط خلفا لوليام بيرنز·
وقال ويلش في ختام لقاء مع مبارك في تصريح نقلته وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان 'الشراكة الاميركية المصرية استراتيجية'· وشدد على 'الفرصة الفريدة' المتاحة لتحريك جهود السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين· وقال ان 'مصر والولايات المتحدة تعهدتا بتعزيز' هذه الفرصة· واضاف ردا على سؤال حول الظروف التي سيتولى في ظلها مهامه الجديدة في واشنطن، 'ان اهداف الولايات المتحدة الاستراتيجية في الشرق الاوسط تقضي باحلال السلام واغتنام كل الفرص لتعزيز هذا السلام'·

اقرأ أيضا

الزياني: قمة الرياض تؤكد الحرص على انتظام عقد القمم