الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
النواب الكويتيون يدعون لمزيد من خفض النفقات على التسليح
29 أغسطس 2005

الكويت - يوسف علاونة: رغم الاستقبال النيابي الذي رحب بكون الكويت تنفق أقل من المعدلات السائدة دوليا على التسلح، بحسب تقرير صدر أخيرا عن الأمم المتحدة، إلا أن الوسط النيابي الكويتي يطالب بالمزيد من خفض الإنفاق على شراء السلاح كما أعلن ذلك في تصريحات صحافية رئيس مجلس الأمة بالنيابة عبد الوهاب الهارون الذي يرأس اللجنة المالية في مجلس الأمة·
وكان التقرير الدولي لاحظ أن الكويت تنفق على القطاع الاجتماعي أكثر مما تنفق على النواحي الدفاعية في موازنتها، إذ بلغ إنفاقها على القطاع الاجتماعي، وفق التقرير، نسبة 31,9 %، فيما بلغ الإنفاق على النواحي الدفاعية 28,9 %· وفيما لوحظ أن نسبة الإنفاق الدفاعي تفوقت على الإنفاق الاجتماعي في الدول العربية، فإن الأرقام المتعلقة بدول الغرب المتقدمة أشارت إلى أن الإنفاق الدفاعي هناك يراوح مثلا ما بين 2 %و9 %، في حين أن الإنفاق الاجتماعي يراوح ما بين 57 و67 %·
واشتكى الهارون من أن 'الإنفاق العسكري يبقى مرتفعا، خصوصا مع زوال الأخطار العسكرية التي كانت تواجهها الكويت' وأضاف بأنه 'كان أثناء الحرب العراقية- الإيرانية، ومرورا بمرحلة الغزو وما لحقها، مبرر للإنفاق على الجوانب الأمنية والدفاعية، وتفعيل قدرات التسلح، وإيجاد القوة الأمنية الرادعة، رغم أن ذلك كان على حساب الإنفاق العام، ولكن بعد سقوط نظام صدام حسين وانتفاء هذا الخطر، لم تعد الكويت مهددة عسكريا، وآن الأوان لتخفيف هذا العبء عن الموازنة العامة للدولة'·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©