الاتحاد

أخيرة

لوحة مفاتيح تهدد الأمن القومي الأميركي

لندن (رويترز) - أفادت وثيقة بأن معملا نوويا أميركيا رائدا اكتشف مؤخرا أن أنظمة الكمبيوتر الخاصة به تحتوي على لوحة مفاتيح لتشغيل الشبكات مصنوعة في الصين. وأنه قام بتغيير اثنين من المكونات لاعتبارات تتعلق بالأمن القومي. وتستخدم اللوحة في التحكم في مرور البيانات على شبكات الكمبيوتر، في المعمل الذي صنعت فيه أول قنبلة ذرية أميركية، ويستخدم حاليا في صيانة ترسانة الأسلحة النووية بالولايات المتحدة. وأشار خطاب صادر عن معمل “لوس آلاموس” القومي بولاية نيو مكسيكو بتاريخ 5 نوفمبر إلى أن المعمل النووي ركب أجهزة من صنع شركة “إتش 3 سي” للتكنولوجيا ومقرها في هانجتشو بالصين. وتضم شركة “إتش 3 سي” شركة “هواوي” الصينية للتكنولوجيا وشركة “3 كوم” الأميركية. وأثار الاكتشاف تساؤلات حول ممارسات الشراء في وزارات أميركية مسؤولة عن الأمن القومي. وكانت الحكومة الأميركية والكونجرس عبرا عن مخاوفهما بشأن هواوي وصلاتها المزعومة بالجيش والحكومة في الصين.

اقرأ أيضا