الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تعترف بصعوبة الحصول على معلومات استخباراتية عن إيران

عواصم - وكالات الانباء: اعتبر الجنرال المتقاعد افرايم سنيه عضو لجنة الخارجية والامن في الكنيست الاسرائيلي ان اصرار ايران على حيازة اسلحة نووية هو امر يهدد وجود اسرائيل وقال ان مهاجمة ايران عسكريا هو آخر الخيارات الذي يجب اللجوء اليه في نهاية الامر ضدها· وابلغ سنيه اذاعة الجيش الاسرائيلي امس انه يتوجب على الولايات المتحدة لعب دور مهم في حل هذا الوضع مع ايران نتيجة الاصرار على تملك هذه الاسلحة·
وذكرت الاذاعة ان سنيه كان يعلق على التقرير الذي نشرته صحيفة 'صندي تايمز' البريطانية والذي اشارت فيه الى ان رئيس الوزراء ارييل شارون اعطى تفويضا مبدئيا خلال الشهر الماضي للتخطيط من اجل شن هجوم جوي باستخدام طائرات 'اف '15 وفرقة مختارة من الجيش الاسرائيلي لمهاجمة المواقع النووية الايرانية·
وحسب الاذاعة فقد رفض سنيه تأكيد ما ذكرته الصحيفة البريطانية حول الخطط الاسرائيلية لمهاجمة ايران·
على صعيد متصل اعترف البيت الابيض بصعوبة جمع معلومات مخابرات جيدة في ايران ولكنه قال ان سلوك طهران 'يثير الشبهات بما يكفي' لتكثيف الضغوط بشأن برنامجها النووي· وقال ستيفن هادلي مستشار الامن القومي لشبكة (سي·ان·ان) التلفزيونية 'يصعب الحصول على معلومات مخابرات في ايران··انه مجتمع مغلق للغاية· وهم يحتفظون باسرارهم جيدا·' وحذر هادلي في تصريحات لشبكة (فوكس) التلفزيونية ايضا الحكومة الايرانية من الاطمئنان لقرار الرئيس جورج بوش بدعم اوروبا في عرضها لحوافز اقتصادية محدودة لطهران مقابل تخليها عن برنامجها النووي المشتبه به·
ودافع هادلي عن الاتهامات النووية الاميركية ضد ايران مشيرا الى الطريقة التي اخفت بها برنامج تخصيب اليورانيوم وانشطة اخرى عن المفتشين الدوليين·
وقال هادلي 'الفشل في الكشف والافتقار الى الالتزام بالاتفاقات الدولية يثير شكوكا خطيرة ليس فقط في اذهاننا ولكن ايضا في اذهان الاوربيين·' واضاف 'سلوكهم مثير للشبهات بما يكفي بصورة تجعل ليس الولايات المتحدة وحدها ولكن الاوروبيين ايضا قلقون ونعتقد اننا بحاجة الى بعض الضمانات·· الواضحة التي ستمنع ايران من الحصول على قدرة نووية·'
الى ذلك اعلن الرئيس الايراني السابق اكبر هاشمي رفسنجاني ان شعوره بالمسؤولية يدفعه اكثر فأكثر نحو تقديم ترشيحه للانتخابات الرئاسية المقبلة في ايران· ونقلت وكالة الانباء 'الطلابية' عن رفسنجاني قوله 'مع اقتراب موعد الانتخابات اشعر بأن مسؤولياتي تزداد وبأنه لم يعد بامكاني البقاء على الهامش'·
وتابع قائلا 'اذا شعرت بان ادارة البلاد باتت تعتمد علي وحدي، لا تشكوا لحظة بانني عندها سأقوم بواجبي الوطني والاسلامي' مضيفا 'الا انني لم اصل بعد الى هذه النقطة'·

اقرأ أيضا

الحكومة اللبنانية تؤجل الجلسة النهائية لبحث الميزانية إلى الجمعة