خالد عبد الرحمن الرياض (د ب أ) أصدرت المحكمة الجزائية السعودية المتخصصة حكماً قضائياً الأحد يقضي بسجن أحد السوريين المقيمين في المملكة لمدة 12 عاماً بعد أن أُدين بمحاولة تنفيذ عملية انتحارية لمصلحة تنظيم «داعش» الإرهابي ضد القوات الأمنية المشاركة في موسم الحج. وجاء في منطوق الحكم الابتدائي بثبوت إدانة «متهم سوري الجنسية بتأييده تنظيم ما يسمى داعش الإرهابي ومبايعته زعيمه على السمع والطاعة، وانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة بتكفيره حكومة المملكة وولاة أمرها ورجال الأمن». كما تمت إدانته في شروعه بتنفيذ عملية انتحارية لمصلحة التنظيم الإرهابي «ضد القوات الأمنية المشاركة في موسم الحج، وكتابة تغريدات عدة لأجل ذلك عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) وكتابته تغريدات يصف فيها ولاة أمر هذه البلاد بالطواغيت، وتخزينه في الذاكرتين المضبوطتين بحوزته لصور شعار تنظيم ما يسمى داعش الإرهابي، وشروعه في الحج من دون تصريح». وأصدر ناظر القضية حكمه «بتعزيره لقاء ما ثبت بحقه بسجن المدعى عليه مدة 12 سنة اعتباراً من تاريخ إيقافه، وإبعاده من البلاد اتقاء لشره، بعد تصفية ما له وعليه من حقوق».