الاتحاد

ثقافة

«ثقافية أبوظبي» تصدر «الاعتراض النحوي عند ابن مالك واجتهاداته»

الغلاف

الغلاف

صدر عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث كتاب جديد بعنوان “الاعتراض النحوي عند ابن مالك واجتهاداته” لمؤلفه الدكتور ناصر محمد عبدالله آل قميشان.
وأوضح بيان صحفي صادر عن الهيئة أمس أن أهمية هذا الكتاب تكمن في أنه وعلى الرغم من شهرة ابن مالك ومكانته بين علماء العربية، إلاّ أن ثمة جانباً ثرياً من الفكر النحوي عنده لم يطرق من قبل أو لم يعط حقه، وهو “الاعتراض النحوي”، وما ينتج عنه من مظاهر التجديد والاجتهاد في مجال الدراسة النحوية.
وهنا تكمن أهمية هذه الدراسة التي تسلط الضوء على مضمار الاعتراض النحوي عند ابن مالك، ومنهج الاعتراض وأدلته، وأخيراً اجتهادات ابن مالك وأثرها في الدرس النحوي.
ويصدر الكتاب في إطار الاحتفاء بالذكرى المئوية لوفاة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد الأول اعتزازاً بمسيرة البناء التي يتابعها اليوم أحفاده الكرام، وهي الاحتفالية التي أطلقتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في مايو 2009.
وجاء في مقدمة الكتاب للدكتور ناصر محمد عبدالله آل قميشان “لقد اعتمدت على ما اجتهدت في الوقوف عليه من مصنفات ابن مالك النحوية، وهي “تسهيل الفوائد وتكميل المقاصد”، و”شرح التسهيل”، “وشرح عمدة الحافظ وعدة اللافظ”، و”شرح الكافية الشافية”، “شواهد التوضيح والتصحيح لمشكلات الجامع الصحيح”، و”الألفية”.
ويضم الكتاب 3 أبواب تشتمل على 10 فصول، ويتحدث الفصل الأول عن مضمار الاعتراض النحوي في مصنفات ابن مالك، ثم دراستها وتصنيفها في حقول متجانسة، أمّا الفصل الثاني فتناول فيه اعتراضاته على أدلة النحويين، واشتمل الباب الثاني من الدراسة على 3 فصول تحدث فيها المؤلف عن منهج الاعتراض النحوي عند ابن مالك وأدلته، أمّا الباب الثالث من الكتاب فتضمن الحديث عن اجتهادات ابن مالك وأثرها في الدرس النحوي، لما أسفرت عنه مسائل الاعتراض من تفردات واجتهادات لابن مالك في باب الدراسة النحوية

اقرأ أيضا

الشعر النبطي.. خزّان الحياة البدوية