معتز الشامي (دبي) - مباراة مثيرة، تغلفها رائحة تأكيد التفوق من جانب، وأيضاً الثأر ورغبة «رد الدين»، تجمع الأهلي والشارقة، في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم، على ستاد راشد بالنادي الأهلي، ضمن الجولة الحادية والعشرين لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وتكتسب المواجهة أهميتها من أنها الثانية بين الفريقين في أقل من أسبوعين، حيث كانت السابقة في نصف نهائي كأس المحترفين، وحسمها «الفرسان» بهدف قاتل بتوقيع سياو، وهو ما يحفز أبناء بوناميجو على محاولة الثأر من الخسارة القاتلة التي أطاحت بحلم «الملك» بلوغ نهائي كأس المحترفين للمرة الأولى، والذي كان بمثابة إنقاذ لموسم متميز لـ «النحل»، بعد العودة من غياهب «دوري المظاليم». يدخل الأهلي لقاء اليوم معززاً بمعنويات عالية، وطموح بلا سقف، خاصة بعدما نجح في تخطي عقبة العين في لقاء القمة الجولة الماضية، وهو يأمل في إنهاء المهمة بالفوز اليوم على الشارقة، من أجل الحصول على دفعة الجولة الرابعة والمصيرية في دوري أبطال آسيا، والذي أنعش «الأحمر» آماله فيها بفوز على سبهان الإيراني في أصفهان، ويلتقيه مجدداً في لقاء العودة أول أبريل على ستاد راشد، بجانب قطع خطوة عملاقة نحو معانقة درع دوري الخليج العربي. ويأمل الجهاز الفني للأهلي في استثمار الحالة النفسية والفنية والمعنوية للفريق والتي وصلت إلى أعلى معدلاتها عبر تحقيق النتائج الإيجابية المتتالية، بهدف تعزيز الصدارة والزحف خطوة تلو أخرى، حتى حسم اللقب الذي يعتبر أهم أولويات «القلعة الحمراء» هذا الموسم. ويملك الأهلي كامل تشكيلته الفنية في لقاء اليوم، خاصة بعد ارتفاع الحالة الفنية لعدد من لاعبيه، وأبرزهم أحمد خليل وسالمين خميس وخمينيز والحمادي، كما يعود عبد العزيز صنقور من الإيقاف، ويدخل «الأحمر» للمباراة، وفي جعبته 48 نقطة، حل بها في الصدارة بفارق 6 نقاط أمام الشباب صاحب المركز الثاني، كما يتميز الأهلي بامتلاكه أقوى هجوم في البطولة بواقع 41 هدفاً. وعلى الجانب الآخر يرفع لاعبو الشارقة شعار «الثأر ورد الدين» في مواجهة الأهلي، خاصة أن الفريق رغم خسارته الأخيرة إلا أنه يملك في جعبته الكثير ليقدمه على «المسرح الأحمر»، واكتملت صفوف «الملك» قبل المواجهة المرتقبة، مما يجعل منها لقاء قمة من «العيار الثقيل» بين الطرفين. ويملك الشارقة 35 نقطة حل بهما في الترتيب الرابع، وهو يدرك أن تحقيق نتيجة إيجابية أمام متصدر الترتيب من شأنها أن تعزز وجوده ضمن «مربع الكبار» على أمل التأهل لدوري أبطال آسيا الموسم المقبل، ودخول ملحق التصفيات على أقل تقدير، حيث تفصله نقطتان عن الجزيرة صاحب الترتيب الثالث بـ37 نقطة، ويعتمد «الملك» على قوة دفاعه الذي يعتبر الأفضل في الدوري بتلقيه 17 هدفاً فقط، بينما لا يعتبر هجومه مخيفاً، حيث سجل 23 هدفاً خلال مشواره حتى الآن. سالمين: شعارنا «المبدأ الواحد» أكد سالمين خميس مدافع الأهلي صعوبة مباراة اليوم لأنها تأتي بعد مواجهة قوية ومثيرة أمام العين الجولة الماضية، وقال «نتمنى مواصلة سلسلة الانتصارات، وتفكيرنا في الفوز فقط، وإن شاء الله نستمر على المبدأ نفسه». وأضاف «استطعنا الوصول إلى مراحل متقدمة في البطولات التي ننافس عليها ولكل منها أهميتها، ونتحلى بالعزيمة والإصرار على تحقيق الفوز». وعن مواجهة الشارقة بعد العين، خاصة أنه قدم مستوى متميزاً مؤخراً، ولعب أساسياً أمام «البنفسج» كما سبق له اللعب أمام الشارقة في نصف نهائي كأس المحترفين، قال «لا يوجد فرق بين مباراتنا الحالية والسابقة منذ أيام مع الشارقة، والتي حققنا فيها الفوز، وتأهلنا إلى نهائي كأس المحترفين، ونسعى خلال مباراة اليوم لحصد الفوز، والحصول على 3 نقاط، لأن الشارقة يلعب هو الآخر للفوز، من أجل تعويض خساراته الأخيرة، ونحن جاهزون». (دبي -الاتحاد) أحمد خميس: قادرون على مجاراة الأول أكد أحمد خميس لاعب الشارقة أن المباراة غاية في الصعوبة، لأنها أمام المرشح الأول للقب، وتقام على أرضه وبين جماهيره، وهو في حالة معنوية عالية، بعد فوزه الأخير على العين، وتأكيد صدارته للدوري، ورغم ذلك فإن لاعبي «الملك» لديهم القدرة على مجاراة الأهلي، والظهور بشكل جيد، وتقديم أداء يليق باسم ومكانة الشارقة، وقال «لا ننسى أن «الملك» أوقف قطار انتصارات «الأحمر» في الدور الأول وفرض عليه التعادل. وحول اللقاء الأخير بين الفريقين في كأس المحترفين، قال نسينا المباراة، ونحن نلعب الآن في الدوري، وكل مواجهة لها ظروفها وحساباتها، ونرغب في الحصول على النقاط كاملة اليوم، ونأمل أن نحقق طموحاتنا في الخروج بنتيجة إيجابية. (الشارقة-الاتحاد) جرافيتي: «النحل» يريد إحراجنا وصف البرازيلي جرافيتي مهاجم الأهلي، مباراة اليوم بالشرسة، لأنها تجمع فريقين يسعيان للفوز بدوافع مختلفة، مؤكداً أن الأهلي هدفه مواصلة الانتصارات، حتى يزحف نحو منصة التتويج، ويحقق طموحات جماهيره، بينما الشارقة قادم هو الآخر من أجل إحراج «الفرسان»، ورد دين خسارته المباراة الأخيرة في نصف نهائي كأس المحترفين، وهي البطولة التي كان يرغب «الأحمر» في الظفر بها. وأوضح جرافيتي أن الأمتار الأخيرة من الموسم بدأت، وتتطلب زيادة التركيز والجهد أيضاً في الملعب من جميع اللاعبين، وقال «أنا فخور، بما أراه من زملائي اللاعبين، والكل يقاتل من أجل المنافسة القوية على البطولات كافة». (دبي-الاتحاد) علي محمد: هدفنا تعزيز «الرابع» أكد علي محمد إداري الشارقة أن جميع اللاعبين بحالة جيدة، ولا توجد إصابات أو غيابات في الفريق، باستثناء الإصابة الخفيفة التي يعاني منها فيليبي الذي يخضع للعلاج المكثف، من أجل اللحاق بالمباراة. وأوضح أن لقاء الشارقة أمام الأهلي سيكون غاية في الصعوبة، نظراً للحالة الفنية العالية التي وصل إليها المتصدر هذا الموسم، وأن «الملك» يسعى لتقديم مباراة جيدة، والخروج بنتيجة إيجابية، تعزز مكانة الفريق في المركز الرابع، ورغم أن المباراة ستكون على ملعب الأهلي وبين جماهيره، إلا أن الفريق عقد العزم على الخروج بنتيجة إيجابية، استمراراً لمسيرة الفريق الناجحة هذا الموسم. وطالب علي محمد جماهير الشارقة بضرورة مساندة الفريق، لأن اللاعبين يحتاجون إلى الدعم، من أجل استعادة الثقة، بعد الخسارة من الأهلي والتعادل مع النصر، وهذا هو الوقت الحاسم لمساندة الجماهير للاعبين، مشيراً إلى أن اللاعبين تعاهدوا على تقديم مباراة تليق بالموسم الناجح الذي قدمه «الملك» منذ البداية وحتى الآن. (الشارقة-الاتحاد)