تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، تنطلق ظهر اليوم فعاليات «مهرجان أبوظبي الرابع للألعاب الشاطئية الرياضية المفتوح 2014»، وتستمر حتى يوم 12 أبريل المقبل. ويقام المهرجان سنوياً تحت إشراف مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وشرطة أبوظبي، وبلدية أبوظبي، وجهاز حماية المنشآت، ودائرة النقل. ويقام المهرجان الشاطئي المفتوح على فترتين، تنطلق الأولى اليوم، وتستمر حتى الخامس من أبريل المقبل، على كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي، وتتضمن فعاليات وأنشطة بحرية، تقام على شاطئ نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت - كورنيش أبوظبي. ويشتمل المهرجان على التزحلق على الماء، والإبحار الشراعي الحديث، مثل الليزر والكتماران وقارب الفار30، والقوارب الشراعية المحلية فئة 22 قدماً، والتجديف على الكاياك. وسيتم تنظيم سباق البوانيش الشراعية يوم الثالث من أبريل المقبل، في حين تنظم شرطة أبوظبي مسابقة شد الحبل من 30 مارس الجاري حتى الأول من أبريل المقبل، بالإضافة إلى تنظيم النادي لسباق التجديف الأولمبي في الثاني من أبريل. وتشمل الفترة الثانية التي تقام من 3 إلى 12 أبريل على شاطئ البطين، وتتضمن فعاليات ومسابقات كرة الطائرة الشاطئية وكرة القدم الشاطئية وكرة السلة الثلاثية وأنشطة الملعب الصابوني، والتي من المتوقع أن تشهد إقبالاً جماهيرياً كبيراً. وثمن طلال الهاشمي، مدير إدارة الشؤون الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي، الرعاية الكريمة لسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، ودوره الريادي الكبير في دعم مسيرة النجاح والتقدم، لجميع الفعاليات والأحداث الرياضية في أبوظبي. وقال: «المهرجان في نسخته الرابعة يشكل محطة مميزة لكل أبناء المجتمع للمشاركة والتفاعل وإثراء الحدث بأنشطته وفعالياته المتنوعة بين الأنشطة البحرية والشاطئية التي ستكون متاحة للجميع، منوهاً إلى أن المهرجان، ومن خلال دوراته الماضية، استطاع أن يسجل أرقاماً قياسية على مستوى الإقبال والتفاعل المجتمعي بمسابقاته الرياضية والترفيهية، ولفت إلى أهمية استمراره ودعم مسيرته لمواصلة تميزه وترسيخ أهدافه كإحدى الفعاليات الرياضية الحيوية والتفاعلية التي تدعم مساعي نشر الوعي الرياضي الصحي». وأضاف: «المهرجان يأتي ضمن الخطوات التي يسعى المجلس لترجمتها بصورة فاعلة، بهدف دعم وتعزيز الرياضة المجتمعية، وخلق بيئة رياضية صحية لجميع شرائح المجتمع، تماشياً مع خططنا الإستراتيجية الطامحة لمواصلة تقديم البرامج والمسابقات والمبادرات الرياضية الهادفة، من أجل تحقيق طموحات وتطلعات شريحة الرياضة والرياضيين، متقدماً بالشكر لجميع الجهات المتعاونة». وقدم ماجد عتيق المهيري، مدير عام نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أسمى آيات الشكر والتقدير للدعم الكبير الذي يوليه سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، لمسيرة التقدم الرياضي، مؤكداً أن تنظيم المهرجان، للمرة الرابعة على التوالي، دلالة واضحة على أهميته، ومكتسباته الرياضية والاجتماعية، ومدى النجاحات التي حققها خلال مواسمه الثلاثة الماضية. وقال: «نادي أبوظبي للرياضات الشراعية أضاف بصمات جديدة في النسخة الرابعة، من خلال زيادة الألعاب والأنشطة البحرية التي من المؤمل أن تشهد إقبالاً أكثر، وتفاعلاً أكبر، من جانب المستهدفين. مشيراً إلى أن المهرجان يعد واحداً من أهم فعاليات أجندة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ويحرص دائماً على تطويره والارتقاء بفعالياته، لخدمة تطلعات عشاق ومحبي الألعاب البحرية والشاطئية. وأضاف: «الحدث يساهم في تعزيز مكانة النادي كوجهة رياضية مهتمة بتشجيع فئات المجتمع على ممارسة الرياضات الشراعية والقوارب والنشاطات والألعاب المائية الأخرى، انطلاقاً من خطة النادي الرامية لتوسيع قاعدة الألعاب الرياضية الشراعية والمائية وتأهيل أجيال، وبناء فرق قادرة على المشاركة في المهرجانات والسباقات الرياضية المحلية والخارجية». وأشاد بجهود مجلس أبوظبي الرياضي، والتي ساعدت النادي على نشر ثقافة الرياضات الشراعية، وسباقات القوارب والتجديف، بين المشاركين، وتركت انطباعات إيجابية مناسبة، إلى جانب الألعاب والرياضات الأخرى. (أبوظبي - وام)