أعلنت أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عن تنظيم بطولتها الثانية للمبارزة للعام الثاني على التوالي والتي تنطلق الاثنين المقبل بفندق قصر الإمارات في أبوظبي، وتقام تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي وإشراف اتحاد اللعبة بمشاركة 36 لاعبة من 8 أندية موزعة على أبوظبي والعين ودبي والشارقة. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الأكاديمية في مقرها بأبوظبي أمس للإعلان عن تفاصيل البطولة، بحضور الدكتورة مي الجابر عضو مجلس إدارة الأكاديمية وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي وهدى المطروشي أمين سر الاتحاد. وتقام البطولة بنسختها الثانية ضمن أجندة المسابقات والبرامج التطويرية التي تقدمها الأكاديمية لدعم مسيرة تنمية قطاع رياضة المرأة في الحركة الرياضية وتعزيز مكانته وتفعيل حضورها بمختلف الأنشطة والفعاليات ودعم لاعبات المنتخبات الوطنية لرفع مستواهن الفني وتحفيزهن بإتاحة الفرصة للتنافس الشريف وترسيخ الدعم للرياضات الفردية، في ظل الدعم الكبير من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، والاهتمام والمتابعة من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة الأكاديمية. ويشارك في البطولة 8 فرق تمثل أندية أبوظبي والعين والمنطقة الغربية ودبي والشارقة بواقع 36 لاعبة وبزيادة كبيرة عن عدد اللاعبات المشاركات في النسخة الماضية التي شارك بها 23 لاعبة فقط من 7 أندية، كما ستقام منافسات البطولة من السادسة وحتى الثامنة مساء على أحدث الملاعب المعتمدة من الاتحاد الدولي للعبة وبإشراف تحكيمي إماراتي، كما ستشهد البطولة بنظامها الفني انطلاق الدور التمهيدي في المواجهات باعتماد آلية الحسم عن طريق ثلاث دقائق أو خمس نقاط أيهما يأتي أولاً في كل مباراة، وبعدها يتم تأهيل 16 لاعبة إلى الدور الثاني (دور خروج المغلوب) والذي يشمل كل مواجهة ثلاث جولات زمن كل جولة 3 دقائق أو تسجيل 15 نقطة لحسم التأهل إلى النهائي. ورصدت الأكاديمية جوائز مالية تحفيزية للاعبات اللاتي يحصلن على المراكز الثلاثة الأولى، حيث تنال صاحبة المركز الأول عشرة آلاف درهم والثاني على 7000 آلاف والثالث والثالث مكرر على مبلغ 5000 آلاف. من جهتها، ثمنت الدكتورة مي الجابر الدعم والاهتمام الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) لمسيرة تطور ونماء قطاع رياضة المرأة وتعزيز مستوياتها ورفدها بالكثير من التجارب الثرية والبطولات التفاعلية التي تحقق أهداف وتطلعات بنات الوطن، مشيدة بالجهود والمتابعة الكبيرة من قبل الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان وحرصها على تبني المبادرات التنموية والحيوية التي تخدم وتطور إمكانيات الرياضيات بشكل عام. وأضافت: «البطولة هي إحدى المبادرات والمسابقات الرياضية المعتمدة في أجندتنا نحو التطوير والارتقاء بواقع اللعبة بحكم وجود قاعدة مميزة من اللاعبات المواطنات اللاتي اثبتن براعتهن ودورهن في المحافل والبطولات الإقليمية والدولية، لافتة إلى أهمية البطولة ودورها في دعم وصقل مهارات اللاعبات وتوفير مساحة إيجابية للتنافس والاحتكاك فيما بينهن للخروج بنتائج ومكتسبات فنية وخبرات جديدة تدعم مسيرتهن للمرحلة المقبلة». وقدمت الجابر الشكر والتقدير للدور الريادي الذي يمثله مجلس أبوظبي الرياضي بدعمه المتواصل في سبيل الارتقاء بمسيرة الحركة الرياضية في أبوظبي، مشيدة بالتعاون المميز لاتحاد اللعبة وجهوده المشتركة مع الأكاديمية في تنظيم الحدث الرياضي للسنة الثانية على التوالي. من جانبه، أشاد طلال الهاشمي بالدعم الكبير الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) لمسيرة تقدم الرياضة النسائية وتعزيز تفاعل المنتسبات في هذا القطاع الحيوي الذي نجده اليوم يقف في مكانة مميزة ورائعة، مثمناً الاهتمام والدور البارز للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، وحرصها على تقديم كل المبادرات الرياضية الهادفة للارتقاء بمسيرة تطلعات الرياضيات. وأضاف: «مجلس أبوظبي الرياضي يولي اهتماماً كبيراً لدعم هذه المسابقات والبطولات المميزة التي تحظى بمشاركة مميزة وتقدم فرصا استثنائية للاعبات والاستفادة من تجارب الاحتكاك والمواجهات وتوطيد أواصر التعاون بين جميع المبارزات ودعم مهاراتهن وصقل قدراتهن ببطولة تنافسية برهنت حضورها منذ النسخة الأولى، مشيداً بالتعاون المشترك بين الأكاديمية واتحاد المبارزة والذي أثمر عن بطولات وبرامج متطورة، متمنياً النجاح لمشوار البطولة ولكافة اللاعبات المشاركات». وقدمت هدى المطروشي أمين سر الاتحاد الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) للدعم الكبير الذي توليه لرياضة المرأة بشكل عام ودعم رياضة المبارزة بشكل خاص، وأضافت: «البطولة التي تقام للسنة الثانية على التوالي تكتسب أهمية كبيرة في ترسيخ الدعم والاهتمام بالرياضات الفردية للمرأة عموماً ورياضة المبارزة على وجه الخصوص من قبل الجهات المنظمة للبطولة وإتاحة الفرصة للاعبات المواطنات بالتنافس الشريف للعبة وتابعت: «تشارك في هذه البطولة أكثر من 35 لاعبة من أندية الدولة، والذين توجوا في الشهر الماضي بميداليات ذهبية وفضية في البطولة الخليجية، ليضفي على البطولة طابعا تنافسيا كبيرا من أجل رفع مستوى اللعبة في الإمارات لخدمة المنتخب الوطني للمبارزة في مشاركاته الخارجية بالمستقبل».