الاتحاد

الإمارات

البيئة: 917 ألف متر مكعب من المياه تجمعت في السدود

مخزون كبير من مياه الأمطار

مخزون كبير من مياه الأمطار

أكدت وزارة البيئة والمياه أنه مع توالى هطول أمطار الخير على كافة أنحاء الدولة في الفترة من 13-15 يناير الجاري، بمعدلات متفاوتة بين المتوسطة والغزيرة، جرت الشعاب والوديان في المناطق الجبلية بدءا من منطقة شعم شمالا في أقصى إمارة رأس الخيمة وامتدادا إلى مناطق مسافي والساحل الشرقي وحتى منطقة العين جنوبا، وقد احتجزت كميات من المياه في بحيرات عدد من السدود بلغ 16 سدا وحاجزا، يقدر حجمها تسعمائة وسبعة عشر ألف متر مكعب ( 917,000 متر مكعب)، أي ما يعادل 206 ملايين جالون وهذه الكميات في ازدياد حيث لا تزال الأمطار والجريان متواصل في الأودية في عدة مناطق·
وبلغت كميات المياه التي تجمعت في تلك السدود حتى الساعة الثانية عشرة من ظهر أمس الثلاثاء بداية من سد شعم برأس الخيمة الذي ارتفعت المياه في بحيرته بمعدل 5,0 أمتار، وتبلغ الكمية المتجمعة 7000 متر مكعب، والسد يعمل على تغذية المياه الجوفية وتوفير المياه للزراعة في مناطق الجير وشعم، وفي سد الطويين بالفجيرة بلغ الارتفاع 5,2 متر، وتبلغ الكمية المتجمعة 300000 متر مكعب والمناطق المستفيدة من السد هي الطويين والحمرانية وخت·
اما في سد الغيل برأس الخيمة فقد بلغ الارتفاع 4 أمتار والكمية المتجمعة 25000 متر مكعب حيث امتلأت البحيرة وفاضت، والسد يفيد منطقة الغيل، وفي سد القشيش برأس الخيمة ايضا بلغ الارتفاع 0,3 أمتار والكمية المتجمعة 15000 متر مكعب والسد يخدم منطقة القشيش وكدرا، وسد القصعة برأس الخيمة بلغ الارتفاع 0,1 واحد متر والكمية المتجمعة 5000 متر مكعب والمنطقة المستفيدة منه هي القصعة وكدرا·
ايضا تم قياس معدل المياه في سدحاجز الضبط برأس الخيمة حيث بلغ الارتفاع 5,0 أمتار والكمية المتجمعة 5000 متر مكعب والمنطقة المستفيدة هي الصبط وكدرا، اما سد ممدوح فقد بلغ الارتفاع فيه 0,2 متر والكمية المتجمعة 15000 متر مكعب، والمنطقة المستفيدة هي صفني، وبلغ ارتفاع نسبة المياه في سد صفني برأس الخيمة 2,3 متر، والكمية المتجمعة 50000متر مكعب والمناطق المستفيدة هي صفني وكدرا وسهل الذيد·
اما سد شوكة برأس الخيمة فبلغ الارتفاع 3,7 متر والكمية المتجمعة 200000 متر مكعب والمناطق المستفيدة هي شوكة ووشاح، وفي سد البصيرة بالفجيرة بلغ الارتفاع 5,1 متر والكمية المتجمعة 50000 متر مكعب والمنطقة المستفيدة البصيرة ودبا، اما سد دلم بالفجيرة فقد بلغ الارتفاع 0,1 متر والكمية المتجمعة 15000 متر مكعب والمناطق المستفيدة دلم ودبا ، وفي سد الراكبي بالفجيرة بلغ الارتفاع فيه 0,2 متر والكمية المتجمعة 5000 متر مكعب والمناطق المستفيدة الراكبي ودبا، ايضا سد العويس في منطقة (زكت ) بالفجيرة بلغ 0,2 متر والكمية المتجمعة 100000 متر مكعب والمنطقة المستفيدة ضدنا، والحاجز الأول خلف سد العويس بالفجيرة بلغ الارتفاع فيه 0,1 متر والكمية المتجمعة 50000 متر مكعب·
بلغ الارتفاع في سد الوريعة بالفجيرة 2,2 متر والكمية المتجمعة 70000 متر مكعب، والمناطق المستفيدة البدية وخورفكان، وسد الخن بالفجيرة بلغ الارتفاع فيه 5,0 متر والكمية المتجمعة 5000 متر مكعب ويخدم منطقة البدية· وقد وصل إجمالي المياه المتجمعة في كافة بحيرات السدود حتى كتابة هذا الخبر 917000 متر مكعب أي ما يعادل 206 ملايين جالون ومن المؤكد أن هذه المياه سوف تعمل على تغذية المياه الجوفية وتوفير المياه للزراعة في مختلف مناطق الدولة·


5,9 مليمتر في أبوظبي
أعلى مستوى لمياه الأمطار 34 مليمتراً في دبي
موزة خميس:

تواصل سقوط أمطار بين المتوسطة والغزيزة على إمارتي دبي والشارقة منذ مساء الاثنين الماضي وحتى أمس، حيث بلغت كميات مياه الأمطار التي سجلت من مركز الارصاد في مطار دبي الدولي حتى ظهر يوم أمس 34 مليمتراً، وبلغت درجة الحرارة العظمى في إمارة دبي 17 درجة مئوية، فيما لم تقل الصغرى عن 16 درجة مئوية خلال النهار، وقال مصدر من مركز أرصاد دبي إن نسبة المياه التي تم تسجيلها تتطلب منح إجازة، إلا أن اليوم الأربعاء ستخف فيه نسبة الأمطار وتهب رياح شمالية شديدة· ومن مطار الشارقة، قال ابراهام جيكوب مدير مركز الارصاد الجوية إن نسبة مياه الأمطار من مساء الاثنين وحتى فجر الثلاثاء بلغت 16 مليمترا، فيما سجل المركز منسوب مياه الامطار منذ صباح الثلاثاء وحتى العاشرة صباحا 24 مليمترا، وبلغت درجة الحرارة العظمى من 20-22 درجة مئوية، فيما بلغت الصغرى 17 درجة مئوية، وقال إن اليوم الأربعاء قد يشهد امطارا خفيفة ومتوسطة، فيما تهب رياح شمالية شرقية وتتدنى درجة الحرارة من 3-4 درجات عن معدلها، وستكون الرؤية واضحة بالنسبة لحركة الملاحة الجوية إذ ستكون الرؤية 6000 ألف كيلومتر·
اما بالنسبة لإمارة ابوظبي فإن الأمطار في منطقة مطار أبوظبي الدولي لم تتجاوز 5,9 مليمتر، وبلغت في وسط العاصمة 6,9 مليمتر، مع استمرار تكون السحب الركامية، واعتبرت الأمطار من خفيفة إلى متوسطة، وقد ذكرت ذلك المتنبئة وردة اليافعي من مركز أرصاد مطار أبوظبي الدولي، وأضافت أن الرياح الشمالية الشرقية قد بدات منذ يوم أمس، إلا انها لن تتسبب في هروب السحب إلى مناطق أخرى، وذلك لكثافة الحسب الركامية التي تتضمن مناخا دافئا في الطبقات الوسطى للسحب·
وقالت اليافعي انها تتوقع امطار متقطعة خلال نهار هذا اليوم، وسوف تخف تدريجيا بعد الظهر، حيث ستصل قوة الرياح الشمالية الغربية إلى 17 عقدة في البر و25 عقدة في البحر، ويبلغ ارتفاع الموج في عمق البحر 12 قدما وعلى الساحل من 4-5 أقدام، وقد تم توجيه إنذارات إلى مرتادي البحر عن طريق خفر السواحل منذ 3 ايام مضت، وأضافت وردة أن درجة الحرارة لن تقل عن 15 درجة مئوية·
وفي إمارة الفجيرة سالت الشعاب في بعض الوديان ضمن مجموعة من مناطق الفجيرة، إلا أن الأمطار لم تكن غزيرة ومستمرة، ولكن كانت خفيفة ومتقطعة في بعض الأحيان، كما تكون سحب كثيفة على مناطق مختلفة من رأس الخيمة التي شهدت سقوط الأمطار على مناطق متفرقة، وتدنت السحب حتى غطت قمم الجبال وتشكلت بعض الشعاب الشبيهة بالشلالات في غليلة برأس الخيمة·
ونتيجة للأمطار تعطلت حركة السير بين إمارتي دبي والشارقة، حيث علق الآلاف من قائدي المركبات المتوجهين إلى وظائفهم، نتيجة لامتلاء بعض الدوارات بمياه الأمطار المتجمعة منذ الصباح الباكر رغم جهود البلدية في إمارة الشارقة، التي شهدت توقف الكثير من مركبات السير وسط الدورات وعند التقاطعات التي شكلت جوانبها الغير مدروسة هندسيا بركا من المياه، كما غرقت بعض الشوارع الداخلية في المناطق السكنية في إمارة الشارقة·
وتطلب الوصول من تقاطع إلى آخر ما يقارب من الساعة والنصف إلى الساعتين، فيما يمكن قطعه في خمس دقائق في الأحوال العادية، كما تعرض معظم الموظفين المتجهين من إمارة الشارقة إلى دبي إلى ذات المعاناة، وخصوصا أصحاب المركبات الصغيرة التي دخلت المياه إليها من تحت الأبواب، وقد تم إغلاق شارع الإمارات نتيجة لكثافة المياه التي تشكلت في الشارع وتم تحويل بعض الطرق، ودخلت مياه الأمطار إلى مكاتب وغرف مستشفى البراحة في دبي، مما عطل شبكة الحاسوب في المستشفى·

30 ساعة من الأمطار المتواصلة
المياه تغلق شوارع وميادين في رأس الخيمة وتدهم المساكن الشعبية
إبراهيم العسم وصبحي بحيري

رأس الخيمة- لليوم الثاني على التوالي استمر سقوط أمطار الخير على كل مناطق رأس الخيمة أمس، تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة، وجرت الوديان والشعاب الجبلية للمرة الثانية هذا العام بعد المرة الأولى التي واكبت سقوط الأمطار الأسبوع الماضي·
وتجمعت كميات كبيرة من المياه في الطرق والميادين العامة عجزت عن مواجهتها سيارات شفط المياه التابعة لدائرة البلدية التي أعلنت حالة الطوارئ مع توقع استمرار سقوط الأمطار خلال الأيام القادمة، في الوقت الذي تعطلت فيه عشرات السيارات في الشوارع جراء تسرب المياه إليها، واضطر العديدون إلى تركها في أماكنها لحين تحسن الأحوال الجوية، فيما توقعت مصادر الأرصاد استمرار سقوط الأمطار خلال الساعات القادمة لتزيد من متاعب أهالي الإمارة وخصوصاً قاطني المساكن الشعبية·
وشكا عشرات المواطنين أمس من تسرب مياه الأمطار إلى داخل مساكنهم فيما شكا آخرون من سقوط كتل خرسانية من الأسقف واضطروا إلى مغادرة مساكنهم خوفاً من انهيارها، حيث يعاني أكثر من 2000 مسكن في رأس الخيمة تم بناؤها في السبعينيات وأوائل الثمانينينيات من تشققات في الجدران والأساسات ما يهدد حياة قاطنيها مع استمرار سقوط الأمطار·
وأغلقت العديد من المحال أبوابها مع استمرار سقوط الأمطار التي بدأت بشكل متواصل صباح أمس الأول واستمرت طوال ساعات أمس·
وقال المواطن أحمد راشد: تعودنا طوال السنوات الماضية على الخروج إلى الوديان للاستمتاع بالأمطار التي كانت قليلة خلال السنوات الماضية، لكننا هذا العام بتنا نخاف من الخروج تحسباً لتقطع الطرق، خاصة خلال اليومين الماضيين، حيث لم يتوقف سقوط الأمطار إطلاقاً·
وقال سعيد زيد و''يقطن في منطقة البريرات'': تأخر وصول الحافلة المدرسية أمس لنقل أطفالي لأكثر من نصف ساعة، وعندما حاولت توصيلهم بسيارتي الخاصة لم أتمكن ما اضطرني للعودة إلى المنزل مرة أخرى، وبالكاد وصلت إلى عملي مستخدماً سيارة صديقي·
وتأخرت حافلات نقل الطلاب إلى مدارس الحكومية والخاصة في توصيل الطلاب بعد انتهاء اليوم الدراسي أمس نتيجة لإغلاق العديد من الشوارع والطرق الرئيسية فيما يتوقع غياباً جماعياً للطلاب اليوم في ظل سوء الأحوال الجوية وانخفاض درجة الحرارة واستمرار سقوط الأمطار·

اقرأ أيضا