الاتحاد

عربي ودولي

إخلاء 4 مراكز للاستخبارات السورية في شمال لبنان

بيروت-الاتحاد: أخلت القوات السورية امس أول مركز استخبارات لها في بلدة اميون شمال لبنان وسلمته الى عناصر من الجيش اللبناني، فيما قال شهود عيان ان الاستخبارات اخلت على الاقل اربعة مراكز لها في الشمال وتتحضر لاخلاء المزيد· وقالت مصادر أمنية ان الانسحاب الى سهل البقاع يتواصل بوتيرة سريعة حيث غادر الجيش السوري كامل مواقعه في الشمال ومنطقة المتن شرقا· وسلكت الشاحنات العسكرية السورية التي كانت تقل العتاد مع الباصات والجيبات التي اقلت الجنود والضباط طريق حمص باتجاه الاراضي السورية، في وقت اخلى الجيش كل مواقعه في منطقة المتن الشمالي· ونسبت وكالة اسوشييتد برس الى ضابط امني لبناني رفيع المستوى ان 4 آلاف جندي سوري غادروا لبنان بينما أعيد نشر ما بين ألفين و3 الاف جندي الى سهل البقاع، مشيرا الى ان المرحلة الاولى قد تكتمل خلال يومين او ثلاثة، وان الانسحاب الكامل والنهائي قد يحتاج الى شهر على الاقل وقبل حلول موعد الانتخابات التشريعية والمرتقبة في مايو، واضاف ان اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة المرتقب في 7 ابريل سيحسم هذه المسألة· وقال مصدر أمني لبناني انه من المتوقع استكمال المرحلة الاولى من انسحاب على مرحلتين خلال اليومين أو الثلاثة أيام القادمة·
وأكدت وزيرة الدولة السورية لشؤون المغتربين بثينة شعبان بدورها ان الانسحاب سيكتمل قبل موعد الانتخابات اللبنانية، مشيرة الى ان القوات السورية ملتزمة بجدول زمني سريع جدا بهذا الصدد، وقالت في مقابلة مع شبكة 'سي ان ان' الاميركية ان المرحلة الاولى من الانسحاب المقرر ستكتمل بحلول نهاية مارس على ان تبدأ المرحلة الثانية للانسحاب النهائي فور ان تسمح بذلك الظروف اللوجستية المرتبطة بتفاصيل نقل القوات وقبل حلول مايو بما في ذلك الاستخبارات· واستبعدت ردا على سؤال تكرار الحرب الاهلية في لبنان بعد انسحاب القوات السورية، ودافعت عن 'حزب الله' قائلة انه حزب سياسي له شعبيته وتمكن من وضع نهاية للاحتلال الاسرائيلي للاراضي اللبنانية التي اكدت حرص بلادها على سيادتها ووحدتها·
وغادر المبعوث الدولي الخاص للامم المتحدة تيري رود لارسن بيروت امس عائدا الى نيويورك بعد ان بحث مع المسؤولين السوريين واللبنانيين سبل تطبيق القرار الدولي 1559 بانتظار ان يقدم الى الامين العام كوفي عنان المكلف تقريره عن تطبيق القرار وتفاصيل الجدول الزمني للانسحاب السوري الكامل· وذكر مصدر ديبلوماسي ان لارسن ابلغ القيادة السورية والمسؤولين اللبنانيين ان انسحاب القوات السورية مع اجهزتها الاستخباراتية من كل الاراضي اللبنانية يجب ان ينجز بشكل تام ونهائي قبل نهاية مارس الحالي والا سيضطر الى الافادة في تقريره الى عدم الالتزام بمقتضيات القرار الدولي·
وأبدت اليابان ارتياحها لقرار سوريا سحب قواتها من لبنان، ودعتها إلى الالتزام بتعهدها· وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية أن الحكومة تحيي قرار الرئيس السوري بشار الأسد سحب قواته من لبنان، وترى أن من المهم اتخاذ مزيد من الإجراءات العملية لاستكمال انسحاب كامل طبقا للوعود المقدمة، مشيرة إلى أن الانسحاب السوري، وإجراء انتخابات نيابية سلمية في لبنان سيسهمان في نهاية المطاف في ايجاد حل عادل وشامل لمشكلات السلام في الشرق الأوسط التي وصلت حاليا إلى مرحلة حرجة·

اقرأ أيضا

تحت ضغط الشارع.. الحكومة الفرنسية تعتزم مناقشة "نظام التقاعد"