بلغت الأرباح الصافية لمصرف الهلال 441,4 مليون درهم للعام 2013، مقارنة مع 310,3 مليون درهم العام 2012 ، بنمو 42%. ويظهر صافي الأرباح القياسي الذي حققه المصرف زيادة في العائد على حقوق المساهمين ليصل إلى 12% مقابل 10,1% في السنة 2012. ويعزى الارتفاع الكبير في صافي الأرباح لعام 2013 إلى نمو أصول المصرف إلى جانب تحسن نوعية هذه الأصول وتركيب الديون. وبلغت أصول مصرف الهلال مع نهاية العام الماضي 38,71 مليار درهم، بزيادة نسبتها 20% عن أصوله خلال العام 2012 والتي بلغت 32,12 مليار درهم. كما تحسنت ودائع العملاء بنسبة 13%، ما يعادل 3,2 مليار درهم، لتصل إلى 28,2 مليار درهم خلال نفس الفترة صعوداً من 25 مليار درهم بنهاية العام 2012. ومثلت الحسابات الجارية وحسابات توفير 25% من ودائع العملاء، كما نمت عمليات التمويل 18,3% ما يعادل 4,2 مليار درهم خلال العام 2013 لتصل إلى 27,1 مليار درهم. وقال محمد جميل برو، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف الهلال إن المصرف تمكن من الاستحواذ على حصة كبيرة من السوق المصرفي المحلي خلال السنوات الخمس الأولى من تأسيسه، حيث سجل عوائد على حقوق المساهمين بنسبة 12% خلال العام 2013 صعوداً من 7،8% في العام 2010. ويعزى ذلك إلى التنفيذ الناجح لاستراتيجية ساعدت في وضع أهداف طموحة وتقديم القيمة والمنتجات المبتكرة للعملاء واتخاذ قرارات صائبة. وكشف مصرف الهلال عن خططه لافتتاح فرعين جديدين في الدولة خلال العام الجاري، ليصل عدد فروع المصرف إلى 24 فرعاً، بما يشمل ثلاثة فروع في كازاخستان. وتضم قاعدة عملاء المصرف 85 ألف عميل، حيث بلغ عدد عملائه العام الماضي 81 ألف عميل، ليتمكن المصرف من استقطاب 4 آلاف عميل جديد في أقل من شهرين ونصف خلال العام الجاري. ومع نهاية العام 2013، نمت حقوق المساهمين بنسبة 12,5% لتصل إلى 3,93 مليار درهم منها 3,09 مليار درهم كرأس مال مدفوع من المساهمين منذ تأسيس المصرف. كما تحسنت معدلات القروض المتعثرة للمصرف أيضاً لتصل إلى نحو 1,2% من إجمالي عمليات التمويل خلال العام 2013، وهي أدنى نسبة مسجلة في الإمارات. ويعزو المصرف نموه الكبير إلى التزامه بتوفير حلول مالية ومصرفية مبتكرة تتماشى مع أحكام الشريعة الإسلامية، بالإضافة إلى جهوده المتواصلة للمساهمة في النمو الاقتصادي والاجتماعي للدولة. كما أشار المصرف إلى دعمه القوي لبرنامج التوطين الذي تضطلع به حكومة دولة الإمارات. ففي العام 2013، شكل المواطنون الإماراتيون ما نسبته 34% من إجمالي القوة العاملة في المصرف، حيث يعمل مصرف الهلال على زيادة هذه النسبة على مدى السنوات المقبلة. (أبوظبي - الاتحاد)