أبوظبي (وام) استقطب المعرض الفني المتنقل لمبادرة «تعابير فخر» - الذي نظمه مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في «ياس مول» - جمهوراً كبيراً من جميع أفراد المجتمع. وزار المعرض الذي اختتم فعالياته أمس الأول واستمرت 10 أيام، العديد من كبار الشخصيات المسؤولين في عدد من المؤسسات الحكومية في أبوظبي، منهم عبدالله علي مصلح الأحبابي وكيل دائرة المالية بالإنابة في أبوظبي، وسيف سعيد القبيسي مدير عام مكتب التنظيم والرقابة، والمهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية. وتعتبر مبادرة «تعابير فخر» إحدى فعاليات حملة «الإمارات بكم تفخر» #الإمارات_بكم_تفخر.. وتهدف إلى توظيف مختلف أنواع وجماليات الإبداع الفني كأدوات تعبيرية لتشجيع الجمهور من كل إمارات الدولة للمشاركة في هذه المبادرة، ويستقبل دبي مول معرض «تعابير فخر» في مرحلته الثانية خلال الفترة من 8 إلى 15 مايو الجاري حيث سيتم عرض الأعمال الفنية التي تم اختيارها من قبل لجنة تقييم مختصة.. فيما يختتم مرحلته الأخيرة في «الحمرا مول» في رأس الخيمة خلال الفترة من 17 إلى 24 من الشهر نفسه. و تلقت مبادرة «تعابير فخر» مشاركات فنية واسعة ضمن فئتي المشاركة اتسمت بالجودة والإبداع واستخدام مختلف وسائل التعبير الفني التي جسدت فخر واعتزاز كل المشاركين من مختلف أفراد الجمهور في الدولة بتضحيات أبطال وشهداء الإمارات، وشملت قائمة المشاركات المختارة أعمالا قدمها نخبة من الفنانين المحترفين بمن فيهم الفنان الإماراتي عبد القادر الريس بعمله الفني بعنوان «السعادة»، والفنانة الإماراتية الدكتورة نجاة مكي بعملها الفني بعنوان «منازل الشهداء»، والفنان التشكيلي الإماراتي جلال لقمان بعمله الفني بعنوان «وردة لأبي»، إلى جانب الفنان التشكيلي خليل عبدالواحد بعمله الفني بعنوان «أرواح الوطن»، والفنانة الإماراتية منى الخاجة بعملها الفني بعنوان «الرحيل»، إضافة إلى الفنانة التشكيلية عزة القبيسي بأعمالها الفنية «الكرامة» و«الحروف الهجائية للأبطال»، والفنان الإماراتي عبيد سرور بعمله الفني بعنوان «اللهم ارحم الشهداء»، والفنان عبدالرحيم سالم بعمله «طريق الاستشهاد».