الاتحاد

أخيرة

تعاون سينمائي بين الرياض وباريس

تسعى الممللكة العربية السعودية وفرنسا إلى مزيد من التعاون والشراكة في مجالات ثقافية عدة، من بينها السينما، بعد الإعلان عن أول مشاركة للسينما السعودية في مهرجان كان السينمائي ومساهمة باريس في أول أوركسترا سمفونية في المملكة التي تستقطب الخبرات الغربية لمشاريعها الإصلاحية.

وفي اليوم الأول من الزيارة الرسمية إلى باريس لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، أعلن الجانبان السعودي والفرنسي عن سلسلة اتفاقات ثقافية مع إرجاء المسائل الاقتصادية وتوقيع العقود إلى حين زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الرياض في نهاية العام الحالي.

وأعلنت وزيرة الثقافة الفرنسية فرنسواز نيسين الاثنين إلى جانب نظيرها السعودي عواد بن صالح العواد عن توقيع «اتفاق مع أوبرا باريس لمساعدة السعودية في إقامة أوركسترا وطنية ودار للأوبرا».

وستتولى المؤسسة الفرنسية العريقة «مهمة تدقيق بالمنشآت الموسيقية»، بحسب بيان للوزارة لم يقدم أي إيضاحات في شأن الأعمال الموسيقية المزمع التعاون في إطلاقها.

 

اقرأ أيضا