الاتحاد

الرياضي

عبدالله صالح: الوحدة طلب 5 ملايين يورو مقابل انتقال الكمالي لمدة 3 سنوات

الكمالي يتوسط هكسبيرجر (يمين) والشحي

الكمالي يتوسط هكسبيرجر (يمين) والشحي

كشف عبدالله صالح عضو مجلس إدارة نادي الوحدة ومدير الفريق الأول لكرة القدم التفاصيل الكاملة، حول مفاوضات نادي أولمبيك ليون الفرنسي بخصوص ضم المدافع الدولي حمدان الكمالي لاعب الوحدة.
وقال عبد الله صالح: أصل الحكاية يعود إلى أنني تلقيت مكالمة هاتفية في مطلع ديسمبر الماضي، من متحدثة باسم جان ميشيل أولاس، رئيس نادي ليون، وأبدت رغبة النادي في ضم الكمالي، لكن أوضحت لها أن الحديث في مثل هذه المواضيع، لا يتم عبر الهاتف، بل عن طريق مكاتبات رسمية، وبالفعل في 6 ديسمبر الماضي تلقينا في النادي، أول خطاب موجه إلى سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة، من جان ميشيل رئيس نادي ليون، ومضمونه أن نادي ليون يرغب في خدمات حمدان الكمالي “22 سنة” الذي يلعب في مركز قلب الدفاع، وأن النادي مهتم باللاعب.
وأشار عبد الله صالح إلى أن نادي الوحدة قام بعد ذلك بالرد على هذه الرسالة، بعرض لانتقال اللاعب لمدة 3 سنوات، مقابل 5 ملايين يورو للوحدة، ثم جاءت رسالة أخرى من ليون تتعلق بتوقيع توأمة بين الوحدة وليون، من بينها صفقة الكمالي وقمنا بالرد على عدم ممانعتنا في ذلك، بشرط أن تتم الموافقة على رسالتنا المتضمنة العرض، ثم جاءت بعد ذلك أعياد الكريسماس، ورأس السنة، وهو ما يصادف عطلة رسمية في أوروبا.
وأكد عبد الله صالح أن الوحدة ما زال ينتظر رداً من النادي الفرنسي، بقبول العرض أو رفضه، وهذا هو المتبع في مثل هذه الأمور التي تتم بين الأندية، خاصة أن الكمالي مرتبط بعقد مع الوحدة حتى عام 2014.
وشدد عبد الله صالح على أن ما نشر ببعض الصحف الفرنسية من حديث بعض مسؤولي النادي الفرنسي عن عدم الرغبة في ضم اللاعب، ليس صحيحاً على الإطلاق، وأن الوحدة بحوزته عددا من المكاتبات، في هذا الشأن، تتضمن كافة التفاصيل، وأن الأمر صحيح 100%.
وأشار عبد الله صالح إلى أنه أراد بهذا التوضيح في هذا التوقيت، حتى تكون هناك شفافية وأن نادي الوحدة مهتم بمصلحة لاعبه ومصلحة النادي في الوقت نفسه، ومتى ما تمت الموافقة على العرض الذي تقدم به الوحدة سوف تأخذ الصفقة مجراها الطبيعي.
وكان موقع العربية الإلكتروني قد نشر أمس نقلاً عن جريدة “ لوبروجري” الفرنسية، الصادرة يوم أمس الأول أن برنارد لاكومب مستشار رئيس نادي ليون الفرنسي قال: لقد سبق لي مشاهدته “يقصد الكمالي” عندما كنا في معسكر بمدينة سالسبورج النمساوية، فهو لاعب يتمتع بمهارات فنية لا بأس بها، ولكنه لا يملك مواصفات اللاعب التي تسمح له بالانضمام إلى فريقنا الذي يبحث دائماً عن الأفضل”.
وأورد الموقع نفسه حديثاً، لريمي جارد مدرب ليون في مؤتمر صحفي جاء فيه “نحن مهتمون حقاً بجلب الكمالي ولكنه لاعب لا يزال شاباً”.
وأعطى جارد انطباع ليون يفضل في الوقت الحالي استقدام لاعب ذي تجربة لا يحتاج لوقت كبير للتأقلم مع الأجواء الفرنسية، بحيث قال في الصدد نفسه، وفي إجابة عن اهتمام فريقه بمدافع باريس سان جيرمان، سيلفيان أرموند إنه يعد بمثابة حل مستعجل، فهو لاعب محنك ويعرف الدوري الفرنسي جيداً وسوف يتأقلم بأكثر سرعة من أي لاعب آخر يأتي من بلد بعيد ويحتاج لستة أشهر للتحدث باللغة الفرنسية.
وكان ليون قد فتح مفاوضات مع حمدان الكمالي في الصيف الماضي بعد أن تابع اللاعب بشكل مكثف مع المنتخبين الأول والأولمبي وناديه الوحدة، لكن الأمور لم تتراوح مكانها ليعود الملف وبفتح من جديد بشكل أكثر جدية، وتكشف الأيام القليلة المقبلة عن اكتمال هذه الصفقة أو إرجائها أو إلغائها، بعد الجدل الذي صاحبها خاصة في أروقة النادي الفرنسي.

اقرأ أيضا

الرائد السعودي يضم لاعب الوسط السوري جهاد الحسين بعقد لثلاث سنوات