الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
البورصة المصرية تراهن على جذب المستثمرين العرب
28 أغسطس 2005

القاهرة- 'أ ش أ': توقع خبراء ومحللون اقتصاديون أن تسعى البورصة المصرية إلى جذب مزيد من محافظ المستثمرين العرب خلال الفترة المقبلة بعد الارتفاعات القياسية في الأسهم الخليجية وارتفاع أسعار النفط ما يحفز هؤلاء المستثمرين للبحث عن أسواق أقل جموحاً في صعود الأسعار· وأشار الخبراء إلى أن الهدوء الذي يسود أجواء الحملات الانتخابية لمرشحي رئاسة الجمهورية انعكس إيجابياً على تعاملات السوق بعد عودة الاطمئنان إلى المستثمرين الذين أعادوا عمليات الشراء مرة أخرى· وأضافوا أن السوق لا تزال ترتقب دخولاً مكثفاً من قبل الصناديق والمؤسسات والمستثمرين الأجانب خلال الأسابيع المقبلة بمجرد انقضاء مرحلة الانتخابات·
وتوقع الخبراء أن تشهد تعاملات البورصة المصرية خلال الفترة المقبلة نشاطاً انتقائياً على بعض القطاعات التي تتوافر بشأنها أنباء إيجابية في مقدمتها الغزل والنسيج والحديد والأسمنت·
وأشار باسم رضا، رئيس مجلس إدارة شركة أمان لتداول الأوراق المالية إلى أن تعاملات البورصة المصرية قد تشهد خلال الأسبوع المقبل استمراراً لأداء الأسبوع الماضي من حيث النشاط النسبي على بعض الأسهم في القطاعات الأكثر جاذبية خلال الفترة الحالية مثل الغزل والنسيج والأسمنت والحديد·
وأضاف: نجحت السوق في إنهاء موجات البيع المكثفة التي أدت إلى هبوط الأسعار بشكل غير مبرر خلال فترة ما قبل بدء الحملات الانتخابية لمرشحي الرئاسة حيث بدأت تظهر قوة شرائية جيدة ساهمت في دعم أداء السوق ولو بنسبة محدودة من إجمالي سيولة محافظهم خاصة من قبل الصناديق والمؤسسات المحلية·
وتوقع باسم رضا عودة قوية للمستثمرين الأجانب بعد انتهاء مرحلة الانتخابات الرئاسية واتضاح الرؤية السياسية والاقتصادية لمصر خلال السنوات الست المقبلة مشيراً إلى أن الشهور الثلاثة الأخيرة من كل عام عادة ما تشهد نشاطاً قوياً للمستثمرين الأجانب·
وأضاف أن السوق المصرية قد تنجح في جذب مزيد من محافظ المستثمرين العرب خلال الفترة المقبلة بعد الارتفاعات القياسية في الأسهم الخليجية وارتفاع أسعار النفط ما قد يجعل المستثمرين العرب يبحثون عن أسواق أرخص في الأسعار·
وأوضح أن المستثمرين المحليين يسيطرون على أداء البورصة المصرية حالياً مشيراً إلى أن المستثمرين المصريين أثبتوا قدرة كبيرة على دعم وقيادة أداء السوق·
ورغم الغياب الواضح للمستثمرين الأجانب إلا أن رئيس مجلس إدارة شركة أمان لتداول الأوراق المالية أشار إلى أن هناك بعض الأسهم نجحت في جذب محافظهم خلال الأيام القليلة الماضية مثل أسهم المحمول·
وتوقع رضا أن يستمر أداء السوق في الارتفاع بنسب تتراوح بين 5 و 10 % خلال الأيام المقبلة تمهيداً للطفرات السعرية الأكبر المتوقعة في أكتوبر المقبل خاصة
بعد انتهاء الاكتتابات·
ورأى أن أسهم الغزل والنسيج قد تشهد نشاطاً انتقائياً خلال الأيام المقبلة مع اهتمام كبار المستثمرين بأسهم القطاع بجانب الأسمنت والحديد·
واتفق وائل عنبة مدير إدارة المحافظ ببنك قناة السويس على ان البورصة المصرية قد تشهد نشاطاً انتقائياً لأسهم قطاع الغزل والنسيج مدعوماً بالعديد من الأنباء الايجابية أولها عرض شراء النيل لحليج الأقطان لشركة النصر للملابس والمنسوجات والذي تشير التوقعات إلى احتمال رفع سعر الصفقة إلى أكثر من 22 جنيهاً بدلاً من 18 جنيهاً للسهم الواحد·
وقال: يزخر القطاع بالعديد من الأنباء منها النتائج القياسية لشركة النيل
لحليج الأقطان التي بلغت أكثر من 11 مليون جنيه في العام الماضي مقابل خسائر تجاوزت 20 مليون جنيه في العام السابق والتوسعات المرتقبة للشركة العربية لحليج الأقطان·
وأضاف: هناك اهتمام ملحوظ من قبل كبار المستثمرين والصناديق والمؤسسات بأسهم القطاع التي تعد الأرخص في البورصة المصرية حالياً· وأشار عنبة إلى أن السوق تترقب حالياً نتائج أعمال شركة أوراسكوم تليكوم يوم غد الاثنين التي ستحدد بشكل كبير أداء الأسهم الكبرى في السوق ·
وقال إن المتعاملين الأجانب أوقفوا عمليات البيع في العديد من الأسهم والتي من المتوقع أن يتحول اتجاههم خلال الأيام المقبلة نحو الشراء خاصة المستثمرين العرب·
وتوقع ياسر سعد رئيس مجلس إدارة أحدى شركات تداول الأوراق المالية أن تتأثر تعاملات البورصة المصرية خلال الأسبوع المقبل بالإعلان عن نشرة الاكتتاب في أسهم شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك) التي قد تدفع بعض المستثمرين إلى تسييل جزء من محافظهم في السوق تمهيداً للاكتتاب في أسهم الشركة خاصة بعد النجاح الكبير لاكتتاب سيدي كرير للبتروكيماويات·
وقال: هناك بعض القطاعات في السوق تتوافر لديها عوامل جذب قوية مثل أسهم الحديد والبنوك التي تتقلص أسهمها من السوق تدريجياً مع عمليات الاستحواذ المستمرة في القطاعين، ورأى أن تحركات أسهم قطاع الغزل والنسيج غير واضحة أو مفهومة خلال الأيام الماضية بعد الهبوط غير المبرر لبعض أسهمه رغم توافر أنباء ايجابية بشأنها إضافة إلى صعود قوي لأسهم أخرى لا يوجد بشأنها أنباء ايجابية·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©