«لن أقتلك»، فامدد إليّ يديك إني قد مددت يديّ لك وانظر إليّ بعين قل بك إن قلبي قبّلك ما لي أراك مسربلاً بالشك من قد سربلك أنا لست شيطاناً غوى كلا ولا أنت الملك جل الذي أعلاك في عالي السماء وأنزلك كي تكمل النقص الذي ينتابني أو أكملك فاقبل عيوبي مثلما آليت أن أتقبلك ما ضر لو أنّا سبح نا كل نجم في فلك قد وحدتنا غاية كل على ما قد سلك أقبل أخي فإن كو نا هاء لي قد هاء لك فالأرض تحمل أرجلي إني مشيت وأرجلك وجه السماء أظلني وكما ترى قد ظللك فهلم نقسم خبزنا ويكون بيتي منزلك وتعال نمشي دربنا ما ضاء عمر أو حلك فإذا عثرت أنخت ظهـ ري وانثنيت لأحملك ولأنت تستر عورتي هل خاب من قد أملك أقسمت بالله العظي م الطول مالك من ملك لن أسلمك، لن أظلمك لن أخذلك، لن أقتلك