الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
اقتصادية أبوظبي تنظم دورتين لتدريب المشاركين في التعداد العام
28 أغسطس 2005

نظمت دائرة التخطيط والاقتصاد أمس دورتين لتدريب المشرفين المشاركين في التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت في إمارة أبوظبي في السادس من سبتمبر المقبل والتعداد العام الذي سيبدأ يوم 6 ديسمبر المقبل في مختلف مناطق دولة الإمارات· وقال سعادة بطي أحمد القبيسي، الوكيل المساعد لدائرة التخطيط والاقتصاد لشؤون التخطيط: تهدف هذه الدورات التي يشارك فيها أكثر من 539 مشرفا إعطاء المشاركين تعليمات حول كيفية الإحصاء والترقيم والتعامل مع السكان والمنشآت في منطقة أبوظبي والمنطقة الغربية والمنطقة الشرقية والمنهاج المستخدم في التعداد الذي يأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة المستمرة من سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد·
كما يهدف التعداد إلى توفير البيانات اللازمة لخصائص التركيبة النوعية والمهنية والأسرية للسكان وتطويرها لوضع الأولويات في الخطط والسياسات الاقتصادية والاجتماعية والسكانية للدولة والاطلاع على معدل النمو السكاني وتقدير حجم القوى العاملة ومصادرها ومستوياتها الحالية والمتوقعة بجانب أولويات سياسات برامج التعليم والتدريب· وأوضح أن التعداد العام الذي سيبدأ في السادس من ديسمبر المقبل على مستوى الدولة يهدف أيضا إلى تهيئة مستقبل أفضل لسكان الدولة اجتماعيا واقتصاديا لتسريع عملية التطور والنمو وان هذا التخطيط سيؤدي إلى إدراك أوسع لاحتياجات المجتمع مثل تبيان عدد المرافق التربوية والطبية والترفيهية وفق المواقع واحتياجاتها·
وأشار إلى أن التعداد في إمارة أبوظبي الذي سيشارك فيه أكثر من 600 مراقب ومشرف يتكلف حوالي 15 مليون درهم ويستخدم فيه الحاسب الآلي الذي سيوفر الوقت والجهد وناشد السكان والجهات الحكومية والأفراد والقطاع الخاص التعاون مع رجال التعداد وإعطاء البيانات الصحيحة التي ستكون في سرية تامة منوها إلى أن المشرفين والمراقبين والعدادين يحملون بطاقات هوية من دائرة التخطيط والاقتصاد تثبت مشاركتهم في التعداد· وقد افتتح الدورة الأولى التي أقيمت أمس بدائرة التخطيط أبوبكر عبد الله العمودي، نائب مدير الشعبة الإحصائية، نائب مدير التعداد وافتتح الدورة الثانية التي أقيمت بمنطقة أبوظبي التعليمية علي عبد الله الزعابي، مسؤول المنطقة في التعداد·
وأكد العمودي على أهمية أقامة هذه الدورات لضمان سير العمل على أحسن وجه وتحقيق أعلى أداء للمشاركين في التعداد· كما أكد على إمكانية استفادة المشاركين من وضع الإطار النظري لمختلف أعمال التعداد لتوحيد التعاريف الدقيقة والمفاهيم لاستمارات التعداد وإعطاء التعليمات الواضحة لأساليب وآليات العمل في مختلف مراحل التعداد· وركز العمودي على أهداف التعداد والهيكل الوظيفي وواجبات كل وظيفة وإعداد التعليمات الهامة لضمان اتساق البيانات ودقة النتائج وتحقيق اهداف التعداد المختلفة· وام
وقال: خلال هذه الدورات سيبدأ وضع برنامج عمل للتعداد خلال الفترة المقبلة مشيرا إلى انه سيتم خلال الأسبوع المقبل ترقيم ووضع الملصقات اللازمة بعد أن تم تقسيم المناطق إلى أحواض لتسهيل عملية التعداد حيث سيتم تسليم المشرفين نطاق عملهم على الطبيعة تمهيدا لنزولهم الميدان استعدادا لتعداد المنشآت الذي سيبدأ يوم 6 سبتمبر لمدة شهر لجمع المعلومات والبيانات التفصيلية عن المباني استعدادا للتعداد العام للسكان الذي سيبدأ يوم 6 ديسمبر ويستمر حتى 21 ديسمبر·
وقال: انتهت كافة التجهيزات الخاصة بالتعداد بالفعل وستشهد الفترة القادمة تدريبات مكثفة لكافة المشاركين في التعداد حيث تم تدريب أعضاء اللجنة الفنية والمعاونين الفنيين وتدريب المراقبين على استمارة الاستقصاء باستخدام أجهزة الكمبيوتر وتحديد حدود مناطق عمل المشرفين وتدريبهم على الاستمارة واستخدام الأجهزة· وأضاف: لأول مرة يتم استخدام تكنولوجيا المعلومات مشيرا إلى انه تم تزويد المشاركين في التعداد بأجهزة كيفية ملء الاستمارة الكترونيا وتفريغ المعلومات أولا بأول على الأجهزة في المناطق الجغرافية على مستوى الإمارة بحيث تكون المعلومات التي حصل عليها المشرفون في نهاية اليوم متاحة للقائمين على مشروع التعداد الأمر الذي يسهل عملية جمع وتحليل البيانات وتفريغها مشيدا بالدور الذي تقوم به الجهات المعنية في الدولة المشاركة في هذا المجال·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©