الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي تكسر حاجز 2750 نقطة هبوطاً

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

واصلت سوق أبوظبي للأوراق المالية تراجعها لليوم الثالث على التوالي، معمقة نسبة انخفاضاتها بكسر حاجز 2750 نقطة هبوطاً في ظل ضعف سيولة التداولات، وارتفاع وتيرة البيع المحلية والفردية.
وانخفض مؤشر السوق أمس بنسبة 1.62% ليغلق عند المستوى 2713.64 نقطة فاقداً نحو 45 نقطة من مؤشره الذي سجل تماسكاً ملموساً في مستويات متقاربة خلال الجلسات الخمس الماضية.
وسجلت تداولات السوق أداءً متواضعاً أمس، حيث بلغت قيمة تعاملاتها نحو 150 مليون درهم، توزعت على 59.6 مليون درهم، وتم تنفيذها من خلال 1.872 ألف صفقة.
ويسيطر مضاربون على تداولات السوق في ظل الغياب الملموس لسيولة المؤسسات التي اكتفت بدورها بعمليات تجميع هادئة على عدد من الأسهم، فضلاً عن نشاطها المحصور في الوقت الراهن بتبديل المراكز بين الأسهم.
وبلغ صافي الاستثمار الفردي في سوق أبوظبي أمس نحو 16 مليون درهم كمحصلة بيع، مدفوعة بارتفاع وتيرة عمليات البيع التي بلغت 111 مليون درهم مقابل مشتريات بقيمة 95 مليون درهم، من جانبها، واصلت سيولة المؤسسات رفع وتيرة الشراء بشكل متدرج، حيث بلغت قيمتها 54.5 مليون درهم، وفقاً للأرقام الصادرة عن سوق أبوظبي.
وكان حاجز 2750 نقطة نقطة دعم أساسية للسوق بعد اختراقها صعوداً في الأسبوع الأخير من العام الماضي، إلا أنه عمليات جني أرباح لم تسهم في تحقيق الاستقرار الذي نجحت السوق في تسجيله خلال الجلسات الماضية.
وجاءت عمليات البيع أمس من سيولة محلية، وبلغ صافي الاستثمار المحلي خلال جلسة تعاملات الأمس نحو 7.475 مليون درهم كمحصلة بيع، إلى جانب الأجانب بصافي استثمارات قيمتها 783 ألف درهم كمحصلة بيع أيضاً، في حين بلغ صافي الاستثمار العربي نحو 8.258 مليون درهم كمحصلة شراء، بحسب البيانات الإحصائيات الصادرة عن سوق أبوظبي.
ويأتي تراجع الأمس، في وقت تشهد فيه قرارات المستثمرين نوعاً من الهدوء والتريث بانتظار محفزات إيجابية تعيد الزخم إلى السوق، والمتمثلة في أرباح الشركات المساهمة للربع الأخير من العام الماضي.
وتأثرت السوق خلال جلسة تعاملاتها أمس بعمليات بيع على عدد من الأسهم القيادية والنشطة، وبخاصة أسهم شركات صروح والدار العقارية. وتراجع سهم الدار العقارية بنسبة 5.35% ليغلق عند سعر 4.6 درهم، كما تراجع سهم صروح العقارية بنسبة 4.03% ليغلق عند المستوى 2.62 درهم.
وتراجع سهم البنك التجاري الدولي بالحد الأدنى أمس إلى سعر 1.31 درهم بعد تسجيله ارتفاعاً قوياً بالقرب من الحد الأعلى في الأول من أمس. وتأثر مؤشر السوق أمس بتراجع عدد من الأسهم ذات الثقل والوزن المؤثر، وعلى رأسها سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” الذي انخفض بنسبة 0.9% ليغلق عند سعر 11.05 درهماً، رغم اختباره حاجز 10.95 درهماً خلال الجلسة، كما تراجع سهم بنك أبوظبي الوطني بنسبة 1.23% ليغلق عند حاجز 12 درهماً.
وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي خلال جلسة تداولات الأمس تراجعاً شاملاً في أدائها باستثناء استقرار في أداءي قطاع الصناعة الذي أغلق عند مستواه السابق والبالغ 2281.1 نقطة.
وجاء على رأس القطاعات المتراجعة قطاع العقارات بنسبة انخفاض بلغت 4.8% ليغلق عند المستوى 516.36 نقطة، وتلاه قطاع الصحة بنسبة تراجع بلغت 4.03% ليغلق عند المستوى 1150.79 نقطة، وتلاه قطاع البناء بنسبة تراجع بلغت 3.18% ليغلق عند المستوى 2487.81 نقطة، وتلاه قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 3.13% ليغلق عند المستوى 1422.48 نقطة.
كما تراجع قطاع الطاقة بنسبة 1,71% ليغلق عند المستوى 184.18 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة تراجع بلغت 1.44% ليغلق عند المستوى 3754.64 نقطة.
من جانبه، تراجع قطاع الاتصالات بنسبة 0.9% ليغلق عند المستوى 2261.74 نقطة، في حين سجل قطاع التأمين أقل نسبة تراجع بين القطاعات بنسبة 0.1% ليغلق عند المستوى 2925.25 نقطة.

مؤشر الأسهم المحلية يتراجع 1,89%

? أبوظبي (الاتحاد) - انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية و السلع خلال جلسة تداول أمس بنسبة 1.89% ليغلق على مستوى 2,707.84 نقطة وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 7.62 مليار درهم لتصل إلى 395.40 مليار درهم.
وقد تم تداول ما يقارب 300 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 620 مليون درهم من خلال 7,593 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 0.33% تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 1.28% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 2.02% تلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضاًً بنسبة 2.52%.بلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 من أصل 133 شركة مدرجة في الأسواق المالية. و حققت أسعار أسهم 4 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 53 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «إعــمـار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 0.23 مليار درهم موزعة على 65.47 مليون سهم من خلال 1,812 صفقة. واحتل سهم «أرابتك القابضة» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 89.32 مليون درهم موزعة على 37.04 مليون سهم من خلال 1,046 صفقة.
وحقق سهم «الاستثمار العالمي» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1.44 درهم مرتفعا بنسبة 14.29% من خلال تداول 500 سهم بقيمة 720 درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الإسمنت الوطنية» الذي ارتفع بنسبة 3.98 % ليغلق على مستوى 3.4 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 3,071 سهم بقيمة 10,481 درهم.
وسجل سهم «البنك التجاري الدولي» أكبر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1.31 درهم، مسجلا خسارة بنسبة 9.66% من خلال تداول 4,523 سهم بقيمة 5,925 درهم. تلاه سهم «إسمنت الاتحاد»، الذي انخفض بنسبة 8.09% ليغلق على مستوى 1.59 درهم من خلال تداول 41,000 سهم بقيمة 65,270 درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي -2.3% و بلغ إجمالي قيمة التداول 6.95 مليار درهم. و بلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاع سعري 21 من أصل 133 و عدد الشركات المتراجعة 55 شركة.

اقرأ أيضا

اختبار أطول رحلة طيران من دون توقف بين نيويورك وسيدني