الاتحاد

الرياضي

الفريق التاسع-ماجد سلطان

مواجهة منتخب الكويت لكرة القدم في مباراة الافتتاح بـ''خليجي ''19 يوم الرابع من يناير الجاري باستاد مجمع السلطان قابوس في بوشر بالعاصمة مسقط ستكون أصعب مباراة للمنتخب العُماني صاحب الأرض والجمهور في الدورة، كما توقع رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم خالد بن حمد البوسعيدي في برنامج على الهواء مباشرة لقناة ''دبي الرياضية''، والذي بثته من العاصمة مسقط قبل أيام محدودة، كما عبر عن نفس الإحساس والرؤية المحلل الرياضي التلفزيوني العُماني أحمد البلوشي·· وبالفعل منتخب الكويت الوطني بتشكيلته الحالية ووضعه المعنوي والفني يستحق أن يوضع تحت مجهر التقييم، بمعنى آخر وأدق يجب أن لا يستهان به·!
وهذا على ما يبدو يشغل بال المسؤولين والمحبين والغيارى على المنتخب العُماني لكرة القدم·· حيث يغلب عمق التفكير في كيفية مواجهة الكويت في مباراة الافتتاح، هل بحذر مفرط أم ثقة في النفس عند أصحاب الأرض، وهل مواجهة الكويت تحتاج الى تعبئة نفسية أم رصد وتحليل فني على طريقة ''الدارت فش'' للفريق الأزرق ولاعبيه بعد متغيرات الأجواء التي عاشها منتخب الكويت خاصة والكرة الكويتية عامة·· قبل مباراة الافتتاح في ''خليجي ''19 منتخب عُمان يتفوق من حيث خبرة لاعبيه الميدانية والنضج الفني مما يعني أن على لاعبي المنتخب العُماني مسؤولية مضاعفة، كما هو الحال في المنتخب الكويتي الذي سيعتمد كثيراً على شحذ همم لاعبيه وإشعال فتيل حماسهم وغيرتهم، فالكويت من الصعب أن تكتمل فورمته الفنية والتكتيكية في هذه الفترة الزمنية القصيرة·· لكن الكويت من الممكن، وهذا ما أتوقع أن تفعله الكويت أمام عُمان أن تتسلح بالروح القتالية والاستبسال على المستطيل الأخضر·· لكن هدفاً عُمانياً يمكن أن يقلب كل موازين المباراة ويخلط الأوراق، أما لو سبق الكويت مضيفه وسجل هدف السبق في مباراة الافتتاح فإن صدى الهدف أشبه بانفجار لغم··!
ü همسة
كيف تختار قناتك المفضلة لتتابع من خلالها أحداث وفعاليات ومنافسات ''خليجي ··''19 الجواب بعد المشاهدة··!
ü آخر نسيمات القلم
عندما أبحث عنك في لحظة خوف ويطوي الليل مساحات الانتظار·· ويصبح الفجر هو الخيار، ومهما طال النهار فالليل قادم من جديد·!

اقرأ أيضا

"جوهرة الساحل" يبدد نظرية القوة باستحواذ 28 %