الاتحاد

الاقتصادي

العملات العالمية

الاسترليني يسجل أعلى مستوى خلال شهر مقابل الدولار

? لندن (رويترز) - واصل الجنيه الاسترليني صعوده مقابل الدولار أمس وارتفع نصفا بالمئة تقريبا إلى 1.6255 دولار مسجلا أعلى مستوى منذ منتصف ديسمبر الماضي، فيما ارتفع مؤشر الدولار بصورة طفيفة، بينما تراجع الين على نطاق واسع إذ خلص المستثمرون إلى أن قرار الصين المفاجئ بتشديد سياستها النقدية أمس الأول لن يعوق النمو مما عزز العملات ذات العائد المرتفع.
لكن السوق ما زالت مضطربة إذ أن سحب السيولة في الوقت الذي تتعافى فيه الاقتصادات وتركز البنوك المركزية على مخاطر التضخم قد يدفع المستثمرين إلى تصفية مراكز في عملات مثل الدولار الأسترالي المرتبط بتجارة السلع الأولية.
وبحلول الساعة 08.37 ارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 77.14 نقطة، وتراجع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.4484 دولار بعد أن سجل الناتج المحلي الإجمالي الألماني انكماشا قياسيا بلغ خمسة بالمئة العام الماضي بينما كانت التوقعات لانكماش نسبته 4.8 بالمئة.
وارتفع الدولار 0.4 بالمئة إلى 91.32 ين بعد أن هبط أكثر من واحد بالمئة أمس الأول إلى نحو 90.73 ين، وزاد اليورو 0.3 بالمئة إلى 132.26 ين بعد أن تراجع 1.4 بالمئة أمس الأول.


صعود الذهب في التعاملات الأوروبية

? لندن (رويترز) - ارتفع سعر الذهب في التعاملات الأوروبية أمس ليعوض بعض خسائره المسجلة أمس الأول حينما انخفض 2 بالمئة، على الرغم من بقاء المعدن النفيس عرضة لتراجع أسعار السلع الأولية الأخرى.
وتراجعت أسعار الذهب ومعظم السلع الأولية أمس الأول بعد قرار الصين رفع الاحتياطي الإلزامي لدى البنوك الأمر الذي أثار المخاوف بشأن تقليص الإنفاق. واستفاد الدولار في البداية من هذه الخطوة لكنه استقر منذ ذلك الحين.
وبحلول الساعة 09.46 بتوقيت جرينتش بلغ سعر الذهب في المعاملات الفورية 1132.65 دولار للأوقية (الأونصة) مقابل 1127.95 دولار في أواخر التعاملات ببورصة نيويورك أمس الأول.
وارتفع سعر العقود الآجلة للذهب الأميركي تسليم فبراير المقبل في قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية نايمكس 3.60 دولار إلى 1133 دولاراً للأوقية.
وتعقبت أسعار الفضة ارتفاع الذهب إذ صعدت إلى 18.33 دولار للأوقية من 18.24 دولار، وبين المعادن النفيسة الأخرى بلغ سعر البلاتين 1561.50 دولار للأوقية مقابل 1568.50 دولار في حين تراجع البلاديوم ليصل إلى 414.50 دولار للأوقية من 421.50 دولار.


التضخم يتجاوز التوقعات في فرنسا

? باريس (رويترز) - ارتفعت أسعار المستهلكين الفرنسيين بشكل أكبر من المتوقع خلال ديسمبر الماضي مما أذكى المخاوف من أن يضر التضخم بإنفاق الأسر في ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو في الشهور المقبلة. وقال مكتب الإحصاءات الوطني الفرنسي أمس إن مؤشر أسعار المستهلكين في الاتحاد الأوروبي ارتفع 0.3 في المئة على أساس شهري في ديسمبر وزاد 1 في المئة مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق. وجاءت القراءة أعلى قليلا من توقعات اقتصاديين استطلعت رويترز آراءهم بزيادة 0.2 في ديسمبر و0.9 في المئة على أساس سنوي.
وقال الكسندر لو الاقتصادي في اكزيرفي للاستشارات بباريس “ما من شيء يدعو للصدمة.. يمكن مواجهة الأمر إذا عاد النمو”

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية