الاتحاد

الإمارات

ساركوزي ومحمد بن زايد يشهدان وضع حجر أساس المقر الدائم لـ سوربون أبوظبي

ساركوزي ومحمد بن زايد وعبدالله بن زايد خلال الاطلاع على مجسم جامعة

ساركوزي ومحمد بن زايد وعبدالله بن زايد خلال الاطلاع على مجسم جامعة

حضر فخامة الرئيس نيكولا ساركوزي رئيس الجمهورية الفرنسية والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس حفل وضع حجر الأساس للمرحلة الأولى للمقر الدائم لجامعة السوربون باريس '' أبوظبي'' والمزمع بناؤه على جزيرة الريم ·
وتأكيدا لالتزامهما المشترك نحو التعليم وتقديرا لأهمية جامعة السوربون باريس '' أبوظبي'' قام كل من فخامة الرئيس الفرنسي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتوقيع مدونة تذكارية ليتم وضعها في أسس الحرم الجامعي الجديد تحمل مقولة خالدة للمغفور له الشيخ زايد وهي '' مالم يقترن المال بعلم مخطط له وعقول مستنيرة ترشده فإن مصير المال إلى الإقلال والضياع ·· إن أكبر استثمار للمال هو استثمار في خلق الأجيال من المتعلمين والمثقفين '' ·
وأكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة أن احتضان أبوظبي لجامعة السوربون العريقة هو إضافة جديدة لمسيرة التعليم العالي في دولة الامارات ··منوها سموه إلى أن العلاقات الثقافية والتعليمية شهدت مزيدا من العمق مع مشروعي جامعة السوربون ومتحف اللوفر في أبوظبي باعتبارهما من المشاريع الحيوية والحضارية في الإمارات والمنطقة تكرس التواصل بين الحضارات وبناء جســور الحوار والتفاهم بين الأمم والشعوب · وأعرب سموه عن ارتياحه لمسار العلاقات الوطيدة بين البلدين والمبنية على الثقة التي أدت الى إرساء قواعد الشراكة بينهما · وقال سموه إن العلاقات الإماراتية الفرنسية تتطور باستمرار في اتجاهات عدة استنادا إلى التوافق القائم بين الطرفين وانطلاقا من التراكم الذي شهدته العلاقة بين البلدين في السنوات الأخيرة · ويعزز هذا الحدث علاقات الصداقة التاريخية وسعي الجانبين إلى توثيق العلاقات السياسية والثقافية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الفرنسية·
وتعرف فخامة الرئيس الفرنسي على شكل المجسم النهائي لجامعة السوربون التي تضم أحدث المباني الأكاديمية والمساكن الجامعية والمرافق الرياضية ، حيث تقدر مساحة الجامعة بحوالي ''''75 ألف متر مربع تقوم بتطويرها شركة ''مبادلة'' للتنمية على أن تبدأ الجامعة في استقبال الطلبة بمقرها الجديد اعتبارا من سبتمبر 2009 ·
والتقى الرئيس الفرنسي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال الحفل عددا من أعضاء هيئة تدريس جامعة السوربون باريس '' أبوظبي'' ومجموعة من الطلبة الدارسين بها حاليا حيث تبادلا معهم الأحاديث حول سير الدراسة في مقر الجامعة الحالي وطبيعة مناهج التعليم المعتمدة في الجامعة ··داعييَن الطلبة إلى بذل المزيد من الجهد في التحصيل العلمي والمعرفي من أجل دعم جهود التنمية · حضر الحفل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية الرئيس التنفيذي لـ ''مبادلة'' للتنمية وسعادة مبارك الشامسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم وعدد من القيادات التعليمية والوفد المرافق للرئيس الفرنسي وسعادة سيف سلطان مبارك العرياني سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية وسعادة باتريس باولي سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة · جدير بالذكر أن جامعة السوربون باريس '' أبوظبي هي أول حرم جامعي للسوربون خارج فرنسا تقدم نفس المواد والبرامج الدراسية التي يتم طرحها حاليا بالجامعة في باريس ·

اقرأ أيضا