الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الشغب الجماهيري يشعل الإسماعيلية
28 أغسطس 2005

أحمد عبد المطلب:
مازالت مسابقة الدوري الممتاز في بدايتها وفرص التعويض قائمة للجميع ومع ذلك لم تسلم الجولة الثانية التي دارت يومي الخميس والجمعة الماضيين من الشد والجذب الذي يحدث دائما في مراحل الحسم سواء بتحديد البطل أو الهابطين لدنيا المظاليم ·· وشهد أكثر من ملعب أحداثا مثيرة كان أشدها على الإطلاق مادار في ستاد هيئة قناة السويس بالإسماعيلية بعد فوز الإسماعيلي على المصري بهدف نظيف وبمجرد انطلاق صافرة النهاية تفجرت أعمال الشغب بين جماهير الناديين امتدادا لمشاجرة فرعية بين حسام حسن (كابتن) المصري وعمرو الدسوقي لاعب الإسماعيلي واستغلت جماهير المصري الغاضبة ما وقع بين اللاعبين وألقت الحجارة على جماهير الإسماعيلي وهاجمت خطوط السكة الحديدية الواقعة بين المحافظتين الساحليتين قبل أن تتدخل قوات الأمن لاحتواء الموقف·
وتفجرت الأحداث عندما توجه عمرو الدسوقى لاعب الإسماعيلى والمصري السابق إلى جماهير بورسعيد ودخل معهم فى نقاش تدخل على أثره حسام حسن وحاول منعه من استفزاز الجمهور·· وقال حسام حسن إن ما فعله الدسوقي يؤكد تربصه بجمهور فريقه السابق وحاول استفزازه رغم علمه بأن الهزيمة أثرت عليه وعندما حاول منعه فوجئ به(والكلام لحسام) يسبه·
أما الدسوقي فقال إنه كان يحاول شرح موقفه لجماهير المصري والتأكيد لهم أن مجلس الإدارة كان هو السبب الأساسي في رحيله من بورسعيد إلى الاسماعيلية وأنه حاول أن يعود لناديه السابق بعد انتهاء رحلته من تركيا وفي أثناء ذلك تعرض لاعتداء حسام حسن بالقول مما أشعل الشجار·· وقال عمرو الدسوقى إنه لم يكن يقصد على الإطلاق الدخول في مشاجره مع جماهير المصري الذي تربطه بهم علاقات طيبة وكان يحاول توضيح الطريقة التي انتقل بها من المصري إلى الإسماعيلي لكن تدخل حسام حسن ساهم في إفساد الموقف وتبادلت الجماهير قذف الحجارة·!
وتأتي الأحداث انعكاسا لما دار الأسبوع الماضي من شد وجذب بين الناديين الملقبين بزعيمى القناة وكانت مشحونة بالتوتر قبل بدايتها على خلفية النزاع القائم بينهماعلى تحديد المكان لإقامة المباراة وحدث شد وجذب بين الطرفين وبعد أن كان محددا لها ملعب الرباط والأنوار فى بورسعيد (الملعب الذي اختاره المصري) بسبب رفض
الأمن تم نقله إلى الإسماعيلية مما أضفى أجواء التوتر بين جمهور الناديين ·
أخطاء الحكام
وفى ستاد السكة الحديد تحمل الحكم حمدى شعبان مسؤولية افساد المباراة التي دارت بين الأهلى وأسمنت أسيوط وانتهت لمصلحة الأول بهدف نظيف سجله محمد أبو تريكة وساهم كثيرا في اجهاض مستوى الفريقين والذي كان فيه المهزوم الأفضل على مدار الشوطين بينما جاء أداء الأهلى هزيلا واخرج الحكم البطاقات الصفراء والحمراء في كل مناسبة وكأنه يجلس على مائدة للعب الورق وبلغ عدد البطاقات الصفراء سبعة والحمراء ثلاثة كان منها اثنتان للأسمنت (وليد إبراهيم حارس المرمى والمعتصم بالله عبدالعظيم) وواحدة للاهلى بطرد حسام عاشور·· وعاد الحكم حمدى شعبان للظهور بعد غياب طويل وفي مباراة حساسة وظل مختفيا بعد تسببه فى الأزمة الشهيرة التي وقعت في دوري القسم الثانى في الموسم الماضي عندما كان يدير مباراة الأولمبى ومالية كفر الزيات واحتسب ركلة جزاء غير صحيحة ضد الأولمبى صاحب الأرض حينها في الدقائق الأخيرة فثار ضده اللاعبون والجهاز الفني وتدخل رئيس نادى الاوليمبى الدكتور كرم كردى وقتها ونزل الملعب واعتدى عليه بشكل وحشى ومن يومها وهومختف ·
وشن أغلب مدربي الدوري هجوما شديدا على التحكيم في الاسبوع الثانى واعتبروا أن تعرض فرقهم للخسارة جاء باخطاء تحكيمية ·· وكان من بينهم شريف الخشاب المدير الفني لفريق غزل المحلة وشن هجوماً شديداً ضد حكم مباراة فريقه مع إنبي محمد عبد القادر وحمله تماماً مسؤولية الخسارة بالثلاثة وطالب لجنة الحكام برئاسة جمال الغندور بإعادة النظر فى تعيينات حكام الدوري الممتاز لأن الغزل بات يتعرض للظلم المبكر وفقد خمس نقاط نتيجة ذلك·
كما هاجم حلمى طولان المدير الفني للحدود شريف رشوان حكم اللقاء وحمله مسؤولية خسارة فريقه للمباراة لعدم إحتسابه ركلة جزاء صحيحه لفريقه وخرج خاسرا أمام الاتحاد السكندرى · واختلف الوضع مع البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي ··وقال إنه اعتاد على عدم الحديث عن الحكام بعدما أدى ذلك إلى إثارة المشاكل وعرضه لعقوبات اتحاد الكرة الموسم الماضي ·
من جانبه دافع الحكم الدولي السابق محمد حسام الدين عن الحكم حمدي شعبان الذى قاد مباراة الأهلي وأسمنت أسيوط بل ووصفه بأنه أدى اللقاء بحكمة وإقتدار وكانت قراراته جميعها على مستوى المباراة وساعده في ذلك التزام لاعبي الفريقين للقرارات دون أي مناقشة ·· وأوضح أن الخطأ الأول الذي احتسبه الحكم على حسام عاشور لاعب الاهلى كان لا يستحق الإنذار اما الخطأ الثانى للاعب فاستحق عليه الانذار الثانى ومن ثم الطرد بعد ان جذب الخصم من الخلف وكان الحكم مضطرا الى انذاره · وحول طرد وليد إبراهيم حارس مرمى أسمنت أسيوط قال محمد حسام ان الطرد صحيح بنسبة 100فى المائة لان بركات كان فى طريقه الى المرمى وتعمد الحارس ضربه بدون كرة ·· كما ان الطرد الثانى جاء لحصول المعتصم بالله على البطاقة الصفراء الثانية بسبب لمسة يد تستوجب الإنذار حتى لو لم يستحق الانذار الاول·
سلطان الضحية الثانية
كانت مباراة الألومنيوم والمقاولون العرب التى إنتهت بالتعادل السلبى هى الاخيرة لغانم سلطان المدير الفنى للمقاولون وقدم استقالته بعد ان وجه انتقادات واسعة للاعبيه وإتهمهم بالتآمر ضده و قدم الإستقاله إلى المهندس محمد عادل فتحى المشرف العام على الكرة وقال إنه لن يتراجع عنها إلا إذا تدخلت الإدارة ووضعت حداً
لتجاوزات بعض اللاعبين ·· ويعد غانم سلطان الذى تسلم مهمة المقاولون العرب خلفا لحسن شحاته المنتقل لتدريب المنتخب الوطنى هو الضحية الثانية بين مدربى الاندية التى رحلت وتركت مهامها وسبقه الى نفس المصير الالمانى بوكير المدير الفنى للزمالك·
مرتضى يعتذر
اعتذر مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك لجماهير السويس بعد فوز فريق ناديه على اسمنت السويس مؤكدا ان انتقال فاروق جعفر من تدريب الأسمنت للزمالك لم يات الا بعد ان استأذن إدارة نادى أسمنت السويس· وجاء اعتذار رئيس النادى كوسيلة من وسائل التهدئة بعد ان تعرض فاروق جعفر بعد المباراة لهتافات عدائية من جانب جماهير السويس الثائرة ضده بعد تخليه عن فريقهم وذهب لتدريب الزمالك والتمس مرتضى العذر للجمهور السويسى الحزين ·
الأهلي والإسماعيلي
في الصدارة
جاءت الجولة الثانية بالدوري بمفاجآت في الاداء وليس في النتائج ·· فمستوى اسمنت اسيوط امام الاهلى كان رائعا بل وافضل من حامل اللقب ولو لم يطرد من الفريق لاعبين لكان من السهل عليه الصمود لكن النتيجة فى النهاية كانت واقعية الى حد كبير بهدف نظيف لصاحب الارض وواصل الأهلى تربعه على القمة بالمشاركة مع الاسماعيلى فى عدد النقاط ولكل منهما 6 نقاط و3 اهداف فيما تجمد رصيد الأسمنت عند نقطة واحدة في المركز التاسع· وحقق الأهلي فوزا هزيلا على الأسمنت بهدف نظيف أحرزه محمد أبوتريكة في الدقيقة 58 من ضربة رأس وجاءت المباراة متوسطة المستوى وحاول الأهلي إحراز هدف التقدم وكاد أحمد السيد يحقق ذلك بضربة رأس غير أن دفاع الأسمنت أنقذ الكرة قبل ان تتعدى خط المرمى بينما كانت تسديدة ميليسو بوبا التي أنقذها عصام الحضري أبرز هجمات الفريقالضيف·
وفي الشوط الثاني شارك شادي محمد بدلا من هادي خشبة وتبعه محمد أبوتريكة بدلا من إسلام الشاطر وفي الدقيقة 58 نجح محمد أبوتريكة من احتواء كرة عرضية قادمة من بركات وتحويلها الى داخل شباك الاسمنت محرزا الهدف الوحيد·· وبعدها تكفل عماد متعب وفلافيو أمادو باهدار ما اتيح لهما من فرص وفشلوا في إحراز اهداف اخرى·
واعترف البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى للاهلى بأن العرض لم يكن على المستوى المطلوب ولم يقدم الأهلى الأداء المقنع لعشاقه لكن كانت هناك اسباب لذلك وأهمها حالة الإجهاد الشديد الذى يعانى منه اللاعبون ومنذ البدايه لم تتح للفريق فرصة الإعداد بشكل جيد للموسم الجديد لتواجدهم الاساسي مع المنتخب الوطنى وكثرة استدعاءاتهم للمباريات الدوليه الرسميه وغير الرسميه · واكد إنه شخصيا غير راض عن الأداء بصفة عامة رغم أن الأهلى حصد النقاط الثلاث وظهرت روح الفوز لدى اللاعبين طوال شوطى المباراة إلا انه فى نفس الوقت يلتمس العذر للاعبين و كان أمرا متوقعا خاصة أن فترة الإعداد للموسم الجديد لم تكن مرضية ·
أما الدكتور جمال محمد على المدير الفنى لفريق أسمنت أسيوط فقال رغم الهزيمه أمام الأهلى إلا أنه سعيد بأداء اللاعبين فقد ظهروا بصورة جيده للغايه وقدموا عرضاً متميزاً أمام أقوى فريق فى الدورى والخسارة بهدف وحيد من وجهة نظره نتيجه جيده·
فى هيئة قناة السويس فاز الاسماعيلي على المصري بهدف نظيف أحرزه عاشور الأدهم في مرماه بطريق الخطأ في الدقيقة 52 ورفع الفائز رصيده إلى ست نقاط في صدارة البطولة بينما تجمد رصيد المصري عند نقطة واحدة في المركز العاشر· وجاءت المباراة متوسطة المستوى وسيطر الإسماعيلي وأضاع العديد من الفرص من محمد محسن أبوجريشة ·· وفي الدقيقة 52 لعب عمر جمال كرة عرضية أودعها الأدهم مرماه بطريق الخطأ·
وأشاد عماد سليمان المدير الفنى لفريق الإسماعيلى بالمستوى الذى ظهر عليه لاعبوه خلال المباراة وقال ان فريقه قدم عرضاً جيداً والتزم اللاعبون بالخطة الموضوعه وهذا الفوز ما هو إلا استمرار للمسيرة الجيده ·· اما الألمانى أوتوفيستر المدير الفنى لفريق المصرى فابدى أسفه الشديد لخسارة فريقه للمباراة وقال ان اللاعبين لم يلتزموا بالتعليمات معظم الوقت مما ادى الى افساد الخطة وهم يتحملون المسؤولية كاملة عن الخساره ·
في نجع حمادي تعادل الألومنيوم مع المقاولون بدون أهداف ليحصد النقطة الثانية بينما نال المقاولون أول نقطه هذا الموسم·· وشن غانم سلطان المدير الفني للمقاولون هجوماً عنيفاً ضد حكم المباراة وحمله جزءا كبيرا من مسؤولية عدم فوز فريقه ·· بينما أشاد حسين عبد اللطيف المدير الفني للألومنيوم بأداء لاعبيه بالرغم من التعادل على أرضهم ووسط جمهورهم وقال ان الحصول على نقطتين حتى الآن شئ مهم وهذا فى حد ذاته امر جيد لأن لاعبيه يفتقدون خبرة اللعب في الدوري الممتاز وعدم الخسارة في أول مباراتين سيمنحه الكثير من الثقه خلال المرحله المقبلة ·
وعلى ملعب جهاز الرياضة العسكري فاز طلائع الجيش على الكروم بهدفين نظيفين أحرزهما محمد العتراوي وجمعه مشهور في الدقيقتين 53 و64 وأضاع محمد ساهر لاعب الكروم ركلة جزاء في الدقيقة ·69 ونجح الجيش في إستعادة توازنه بعد الخسارة فى أول مباراة في الدوري واكد حسن مجاهد المدير الفني للفريق عن سعادته وقال ان فريقه قدم مباراة جيدة وظهر الفريق بمستواه الحقيقى بعدما نجحنا في علاج السلبيات التي ظهرت في لقاء الإسماعيلي والذي خسره في بداية الدوري ·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©