الاتحاد

الاقتصادي

«الإتحاد للطيران» تطور برامج تخصيصية للمواطنين الإماراتيين العاملين لديها

خلال توقيع مذكرة التفاهم (من المصدر)

خلال توقيع مذكرة التفاهم (من المصدر)

وقّعت «الإتحاد للطيران» أمس مذكرة تفاهم مع كلية أيرلندا لخدمات الطيران، تهدف إلى تطوير وإتاحة سلسلة من برامج التنمية التنفيذية والتخصيصية على صعيد الطيران، للمواطنين الإماراتيين العاملين في أقسام الشركة وشبكتها العالمية.
وتسهم المذكرة في يدعم البرامج القائمة لتطوير وتعزيز مهارات الشباب الإماراتيين وتمكينهم من أداء أدوار أكبر وأكثر حيوية على صعيد أعمال الشركة عالمية المستوى.
ووقعت مذكرة التفاهم خلال زيارة وفد إيرلندي ترأسه رئيس وزراء أيرلندا، إندا كيني إلى المقر الرئيسي للاتحاد للطيران في أبوظبي.
ومن المقرر أن يتم تدريس معظم تلك البرامج في أكاديمية التدريب التابعة للاتحاد للطيران، في أبوظبي باستثناء تلك الخاصة باللغة الإنجليزية والتي سيتم توفيرها في أيرلندا، وسيشرف عليها كادر مشترك من أفضل المدربين لدى كلية أيرلندا لخدمات الطيران والإتحاد للطيران.
وقال راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء في «الاتحاد لطيران» إن الشركة في إطار دعمها لخطة أبوظبي للعام 2030 فضلاً عن مبادرة أبشر، تلتزم بتدريب وتطوير القوى العاملة الوطنية من الإماراتيين ذوي المهارات الطموحة.
وأضاف إن التعاون مع المؤسسات التعليمية المعروفة على مستوى العالم، مثل كلية أيرلندا لخدمات الطيران، يهدف إلى دعم وتنمية المهارات والقدرات للشباب الإماراتيين وإعدادهم لبناء مستقبل مهني ناجح في قطاع الطيران.
وتم تأسيس كلية أيرلندا لخدمات الطيران في العام 2010، بهدف توفير وجهة واحدة متكاملة تجمع ما بين كافة مزودي الخدمات الإيرلندية التعليمية والتدريبية والاستشارية إلى أسواق الطيران الدولية. وتحظى المؤسسة بدعم هيئة الطيران الإيرلندية «وإنتربرايز إيرلند» وتوفر دروسًا تعليمية عالمية المستوى على امتداد طيف واسع في قطاع الطيران.
من جانبه قال براين جويس، رئيس مجلس إدارة كلية أيرلندا لخدمات الطيران، إن مذكرة التفاهم تؤكد على أهمية الكلية كمزود ريادي لتشكيلة واسعة من الدروس التعليمية والتدريبية المتنوعة على صعيد قطاع الطيران، فضلاً عن أنها دليل قاطع على قدرة الشركات والمؤسسات الإيرلندية في التنافس عالميًا لاستقطاب كبريات الشركات المرموقة.
وتجدر الإشارة إلى أن «الإتحاد للطيران» تُعدّ واحدة من الشركات الرائدة في برامج التوطين على مستوى الإمارات، إذ يعمل لديها أكثر من 1400 موظف إماراتي في عدد من المناصب والمهام تمتد على مختلف أقسام العمل.
كما تتمتع الإتحاد للطيران بروابط تجارية وثقافية قوية مع أيرلندا، وتُسيّر عشر رحلات في الأسبوع إلى دبلن فضلاً عن اتفاقية المشاركة بالرمز مع طيران «لينغوس»، والتي بموجبها تقوم «الإتحاد للطيران» بتسيير رحلات مشتركة بالرمز عبر طيران «لينغوس» العابرة للمحيط من دبلن إلى بوسطن وشيكاغو ونيويورك إلى جانب عدد من الوجهات الأخرى على امتداد أوروبا، وفي المقابل تضع طيران «لينغوس» رمزها المشترك على رحلات الإتحاد للطيران المتجهة إلى البحرين وكوالالمبور ولندن ومانشستر وملبورن ومسقط وسيدني. كما تمتلك الشركة عددًا من الاستثمارات الهامة في أيرلندا من بينها مرفق الصيانة وصالة المسافرين للدرجات الممتازة في مطار دبلن، بالإضافة إلى الشراكات الثقافية مع الاتحاد الغيلي لبطولة الكبار لمنافسات الهيرلينغ لعموم أيرلندا، والتجمع الإيرلندي 2013.
أمينة طاهر رئيساً للعلاقات الإعلامية في «الإتحاد للطيران»

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت “الإتحاد للطيران” أمينة طاهر في منصب رئيس العلاقات الإعلامية في الشركة. وتمتلك أمينة خبرة تزيد على عشر سنوات في مجال التسويق والعلاقات الإعلامية، وانضمت إلى قسم شؤون الشركة في أبوظبي والحاصل على جوائز مرموقة، حيث ستُعنى بكافة الجوانب والأنشطة المتعلقة بتعزيز العلاقات الإعلامية.
وعملت قبل التحاقها بـ”الإتحاد للطيران”، في شركة مبادلة للتنمية، حيث كانت تشغل منصب رئيسة تطوير المجتمع والرعاية في قسم العلاقات الإعلامية التابع للمجموعة. وقال مايكل فينوس، نائب الرئيس لشؤون الشركة في “الإتحاد للطيران” إن الشركة تواصل توسيع عملياتها وأنشطتها، الأمر الذي يقتضي ضرورة الاعتماد على أفضل الكفاءات والكوادر في قطاع الطيران.
ويأتي تعيين أمينة بمثابة دليل عملي على التزامنا نحو الاستعانة بأبرز الخبرات، وفي مقدمتها الكوادر الإماراتية. وشغلت أمينة عدداً من الوظائف مثل المدير التنفيذي لقسم العلاقات الإعلامية في شركة “زعبيل للاستثمار”. وعملت على توجيه رجال الأعمال الإماراتيين وتأسيس شركة للأغذية العضوية والتحدث في المؤتمرات التي تتناول قضايا المرأة وتطوير مهارات القيادة.

«الإتحاد للطيران» تفوز بجائزة «درجة رجال الأعمال للعام»

أبوظبي (الاتحاد) - فازت «الإتحاد للطيران» بجائزة «درجة رجال الأعمال للعام» للمرة الثانية على التوالي في احتفال «جوائز بست ترافل ميديا» الذي انعقد بالعاصمة الصينية بكين.
وتُقدَم الجائزة لشركات الطيران العاملة في السوق الصينية، التي توفر أفضل التجارب لضيوف درجة رجال الأعمال، وتمنحها لجنة التحكيم إلى الشركة التي تتفوق في تقديم أرقى مستويات الجودة على صعيد الخدمات والأطعمة والمشروبات والمقاعد على متن الطائرة في فئة درجة رجال الأعمال.
وقال جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في «الإتحاد للطيران» إن فوز الشركة بجائزة «أفضل درجة رجال أعمال للعام » تأتي تقديراً للالتزام إزاء المنتجات التي توفرها لرجال الأعمال وتقديم تجارب راقية للضيوف على متن رحلات «الإتحاد للطيران» إلى الصين، والتي لا تعد الأفضل في فئتها فحسب، بل تعمل كذلك على تلبية كافة متطلبات المسافرين الصينيين.
وأضاف «مع وجود العديد من شركات الطيران المحلية والدولية التي تقدم خدماتها إلى السوق الصينية في وقتنا الحالي، يتوفر أمام المسافرين خيارات لا حصر لها على صعيد مزودي خدمات السفر ويسعدنا أن نحصل على هذه الجائزة المرموقة في بيئة تنافسية مثل السوق الصينية، والتي تمثل واحدة من الأسواق المهمة للاتحاد للطيران».
ويعدُّ فوز درجة «لؤلؤ رجال الأعمال» بهذه الجائزة الرابع للشركة على صعيد جوائز مجلة بست ترافل ميديا الصينية، حيث فازت «الإتحاد للطيران» في السابق بجائزة «أسرع شركات الطيران نمواً لعام 2009»، وجائزة «أفضل شركات الطيران ترويجاً لخطوط جديدة» في عام 2011، و«أفضل درجة رجال أعمال للعام» في عام 2012.
وتُقدَم هذه الجوائز السنوية من مجلة «بست ترافل» التي تُعد واحدة من أشهر المطبوعات المتخصصة في صناعة السفر بالصين، وتُمنَح الجائزة وفقاً لقرار لجنة تحكيم تضم مجموعة من كبار الخبراء في صناعة السفر.

اقرأ أيضا

10 نصائح لحماية الأرصدة المصرفية ومواجهة القرصنة