الاتحاد

الإمارات

ساركوزي: سياسة الإمارات الحكيمة بقيادة خليفة تعزز الانفتاح على العالم والتقاء الحضارات

الرئيس الفرنسي يرافقه محمد بن زايد يستمع إلى شرح من سلطان بن طحنون عن المشاريع الثقافية في أبوظبي

الرئيس الفرنسي يرافقه محمد بن زايد يستمع إلى شرح من سلطان بن طحنون عن المشاريع الثقافية في أبوظبي

قام فخامة الرئيس نيكولا ساركوزي رئيس الجمهورية الفرنسية أمس يرافقه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة بزيارة جناح تصاميم مجموعة من المتاحف العالمية ودار للمسارح والفنون في فندق قصر الإمارات والمزمع إنشاؤها في المنطقة الثقافية على جزيرة السعديات والتي ستحدث نقلة ثقافية نوعية للعاصمة أبوظبي على الصعيدين الاقليمي والعالمي·
وأطلع معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان ·· فخامة الرئيس الفرنسي على مجسمات متاحف اللوفر أبوظبي وجوجنهايم أبوظبي ودار المسارح والفنون والمتحف البحري حيث استمع الرئيس الفرنسي إلى شرح من القائمين على هذه المشاريع عن أهمية هذه المتاحف ودورها المستقبلي في تحويل العاصمة أبوظبي إلى عاصمة للثقافة العالمية· واصطحب معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان ضيف البلاد الكبير إلى موقع مجسم متحف الشيخ زايد حيث اطلع الرئيس الفرنسي من القائمين عليه على أبرز مكوناته وتصاميمه·
وأكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان أن متحف المغفور له الشيخ زايد سيعزز أمام العالم ثقافة الإمارات وتاريخها العريق·
من ناحيته أبدى فخامة الرئيس الفرنسي إعجابه بما شاهده من روعة في التصاميم والهندسة المعمارية المتميزة لهذه المتاحف والتي رأى أنها نموذج يعكس سياسة الإمارات الحكيمة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' في الانفتاح على العالم والتقاء الحضارات والثقافات·
جدير بالذكر أن القطاع العقاري في إمارة أبوظبي يأتي في طليعة القطاعات الجاذبة للاستثمارات وخاصة مشروع جزيرة السعديات الذي تبلغ تكلفته ''''27 مليار دولار وهو مشروع متعدد الاستخدامات يقام على ثلاث مراحل ·· ومن المنتظر أن يكون مركزا ثقافيا بارزا في المنطقة يسعى إلى ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز عالمي للثقافة والفنون ضمن استراتيجيتها الطموحة لتنويع مصادر الدخل·
وقد صنف خبراء عالميون في قطاع السياحة ·· جزيرة '' السعديات '' الطبيعية التي تقع قبالة شواطئ مدينة أبوظبي ضمن أهم عشر وجهات سياحية عالمية من المتوقع لها أن تصبح رائدة في المستقبل ستلقى نجاحا كبيرا خلال الأعوام المقبلة·
وأكد الخبراء أن عناصر الجذب الرئيسية التي تتميز بها السعديات تتمثل في المتاحف العالمية التي ستقام في المنطقة الثقافية ومن ضمنها متحف جوجنهايم أبوظبي واللوفر أبوظبي بالإضافة إلى عدد كبير من الفنادق الفخمة التي يجري بناؤها على شواطئ الجزيرة بالإضافة إلى المرافق الترفيهية والرياضية ذات المستوى العالمي الأمر الذي مكنها من أن تكون الرائدة منذ بدايتها· رافق فخامة الرئيس الفرنسي خلال جولته سعادة مبارك المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة وسعادة سيف سلطان مبارك العرياني سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية وسعادة باتريس باولي سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة·

اقرأ أيضا

هزاع ومنصور بن زايد يعزيان حمد بن رغش الشامسي بوفاة والده