الاتحاد

دنيا

طرازات جديدة من أجهزة «اللاب توب» لتجربة متطورة في ألعاب الفيديو و «الملتيميديا»

من شأن القدرات العالية المتضمنة في أحدث فئات معالجات “إنتل تي إم” CoreTM، أن تجعل من صناعة وإدارة ومشاركة واستخدام محتوى الوسائط المتعددة مثل الفيديو والصور، أمراً سهلاً يخدم بإتقان السيناريوهات المعدة لاستخدام المستهلكين لأجهزة “اللاب توب” من طرازات “ساتلايت” A660 وA665 وA665 D وكوزميو X500، فجميع هذه الأجهزة موجهة للمستخدمين الباحثين عن كمبيوترات محمولة قوية الأداء تقدم تجربة جديدة في مجالي “الملتيميديا” وألعاب الكمبيوتر.
ولقد أضفت “توشيبا” المزيد من التحسينات على إمكانات التشبيك في أجهزة الألعاب من طراز “ساتلايت” ثنائية وثلاثية الأبعاد، بإضافة منفذ USB 3.0 فائق السرعة يوفر حزمة نقل بيانات أسرع بعشر مرات من USB 2.0، كما أن هذه الأجهزة تدعم وظيفة الشحن أثناء الإغلاق التي تسمح بإعادة شحن بطاريات الجهاز المحمول والجهاز مغلق.
ويأتي جهاز التحكم عن بعد في الأجيال الجديدة متوافقاً مع إصدارة Windows Media Center ليمكن المستخدم من التحكم بميزات التلفزيون والفيديو والصوت.
ويحتوي (اللاب توب) “كوزميو إكس500” X500 على سواقة أقراص هجين تعمل بتقنية Solid State تشتمل على سواقة قرص صلب سعته 500 جيجابايت وذاكرة من نوع فلاش سعتها 4 جيجابايت تسمح لجهاز “اللاب توب” بالإقلاع خلال ثوان.
كما يقدم ذلك حلاً مثالياً يجمع بين سعة التخزين العالية والوصول إلى البيانات بسرعة أعلى بكثير من تلك التي تتوافر في سواقات الأقراص الصلبة التقليدية العاملة بسرعة 7200 دورة في الدقيقة.

اقرأ أيضا