توفي طفلان، من الجنسية الباكستانية، (م. ع. م. 9 سنوات)، و(م. س. م. 5 سنوات)، في احتراق منزل بمنطقة الغافية بالشارقة. وتلقت فرق الدفاع المدني بالشارقة بلاغاً بالواقعة، عصر أمس، وبعد الانتهاء من إخماد النيران بصورة كاملة في المنزل، تبين وفاة الطفلين حرقاً، حيث تم تحويل جثمانيهما للمختبر الجنائي في القيادة العامة لشرطة الشارقة، وبالانتهاء من إجراء الفحوص المخبرية عليهما تم تسليم جثمانيهما لذويهم والصلاة عليهما بمسجد الصحابة اليوم ومن ثم دفنهما. وأتت النيران على محتويات المنزل بصورة كاملة، كما قامت فرق الإطفاء بالسيطرة على النيران لعدم وصولها للمنازل المجاورة في المنطقة، كما تم تسليم الموقع للمختبر الجنائي لشرطة الشارقة لتحديد الأسباب التي أدت للحريق ونقطة بدايته والأضرار الناجمة عنه. وكانت منطقة الغافية قد شهدت الفترات الماضية حادث احتراق منزل أيضاً راح ضحيته أم وابنتاها (ش. أ. 13 عاماً) و(أ. أ. 12 عاماً)، من جزر القمر كانوا يقطنون في منزل مشترك، تسكنه عائلتان. كما وشهدت الإمارة العديد من حوادث احتراق المنازل نتج عنها وفيات، ومنها حادث وفاة أم مواطنة وابنتيها في منطقة القادسية أكتوبر الماضي، بالإضافة إلي وفاة مواطنة «مقعدة» في العقد الثامن من العمر احتراقاً داخل غرفة أحد المنازل، في حريق شب بمنزلها في منطقة الخان، نتج عن ماس كهربائي في جهاز التكييف الكهربائي. وكانت الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، قد أكدت، سابقاً، ضرورة تركيب جهاز كاشف الدخان في المنازل في أرجاء الإمارة، وأن تلك الكواشف ستكون إجبارية بحلول العام المقبل، بينما هي اختيارية خلال العام الجاري 2017، وتعتبر مفيدة جداً داخل المنازل، وتهدف إلى الكشف المبكر للحرائق حال وقوعها، وبالتالي السيطرة عليها في بدايتها وعدم حدوث أي خسائر في الأرواح أو زيادة الخسائر في الممتلكات. وأصدرت الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة نشرة توعوية «بيتي آمن» يتم توزيعها بصورة مستمرة، وتتضمن عددا من التعليمات والتنبيهات والاشتراطات الواجب توفّرها لجعل المنازل آمنة.